لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498

من قصص القرآن العظيمة التي قصها الله علينا في كتابه قصة ذي القرنين قال الله تعالى:

وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا * إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا * فَأَتْبَعَ سَبَبًا * حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا * قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا * وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا * ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا [الكهف: 83-89]الآيات،


من هو ذو القرنين؟ هل كان نبيًا؟ هل كان رسولاً؟ هل كان ملكًا؟ أم ماذا؟


ذو القرنين المذكور في سورة الكهف في قوله تعالى : ( وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا ) الكهف/ 83


كان ملكا من ملوك الأرض وعبدا صالحا مسلما ، طاف الأرض يدعو إلى الإسلام ويقاتل عليه من خالفه ، فنشر الإسلام وقمع الكفر وأهله وأعان المظلوم وأقام العدل .


صح عن مجاهد أنه قال : " ملك الأرض مشرقها ومغربها أربعة نفر : مؤمنان وكافران ، فالمؤمنان : سليمان بن داود وذو القرنين ، والكافران : بختنصر ونمرود بن كنعان ، لم يملكها غيرهم " رواه الطبري في "التفسير" (5/433) .


قال ابن كثير رحمه الله :
" ذكر الله تعالى ذا القرنين هذا وأثنى عليه بالعدل ، وأنه بلغ المشارق والمغارب ، وملك الأقاليم وقهر أهلها ، وسار فيهم بالمعدلة التامة والسلطان المؤيد المظفر المنصور القاهر المقسط . والصحيح : أنه كان ملكا من الملوك العادلين " انتهى من "البداية والنهاية" (2 /122)



وقال الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله :

" وَقَدْ اُخْتُلِفَ فِي ذِي الْقَرْنَيْنِ فَقِيلَ كَانَ نَبِيًّا ، وَقِيلَ : كَانَ مَلَكًا مِنْ الْمَلَائِكَة ، وقيل لَمْ يَكُنْ نَبِيًّا وَلَا مَلَكًا , وَقِيلَ : كَانَ مِنْ الْمُلُوك . وَعَلَيْهِ الْأَكْثَر " انتهى بتصرف .



وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" هو ملك صالح كان على عهد الخليل إبراهيم عليه الصلاة والسلام ، ويقال إنه طاف معه بالبيت ، فالله أعلم " انتهى من "فتاوى نور على الدرب" - لابن عثيمين (60 /4) .



وأما ما رواه الحاكم (104) والبيهقي (18050) عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ :

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : (مَا أَدْرِي أَتُبَّعٌ أَنَبِيّاً كانَ أَمْ لاَ ، وَمَا أَدْرِي ذَا الْقَرْنَيْنِ أَنَبِيّاً كانَ أَمْ لاَ ، وَمَا أَدْرِي الحُدُودُ كَفَّارَاتٌ لأَهْلِهَا أَمْ لاَ ) ، فقد أعله الإمام البخاري رحمه الله وغيره .


قال الإمام البخاري رحمه الله : " وقال لي عبد الله بن محمد حدثنا هشام قال حدثنا معمر عن ابن ابى ذئب عن الزهري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما أدرى أعزير نبيا كان ام لا، وتبع لعينا كان ام لا، والحدود كفارات لأهلها ام لا ؟



وقال عبد الرزاق عن معمر عن ابن ابى ذئب عن سعيد عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم، والأول أصح ، [يعني : المرسل ] ، ولا يثبت هذا عن النبي صلى الله عليه وسلم ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( الحدود كفارة ) " . انتهى .
"التاريخ الكبير" (1/153) .


وقَالَ الدَّارَقُطْنِيّ : تفرد بِهِ عبد الرَّزَّاق ، وَغَيره أرْسلهُ . " "الفتح السماوي" ، للمناوي(3/988) . وينظر أيضا : "أطراف الغرائب" (5/198) .



قال ابن عباس رضي الله عنهما: "كان ذو القرنين ملكًا صالحًا، رضي الله عمله، وأثنى عليه في كتابه". [البداية والنهاية: 2 /103].


وسئل علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن ذي القرنين؟ فلم يقل: لم يكن نبيًا ولا رسولاً ولا ملكًا، ولكن كان عبدًا صالحًا. [تفسير ابن كثير: 5/189].

 
التعديل الأخير:

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498

سيرته وأعماله :
====



قال تعالى: { وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرا * إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبا * فَأَتْبَعَ سَبَبا * حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْما قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنا * قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابا نُكْرا * وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرا * ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبا * حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرا * كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرا * ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبا * حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْما لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلا * قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدّا * قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْما * آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرا * فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبا * قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّا } . [الكهف: 83-98] .



إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا * فَأَتْبَعَ سَبَبًا [الكهف: 84-85]، إذًا أعطيناه ملكًا عظيمًا ممكنًا فيه، إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ [الكهف: 84]،


من جميع ما يؤتي الملوك عز وجل، فمثلاً الملوك يؤتون جنودًا وأسلحة وآلات حربية، ونحو ذلك من الأموال، إذًا كان عند ذي القرنين جنود، جيش، أسلحة، أموال، إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ والتمكين له أسباب، إذًا توافر لذي القرنين أسباب التمكين، ولذلك ملك مشارق الأرض ومغاربها، ودانت له البلاد، وخضع له العباد، وخدمته الأمم من العرب والعجم، وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ ، من أسباب الملك والقوة،


وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا [الكهف: 84] وطريقًا موصلا إليه، فَأَتْبَعَ سَبَبًا [الكهف:85].


وهذه في الحقيقة فائدة عظيمة جدا، وآتيناه من كل شيء سببًا، يعني فتحنا له الطرق للحصول على أسباب القوة، يسرناها له من علم، وقدرة، وآلة، وعقل، فَأَتْبَعَ سَبَبًا ، أي سلك السبل الموصلة إلى تحقيق أسباب القوة، والحصول عليها، إذًا فتح الله الطرق وهو سلكها، فالله يسر له الأمور لتحصيل أسباب القوة، وهو استثمرها، الله عز وجل أعطاه إمكانات واستعملها،


وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا * فَأَتْبَعَ سَبَبًا [الكهف: 84-85].


وهذه هي الحكمة أن الإنسان عليه أن يستثمر ما آتاه الله من أمور؛ ليحصل على أسباب القوة، أعطاه الله أسبابًا موصلة، واستعان بذلك على قهر البلدان لتخضع لحكم الإسلام والتوحيد، وسهل الله له الوصول إلى أقاصي العمران، ففعلاً وصل إلى أقاصي العمران، وعمل بتلك الأسباب، هذه الأسباب التي ينبغي على من صارت بيده أن يستعملها لمرضاة الله، ونشر دينه،


لقد أخذ ذو القرنين بالأسباب واستفاد مما منحه الله إياه من مظاهر ووسائل وطرق أحسن استغلالها وتوظيفها، فَأَتْبَعَ سَبَبًا


كثيرون الذين يمنحهم الله أسباب القوة لكن لا يستعملونها في طاعة الله إذا استثمروها، وكثير منهم لا يستثمرها أصلا فعنده عقل لا يستعمله، وعنده مال لا يستثمره، وعنده طاقة بشرية تحته من أولاد وغيرهم أيضاً معطلة، لكسله وتواكله وتوانيه لا يستعمل هذه الأسباب، فلا يؤدي به ذلك إلى النجاح، وهذا درس بليغ ينبغي التوقف عنده والتفكير فيه.






رحلة ذي القرنين إلى المغرب والمشرق:
--------




وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا * فَأَتْبَعَ سَبَبًا * حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ [الكهف:84-86]


نهاية الأرض من جهة المغرب، وهل لها نهاية من جهة المغرب؟ نعم اليابسة التي بعدها محيط، نهاية اليابسة التي بعدها المحيط من جهة الغرب، هذه النهاية هنا في هذا المكان لما نظر في تلك الجهة وصل إلى أقصى اليابسة من الجهة التي ما وراءها إلا الماء، ونظر في البحر وجد الشمس


وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ [الكهف:83-89] حامية ، حمئة قراءتان، فمعنى: كلمة حَمِئَةٍ كثيرة الحمئة وهو الطين الأسود، وكذلك فإننا نقول: أيضاً إن هذا الغروب للشمس في العين الحمئة في نظر العين البشرية، يعني العين البشرية ترى الشمس تنزل في الماء إذا غربت، لكن هي في الحقيقة لا تنزل في البحر، لكن إذا نظرت إليها وهي تغرب في جهة البحر يتراءى لك أنها تنزل في الماء، فهذا معنى: وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ [الكهف:86] يعني فيما يتبادر للعيان، فيما يراه الشخص في المشاهدة البشرية في عينه المجردة، سيراها كأنها تغييب في الماء،


وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا [الكهف:86]

في تلك الجهة من أقصى المغرب إمام للعين، كانوا كفارًا فخيره الله بين أن يعذبهم وبين أن يتركهم، فقال:

إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا [الكهف:86]،

عذبهم بالقتل إن أردت، أو اتخذ فيهم أمرًا حسنًا بدعوتهم إلى الحق، وتعليمهم الشرائع، فاختار ذو القرنين دعوتهم إلى الله، لكن الذي يتمرد

أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ [الكهف: 87]، بالقتل في الدنيا

ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ [الكهف: 87]، فيها عَذَابًا نُكْرًا [الكهف: 87] منكرًا فظيعًا بنار جهنم،

وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا [الكهف: 86].

أمة من الأمم الأرض العظيمة، وكان الله قد مكنه فيهم، وحكمه فيهم، وأظفره عليهم، وخيره بين أن يقتل ويسبي، أو يمن ويفدي، فاختار الدعوة بالحسنى أولاً، لكن الذي لا يستجيب سيكون مصيره القتل،

وَأَمَّا مَنْ آمَنَ [الكهف: 88]،

تابعنا على الدعوة، ودخل في الدين، ووحد الله عبده لا شريك له،

فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى [الكهف: 88]، الدار الآخرة بدخول الجنة،

وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا [الكهف: 88].


بالنسبة لنا في الدنيا معروفًا وهذا يدل على أن ذا القرنين كان ملكًا، عادلاً، صالحًا، مؤمنًا بالبعث والحساب والجزاء، وأنه يعرف بأن القضية عند الله في النهاية عذاب أو نعيم، وهذا معناه أنه يسعى في مرضاة ربه

ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا * حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا [الكهف: 89-90].


قوم متخلفين جداً ما عندهم لا بيوت تقيهم من الشمس، ولا ملابس، عراة، وجدها تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترًا، فليس عندهم أي تمدن، لا يعرفون البيوت، ولا صناعة الملابس، كذلك معناه ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا [الكهف: 89]، كذلك،

حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ [الكهف: 90].

فهو إذًا أتبع سببًا حتى بلغ مطلع الشمس، كما أتبع سببًا حتى بلغ مغربها،

وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا [الكهف: 91] أحطنا بما عند مطلع الشمس علمًا، لا يخفى علينا علمًا بالخلق وأحوالهم، والناس الموجودين هناك، والأمم وأنواع البشر.









بناء السد ومنع يأجوج ومأجوج من الفساد:
---------



ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا * حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا [الكهف: 92-93]،

أتبع طريقًا ثالثًا معترضًا بين المشرق والمغرب، لا هو في الشرق، ولا في الغرب، لا في أقصى الشرق ولا في أقصى الغرب، حتى بلغ الجبلين العظيمين اللذين سد ما بينهما،


وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا [الكهف: 93]، من وراء هذين الجبلين أمة لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا [الكهف: 93].

عندهم قلة فطنة، وقلة حيلة، وقلة تدبير، لغة غريبة أمة مجهولة، قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ [الكهف: 89-97]، اشتكوا إليه شكوا حالهم، إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا * قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا [الكهف: 94-95].


فلما بلغ هذين الجبلين المتناوحين، بينهما ثغرة يخرج منها يأجوج ومأجوج على هذه البلاد فيعيثون فيها فسادًا، يهلكون حرثهم ونسلهم، كما ثبت في الصحيحين عن الأعداد الهائلة ليأجوج ومأجوج أن النبي عليه الصلاة والسلام قال: إن الله تعالى يقول: يا آدم، فيقول: لبيك وسعديك، فيقول: أخرج بعث النار، فيقول: وما بعث النار؟ فيقول الله عز وجل: من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين إلى النار، وواحد إلى الجنة، فحينئذ يشيب الصغير وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا [الحج:2]، [رواه البخاري: 3348، ومسلم: 222].


هنا الصحابة أشفقوا، وصعب عليهم جداً، إذا كان البشر تسعمائة وتسعة وتسعين في النار وواحد للجنة، يعني: هذه النسبة.


إذًا ما هو المصير، فلما رأى النبي عليه الصلاة والسلام المشقة التي حصلت بوجوه أصحابه، وهذا الحزن لهذه المعلومة الخطيرة جدًا في نسبة أهل الجنة من أهل النار خفف ذلك عليهم صلى الله عليه وسلم، وقال: إن فيكم أمتين ما كانتا في شيء إلا كثرتاه يأجوج ومأجوج [رواه الترمذي: 3169، وصححه الألباني صحيح الترمذي: 2534].


فإذا أردت أن تتصور هذه النسبة تصورًا صحيحًا فلا بدّ أن تدخل في الحسبة يأجوج ومأجوج، يأجوج ومأجوج هؤلاء أعداد رهيبة جداً، هؤلاء أعداد إذا جاؤوا إلى بحيرة طبرية يشربها أولهم فيقول آخرهم: لقد كان هنا مرة ماء، يعني: أول القوم يشربون البحيرة كلها، بحيرة طبرية كلها يشربونها، ولا تكفيهم بحيرة طبرية تكفي فقط أولهم، أما آخرهم فلا يجدون ماء يشربونه من هذه البحيرة،

ولذلك فإن النبي صلى الله عليه وسلم: ما كانتا في شيء إلا كثرتاه


هؤلاء الترك القوم الذين وصل إليهم ذو القرنين اشتكوا من يأجوج ومأجوج، قالوا: يفسدون علينا يخربون يقتلون ينهبون، فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا [الكهف: 94] أجرة عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا [الكهف: 94] هذا استفهام على جهة التوسل، فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ ، يطلبون منه طلبًا رقيقًا بأدب، عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا يعني: ردمًا، والردم يجعل بعضه على بعض حتى يتصل بحيث لا يستطيع هؤلاء أن يدخلوا من الثغرة التي بين الجبلين، فأنت تردمها وتشدها لنا، بحيث أنهم لا يستطيعون العبور إلينا، وفي هذه الآية دليل على اتخاذ السجون، وحبس أهل الفساد فيها، أن سجن المفسدين في الأرض في السجون أمر مشروع،


والدليل تصرف ذو القرنين، فإنه بنى سدًا حبس يأجوج ومأجوج عن الخروج للإفساد، قالوا: وكذلك من هو معروف بالإفساد، يخرج من بيته للإفساد يخرب بين اثنين، بين جارين، بين زوج وزوجته، بين أب وابنه، يخرب علاقات تجارية بين شريك وشريكه، هذا يفسد فقط، يتلف يعتدي يغتصب، قالوا: هذا يسجن إذا ما يندفع شره إلا بالسجن يسجن، الدليل قصة ذي القرنين، إن هؤلاء القوم المساكين الضعاف الذين عجزوا عن صد هجمات يأجوج ومأجوج، والوقف في وجههم، ومنع إفسادهم، هؤلاء العاجزين عن الدفاع عن أرضهم ومقاومة المعتدين، لجؤوا إلى قوة خارجية إلى قوة ذي القرنين، يطلبون منه حل مشكلاتهم، والدفاع عن أراضيهم، قوم اتكاليون كسالى، أو أن عندهم أشياء من التخلف وعدم القدرة، ولذلك أوكلوا إلى ذي القرنين حل هذه المشكلة، وطلبوا منه ذلك،.


فهل قبل ذو القرنين هذه الأموال كلها؟ وإنما قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ [الكهف: 95]، الذي مكنني فيه من أسباب القوة، وجعلني فيه قادرًا على المال، والملك، والجند، والقوة، وسائر الأسباب خير مما تريدون أن تبذلوه لي من الخرج، فلا حاجة لي به، لكن هنا تبرز الموهبة العظيمة لذي قرنين في استثمار الطاقات البشرية، وفي نقل الناس المتخلفين إلى ناس منتجين، وتحويل الناس الكسالى إلى قوم عاملين، قال: فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ [الكهف:95] قوموا اشتغلوا معي، هيا انفضوا غبار الكسل والنوم، أعينوني بقوة، ثم وضع لهم مخطط العمل، وطلب منهم طلبات محددة، وأنت إذا أردت أن تنقل ناس كسالى من عالم الخمول إلى عالم العمل، ليس فقط أن تخطب فيهم خطبة عصماء، وتقول: ألا تريدون العمل، ألا تقومون يجب عليك القيام النشاط، وإنما تضع خطة، وتطالبهم بالعمل بناء على هذه الخطة، وهناك أهداف محددة، آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ [الكهف:96] اجمعوا لي قطع الحديد، وذو القرنين عنده قوة ممكن يجمع بالاستغناء عنهم، لكن هو يريد أن يحول هذه الأمة الفاشلة، المتخلفة، الكسولة، إلى أمة منتجة، تساعد، وتعمل، وتشتغل، وتنتج، ولذلك قال: فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا * آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ [الكهف: 95-96].


هاتوا قطع الحديد راكموا بعضه فوق بعض، حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ [الكهف: 96]، فإذًا جمعوا قطع الحديد، وارتفعت القطع بعضها فوق بعض، وصارت كومًا كبيرًا، حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ [الكهف: 96] بين الجبلين، إذًا الثغرة هذه سدت، صار بين الجبلين كله قطع حديد، حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ [الكهف: 96] ساوهما، أي الجبلين، قَالَ انْفُخُوا [الكهف: 96]، هذا عمل آخر، تؤججون نارًا، لكي ينصهر هذا الحديد، ويلتحم بعضه مع بعض، وإيقاد النار يحتاج إلى نفخ بالمنافخ، حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا [الكهف: 96].


إذًا قَالَ انْفُخُوا [الكهف: 96] على قطع الحديد هذه بالكيران الكيران التي فيها إيقاد النار، واشتعال مزيد من الاشتعال، حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ [الكهف: 96]، أي: هذا المنفوخ جعله نارًا تتأجج، لقد وضعت قطع الحديد، ثم أوقد عليها الحطب والفحم بالمنافخ حتى حميت، والحديد إذا أوقد عليه، ماذا يصبح كالنار، حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا [الكهف: 96] ما هو القطر؟ النحاس المذاب، وهذا النحاس المذاب سيغلف هذا السد الحديدي الذي انصهر فكان قطعة واحدة، التحم بعضه ببعض من الحرارة، ثم أفرغ عليه النحاس المذاب.


قال علماء المعادن: إن الحديد المغلف بالنحاس المذاب سبيكة قوية جداً من أقوى السبائك التي يعرفها البشر، إن اقتحام جدار من حديد ملبس بالنحاس من أصعب الأِشياء، فإذا أردت سبيكة قوية جداً فإن هذا الذي علمه ذو القرنين بأولئك القوم المتخلفين هذا النحاس المذاب المصبوب على الحديد، آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا [الكهف:96]


ما هي النتيجة؟ النتيجة الوصول إلى سد عظيم غير قابل للاختراق، فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ [الكهف:97]، لم يستطيعوا أن يتسلقوه وينزلوا من فوق، وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا [الكهف: 97] لا استطاعوا أن يتجاوزوه، أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا [الكهف: 97] أيهما أصعب أن يظهروه أو أن ينقضوه؟ أيهما أسهل؟ فَمَا اسْطَاعُوا ، وَمَا اسْتَطَاعُوا الزيادة في المبنى تفيد الزيادة في المعنى، استطاعوا أبلغ من اسطاعوا، قال: فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا [الكهف: 97].



فإذا عرفت أن استطاع فيها مزيد قدرة على اسطاع، فمعنى ذلك أن النقض أصعب، فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا إذًا هكذا سيكون الحال إلى ظهور يأجوج ومأجوج، الذين يحفرون في السد كل يوم حتى يقول الذي عليهم: ستحفرونه غداً -إن شاء الله-، فينقبوه ويخرجون على الناس، فينشفون المياه، وتحدث المصائب العظيمة، حتى يأذن الله بهلاكهم.
 
التعديل الأخير:

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498

هويته الحقيقية :
=====



لا تعرف هوية ذي القرنين على وجه الدقة، وقد اختلف في تحديدها بين عدد من الشخصيات مثل

الاسكندر المقدوني الأكبر،

كورش الفارسي الكبير ،

أخناتون الفرعون المصري أو

عربي يمني أحد ملوك حمير التبابعة.

وتذكر اسمه كاملاً بعض الكتب التاريخية وهو:-
(( الصعب بن مراثد بن الحارث الرائش بن الهمال في سدد بن عاد بن منح بن عامر الملطاط بن سكسك بن وائل بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن هود عليه السلام بن عابر بن شالح بن أرفخشذ بن سام بن نوح عليه السلام. )


وسنتكلم عن كل شخصية ونقضها
 
التعديل الأخير:

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498

هل الاسكندر المقدوني هو ذو القرنين
=====


الإسكندر الثالث المقدوني، المعروف بأسماء عديدة أخرى أبرزها: الإسكندر الأكبر، والإسكندر الكبير، والإسكندر المقدوني، والإسكندر ذو القرنين، هو أحد ملوك مقدونيا الإغريق، ومن أشهر القادة العسكريين والفاتحين عبر التاريخ.


الميلاد: يوليو 356 ق.م، بيلا، التي كانت عاصمة لمقدونيا القديمة , جزء من اليونان حاليا،
تعلم لدى‏: ‏أرسطو
الوفاة: يونيو 323 ق.م، بابل
سبب الوفاة‏: ‏حمى، وتسمم، وملاريا
مكان الدفن: الإسكندرية
حكم خلال الفترة: 336–323 ق.م




603px-Alexander-Coin.jpg


رأى عدد من المؤرخين القدماء من الفرس والعرب أن شخصية ذا القرنين هي نفسها الإسكندر الرومي، منهم:




یقول المؤرخ المسلم الإيراني اليعقوبي الإصبهاني عن ذي القرنين في كتابه تاريخ اليعقوبي :
« من حكام روم أولهم فيلفوس و من بعده ابنه إسكندر وهو ذو القرنين وكانت والدته المفيدا ومعلمه أرسطاطيس»





يقول المفسر الإيراني أبو بكر عتيق السور آبادي وهو من مفسري الفرس الكبار في قرن الخامس للهجرة في كتابه التفسير الكبير عن شخصية ذي القرنين :

« ذو القرنين هو الذي سأل أهل مكة نيابةً عن أهل المدينة الرسول صلى الله عليه وسلم ثلاثة أسئلة : حديث الروح، حديث أصحاب الكهف وحديث ذو القرنين ، وذو القرنين هو إسكندر بن قيصر الرومي»



یقول المورخ الإيراني ابن بلخي وهو من مورخين الفرس في قرن السادس للهجرة في كتابه فارس نامه (رسالة فارس) بالتفصيل عن ذي القرنين ونسبه وهو اسكندر الرومي

« إسكندر الرومي وهو ذو القرنین أتى و قتل دارا (داریوش الأخميني) و أزال ملكه، ومدة حكم ذي القرنين والروم كان سبعة عشرة سنة وبضعة أشهر. نسب إسكندر في التواريخ وكتب الأنساب كالتالي: فیلقوس بن مصریم بن هرمس بن هردس بن میطون بن رومی بن لیطی بن یونان بن نافت بن نوبه بن سرجون بن رومیه بن بریط بن نوفیل بن روم بن الأصفر بن البقن بن عیص بن إسحاق بن ابراهیم النبيّ علیه السلم. وإسكندر لقبه وليس اسمه في بعض الروايات»




يقول المورخ الإيراني البلعمي وهو من مورخي الفرس الكبار في قرن الرابع للهجرة عن ذي القرنين:

« سموا الإسكندر، ذو القرنين لأنه وصل من قرن إلى قرن وتسمى زوايا العالم بالقرن وإحدى الزوايا مكان شروق الشمس والزاوية الأخرى مكان مغرب الشمس وكل زاوية على حدة تسمى قرنا وتسميان قرنين مع بعضهما والله عز وجل سماه في القرآن ذو القرنين»







بطلان نظرية ان الاسكندر المقدوني هو ذي القرنين
==============



ما ما يتوارد على ألسنة بعض من لا علم له بحقائق الأمور أنه الإسكندر المقدوني باني الإسكندرية ، الذي غزا الصين والهند وبلاد الترك ، وقهر ملك الفرس واستولى على مملكته : فهو قول باطل مردود ، وقد بين ذلك المحققون من أهل العلم :


قال الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله :

" الْإِسْكَنْدَر الْيُونَانِيّ كَانَ قَرِيبًا مِنْ زَمَن عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَام , وَبَيْن زَمَن إِبْرَاهِيم وَعِيسَى أَكْثَر مِنْ أَلْفَيْ سَنَة , وَالَّذِي يَظْهَر أَنَّ الْإِسْكَنْدَر الْمُتَأَخِّر لُقِّبَ بِذِي الْقَرْنَيْنِ تَشْبِيهًا بِالْمُتَقَدِّمِ لِسَعَةِ مُلْكه وَغَلَبَته عَلَى الْبِلَاد الْكَثِيرَة , أَوْ لِأَنَّهُ لَمَّا غَلَبَ عَلَى الْفُرْس وَقَتَلَ مَلِكهمْ اِنْتَظَمَ لَهُ مُلْك الْمَمْلَكَتَيْنِ الْوَاسِعَتَيْنِ الرُّوم وَالْفُرْس فَلُقِّبَ ذَا الْقَرْنَيْنِ لِذَلِكَ .


والْحَقّ أَنَّ الَّذِي قَصَّ اللَّه نَبَأَهُ فِي الْقُرْآن هُوَ الْمُتَقَدِّم .

وَالْفَرْق بَيْنهمَا مِنْ أَوْجُهٍ : أَحَدهَا : مَا ذَكَرْته , الثَانِي : أنّ الْإِسْكَنْدَر َكَانَ كَافِرًا , وَكَانَ مُعَلِّمُهُ أَرَسْطَاطَالِيس ، وَكَانَ يَأْتَمِر بِأَمْرِهِ ، وَهُوَ مِنْ الْكُفَّار بِلَا شَكّ , الثَالِث : كَانَ ذُو الْقَرْنَيْنِ مِنْ الْعَرَب , وَأَمَّا الْإِسْكَنْدَر فَهُوَ مِنْ الْيُونَان "

انتهى باختصار .



وقال الامام الحافظ ابن كثير رحمه الله :

" ذكر الأزرقي وغيره أن ذا القرنين أسلم على يدي إبراهيم الخليل وطاف معه بالكعبة المكرمة هو وإسماعيل عليه السلام .


أما المقدوني اليوناني المصري باني إسكندرية الذي يؤرخ بأيامه الروم ، فكان متأخرا عن الأول بدهر طويل ، كان هذا قبل المسيح بنحو من ثلاثمائة سنة وكان أرسطا طاليس الفيلسوف وزيره وهو الذي قتل دارا بن دارا وأذل ملوك الفرس وأوطأ أرضهم .

وإنما نبهنا عليه لأن كثيرا من الناس يعتقد أنهما واحد ، وأن المذكور في القرآن هو الذي كان أرسطا طاليس وزيره فيقع بسبب ذلك خطأ كبير وفساد عريض طويل كثير ، فإن الأول كان عبدا مؤمنا صالح وملكا عادلا ، وأما الثاني فكان مشركا وكان وزيره فيلسوفا وقد كان بين زمانيهما أزيد من ألفي سنة . فأين هذا من هذا ؟ لا يستويان ولا يشتبهان إلا على غبي لا يعرف حقائق الأمور " .

انتهى باختصار وتصرف من "البداية والنهاية" (2 /122-225)




وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

" كان أرسطو قبل المسيح بن مريم عليه السلام بنحو ثلاثمائة سنة ، كان وزيرا للإسكندر بن فيلبس المقدوني الذي غلب على الفرس وهو الذي يؤرخ له اليوم بالتاريخ الرومي تؤرخ له اليهود والنصارى ، وليس هذا الإسكندر هو ذا القرنين المذكور في القرآن كما يظن ذلك طائفة من الناس ، فإن ذلك كان متقدما على هذا وذلك المتقدم هو الذي بنى سد يأجوج ومأجوج ، وهذا المقدوني لم يصل إلى السد ، وذاك كان مسلما موحدا وهذا المقدوني كان مشركا هو وأهل بلده اليونان كانوا مشركين يعبدون الكواكب والأوثان "

انتهى


"منهاج السنة النبوية" (1 /220) ، وينظر : "مجموع الفتاوى" (11 /171-172) ، "إغاثة اللهفان" ، لابن القيم (2 /263-264).
 
التعديل الأخير:

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498
هل قورش الفارسي هو ذو القرنين
======


كورش الكبير أو كورش أول ملوك فارس ( 560 - 529 ق م) واسمه كورش بن كمبوجية بن كورش بن جيشبيش بن هخامنش ، أحد أعظم ملوك الفرس الأخمينية.

ولد: 590 ف.م
توفي: 529 ق.م
سبب الوفاة : قتل في المعركة
حكم من (550-529) ق.م

استولى على آسيا الصغرى ( تركيا حاليا ) وبابل ( العراق ) وميديا ( تشمل كردستان واذربيجان وغرب ايران ) ، وحكم من (550-529) ق.م. وقـُتل في ماساجت ودُفن في باساركاد.


هناك دائماً أمور رومنطقية ومثيرة حول الأمبراطورية الفارسية في الأزمنة القديمة . وليس ثمة أحد من ملوكها تضاهي شخصيته أول ملوكها قورش ، الذي أسس أمبراطورية مترامية الأطراف , وأرسى مبادىء ممتازة لحكمها . في البدء احتل الكثير من الممالك المجاورة . مثل ليديا (في غرب تركيا الآن) , وميديا , وبابل التي أطاح بها في عام 539 ق.م.


وفي السنة 530 ق.م باتت فارس أكبر أمبراطورية في العالم . فعمد قورش إلى اعتماد طريقة تسمح بأن يكون للمناطق المحتلة أقصى درجة من الحكم الذاتي . فتميزت السياسة الأمبراطورية الفارسية طوال أجيال عدة بهذه السياسة التي تُعتبر أفضل السبل لشد الأواصر والوحدة بين شعوب وعادات مختلفة جداً في أمبراطورية مترامية الأطراف .


وقد قضى قورش السنة 529 ق.م أثناء مناوشة مع شعب يعيش شرقي بحر قزوين ويُعرف باسم ماساغيتي .

335px-Illustrerad_Verldshistoria_band_I_Ill_058.jpg



يرى أبو الكلام آزاد أن ذا القرنين هو نفسه كورش الكبير الملك الأخميني، ورفض ما سبق من أقوال بأنه الإسكندر المقدوني على أساس أنه لم يعرف عنه فتوحات في الغرب ولا أنه بنى سدودا، ثم إنه الاسكندر ما كان مؤمنا بالله، و لا شفيقا عادلا مع الشعوب المغلوبة، و تاريخه مدون معروف. اضافة الى كون الإسكندر وثنياً وليس كما يبين القرآن أن ذو القرنين مؤمن.


كما رفض آزاد ما سبق من أنه عربي قحطاني يمني، على أساس أن سؤال اليهود النبيَّ عنه كان بقصد إحراجه، ولو كان عربياً لكان لقريش علم به ولما كان سؤالهم معجزا.


يبني آزاد نظريته على أساس أن أصل تسمية "ذي القرنين" من اسم ورد في التوراة هو "لوقرانائيم" وهو اسم أطلقه اليهود على كورش الذي بجلوه لتسامحه معهم بعد أن كان أسلافه قد قهروهم. ويدلل على رأيه بتمثال شهير له يمثله وعلى رأسه قرنان.


يقول أزاد في كتابه: " خطر في بالي لأول مرة هذا التفسير لذي القرنين في القرآن، وأنا أطالع سفر دانيال ثم اطلعت على ما كتبه مؤرخو اليونان فرجح عندي هذا الرأي، ولكن شهادة أخرى خارج التوراة لم تكن قد قامت بعد، إذ لم يوجد في كلام مؤرخي اليونان ما يلقي الضوء على هذا اللقب ثم بعد سنوات لما تمكنت من مشاهدة آثار إيران القديمة ومن مطالعة مؤلفات علماء الآثار فيها زال الحجاب، إذ ظهر كشف أثري قضى على سائر الشكوك، فتقرر لدي بلا ريب أن المقصود بذي القرنين ليس إلا كورش الكبير نفسه فلا حاجة بعد ذلك أن نبحث عن شخص آخر غيره ".

" إنه تمثال على القامة الإنسانية، ظهر فيه كورش، وعلى جانبيه جناحان، كجناحي العُقاب، وعلى رأسه قرنان كقرني الكبش، فهذا التمثال يثبت بلا شك أن تصور "ذي القرنين" كان قد تولد عند كورش، ولذلك نجد الملك في التمثال وعلى رأسه قرنان" أي أن التصور الذي خلقه أو أوجده اليهود للملك المنقذ لهم "كورش" كان قد شاع وعرف حتى لدى كورش نفسه على أنه الملك ذو القرنين، أي ذو التاج المثبت على ما يشبه القرنين


Cyrus_the_Great1.jpg

450px-Olympic_Park_Cyrus.jpg




كورش بين القرآن و التاريخ
--------



و مع أن ما وصل إليه ابو الكلام أزاد قد يعتبر لدي الباحثين كافيا، إلا أنه مفسر للقرآن و عليه أن يعقد المقارنة بين ما وصل إليه و بين ما جاء به القرآن عن ذي القرنين أو عن الملك كورش.. إذ أن هذا يعتبر الفيصل في الموضوع لدي المفسر المؤمن بالقرآن..


و يقول أزاد : أنه لم توجد مصادر فارسية يمكن الاعتماد عليها في هذا، و لكن الذي أسعفنا هو الكتب التاريخية اليونانية، ولعل شهادتها، تكون أوثق و أدعي للتصديق، إذ أن المؤرخين اليونان من أمة كان بينها و بين الفرس عداء مستحكم و مستمر، فإذا شهدوا لكورش فإن شهادتهم تكون شهادة حق لا رائحة فيها للتحيز، و يستشهد أزاد في هذا المقام بقول الشاعر العربي :


و مليحة شـــهدت لها ضراتها ***** و الفضل ما شهدت به الأعداء


فقد أجمعوا علي أنه كان ملكا عادلا، كريما، سمحا، نبيلا مع أعدائه، صعد إلي المقام الأعلى من الإنسانية معهم.

و قد حدد أزاد الصفات التي ذكرها القرآن لذي القرنين، و رجع لهذه المصادر اليونانية فوجدها متلاقية تماما مع القرآن الكريم، و كان هذا دليلا قويا آخر علي صحة ما وصل إليه من تحديد لشخصية ذي القرنين، تحديدا لا يرقي إليه شك..



فمن كورش أو قورش إذا ؟
--------




إنه من أسرة فارسية ظهر في منتصف القرن السادس قبل الميلاد في وقت كانت فيه بلاده منقسمة إلي دويلتين تقعان تحت ضغط حكومتي بابل و آشور القويتين، فاستطاع توحيد الدولتين الفارسيتين تحت حكمه، ثم استطاع أن يضم إليها البلاد شرقا و غربا بفتوحاته ، و أسس أول إمبراطورية فارسية، و حين هزم ملك بابل سنة 538 ق.م. أتاح للأسري اليهود فيها الرجوع لبلادهم منهيا السبي البابلي لليهود ، مزودين بعطفه و مساعدته و تكريمه. كما أشرنا إلي ذلك من قبل.. و ظل حاكما فريدا في شجاعته و عدله في الشرق حتى توفي سنة 529 ق.م.



كورش و سد يأجوج و مأجوج
----------



إنما نسميه بهذا لأنه بني لمنع الإغارات التي كانت تقوم بها قبائل يأجوج و مأجوج من الشمال علي الجنوب، كما يسمي كذلك سد "ذي القرنين" لأنه هو الذي أقامه لهذا الغرض..


و يقول ابو الكلام أزاد : " لقد تضافرت الشواهد علي أنهم لم يكونوا إلا قبائل همجية بدوية من السهول الشمالية الشرقية، تدفقت سيولها من قبل العصر التاريخي إلي القرن التاسع الميلادي نحو البلاد الغربية و الجنوبية، و قد سميت بأسماء مختلفة في عصور مختلفة، و عرف قسم منها في الزمن المتأخر باسم "ميغر" أو "ميكر" في أوروبا.. و باسم التتار قي آسيا، و لاشك أن فرعا لهؤلاء القوم كانوا قد انتشروا علي سواحل البحر الأسود في سنة 600 ق.م.


و أغار علي آسيا الغربية نازلا من جبال القوقاز، و لنا أن نجزم بأن هؤلاء هم الذين شكت الشعوب الجبلية غاراتهم إلي "كورش" فبني السد الحديدي لمنعها"، و تسمي هذه البقعة الشمالية الشرقية ( الموطن الأصلي لهؤلاء باسم "منغوليا " و قبائلها الرحالة "منغول"، و تقول لنا المصادر اليونانية أن أصل منغول هو "منكوك" أو "منجوك" و في الحالتين تقرب الكلمة من النطق العبري "ماكوك" و النطق اليوناني "ميكاك"


و يخبرنا التاريخ الصيني عن قبيلة أخري من هذه البقعة كانت تعرف باسم "يواسي" و الظاهر أن هذه الكلمة ما زالت تحرف حتى أصبحت يأجوج في العبرية.. " و يقول : " إن كلمتي : " يأجوج و مأجوج " تبدوان كأنهما عبريتان في أصلهما و لكنهما في أصلهما قد لا تكونان عبريتين، إنهما أجنبيتان اتخذتا صورة العبرية فهما تنطقان باليونانية "كاك Gag" و "ماكوك Magog" و قد ذكرتا بهذا الشكل في الترجمة السبعينية للتوراة، و راجتا بالشكل نفسه في سائر اللغات الأوروبية ". و الكلمتان تنطقان في القرآن الكريم بهمز و بدون همز. و قد استطرد أزاد بعد ذلك لذكر الأدوار السبعة أو الموجات السبع التي قام بها هؤلاء بالإغارة علي البلاد الغربية منها و الجنوبية.





مكان السد :
-----




ثم يحدد مكان السد بأنه في البقعة الواقعة بين بحر الخرز "قزوين" و "البحر الأسود" حيث توجد سلسلة جبال القوقاز بينهما، و تكاد تفصل بين الشمال و الجنوب إلا في ممر كان يهبط منه المغيرون من الشمال للجنوب، و في هذا الممر بني كورش سده، كما فصله القرآن الكريم، و تحدثت عنه كتب الآثار و التاريخ.


و يؤكد أزاد كلامه بأن الكتابات الأرمنية – و هي كشهادة محلية – تسمي هذا الجدار أو هذا السد من قديم باسم " بهاك غورائي" أو "كابان غورائي" و معني الكلمتين واحد و هو مضيق "غورش" أو "ممر غورش" و "غور" هو اسم "غورش أو كورش".


و يضيف أزاد فوق هذا شهادة أخري لها أهميتها أيضا و هي شهادة لغة بلاد جورجيا التي هي القوقاز بعينها. فقد سمي هذا المضيق باللغة الجورجية من الدهور الغابرة باسم " الباب الحديدي ".



و بهذا يكون أزاد قد حدد مكان السد و كشف المراد من يأجوج و مأجوج.. و قد تعرض لدفع ما قيل أن المراد بالسد هو سد الصين، لعدم مطابقة مواصفات سد الصين لمواصفات سد ذي القرنين و لأن هذا بني سنة 264 ق.م. بينما بني سد ذي القرنين في القرن السادس قبل الميلاد.


كما تعرض للرد علي ما قيل بأن المراد بالسد هو جدار دربند، أو باب الأبواب كما اشتهر عند العرب بأن جدار دربند بناه أنوشروان ( من ملوك فارس من 531 – 579 م ) بعد السد بألف سنة، و أن مواصفاته غير مواصفات سد ذي القرنين و هو ممتد من الجبل إلي الساحل ناحية الشرق و ليس بين جبلين كما أنه من الحجارة و لا أثر فيه للحديد و النحاس.

215364.jpg


صورة لخريطة تبين مكان سد ذو القرنين كما ذكره ابو الكلام آزاد


و على ذلك يكون المقصود بالعين الحمئة هو الماء المائل للكدرة و العكارة وليس صافيا. و ذلك حين بلغ الشاطيء الغربي لآسيا الصغري و رأي الشمس تغرب في بحر إيجه في المنطقة المحصورة بين سواحل تركيا الغربية شرقا و اليونان غربا وهي كثيرة الجزر و الخلجان.


والمقصود بمطلع الشمس هو رحلته الثانية شرقا التي وصل فيها إلي حدود باكستان و أفغانستان الآن ليؤدب القبائل البدوية الجبلية التي كانت تغير علي مملكته. و المراد ببين السدين أي بين جبلين من جبال القوقاز التي تمتد من بحر الخزر ( قزوين ) إلي البحر الأسود حيث إتجه شمالا. و لقد كان أزاد بهذا البحث النفيس أول من حل لنا هذه الإشكالات التي طال عليها الأمد ، و حيرت كل المفكرين قبله. و حقق لنا هذا الدليل ، من دلائل النبوة الكثيرة.. رحمه الله و طيب ثراه..


 
التعديل الأخير:

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498

بطلان نظرية من اعتقد في كورش الفارسي انه ذو القرنین
===



لا يمكن للكورش الفارسي الذي حكم من ( 550 الى 529 ) ق.م إن يكون المقصود من ذي القرنين المذكور في القرأن ......



ففي اسطوانة كورش الشهيرة والتي كتب بأمره بعد غزوه لبابل الكلدانية 539 قبل الميلاد و تحريره لليهود ، كورش وعلى لسانه يمدح ويمجد في أكثر موقع صنم بابل الأكبر مردوك (مردوخ) العظيم و الاصنام الاخري كبعل و نبو،


ويزعم في اسطوانته إن فتحه لبابل لم يتم إلا بمباركة سيده مردوك الأكبر،



فلا يمكن لعبد صالح وموحد كذي القرنين أن يمدح ويمجد الأصنام ويعتقد في نفعهم و ضرهم،



كما ان هناك روايات من ان قورش قام باحراق بعض المدن قرب موقع تكريت حاليا بأهلها وهذه ليست من تصرفات وافعال ذي القرنين



وقد قضى قورش السنة 529 ق.م أثناء مناوشة مع شعب يعيش شرقي بحر قزوين ويُعرف باسم ماساغيتي ومكان قتله في ماساجتودفن في باساركاد والمعروف ان ذا القرنين لم يتعرض للقتل





النص التالي قسم من اسطوانة كورش و تمجيده للصنم البابل الأكبر مردوك (مردوخ):

-----------




البند رقم ۲۳ من اسطوانة كورش:


«مردوك (مردوخ) سيد الأكبر، صاحب القلب الكبير ، الذي يحب بابل، حقق لي النصر ، وأنا اعبده كل يوم بخشوع»



800px-Cyrus_Cylinder_front.jpg




اليهود يقومون بتبجيل كورش الفارسي واطلقوو اسمه على احد شوارع في اسرائيل وقد عمل اليهود جواسيس ضد الدولة البابلية الكلدانية لمصلحة كورش الفارسي ، مما مكنه من القضاء على الدولة البابلية الكلدانية حوالي عام 539ق.م.


فعلت منزلة اليهود عنده اي لقورش الفارسي ، وخاصة بعد أن تزوج اليهودية أستير وسمح لهم بالعودة إلى القدس ، وبنى لهم الهيكل عام 516 ق.م.


وعندما سقطت بابل أمام الجيوش الفارسية كان كهنة الإله البابلي (مردوك) يسجلون بأوامر كورش إن الإله مردوك رب بابل قد استدعى قورش لفتحها , وذلك في المرسوم القائل على لسان مردوك انه ( بعد إن نظر في كل البلدان ومحصها بحثا عن ملك تقي يكون من قلبه فليأخذ بيده نادى الملك قورش باسمه , وناشده السيطرة على الكون وأمره بالسير إلى مدينته هو (مدينة مردوك ) بابل , ودون معركة أو قتال سمح له بدخول بابل )


والملك قورش احتل بابل بناء على طلب كبير أربابها , كذلك فعل مع بقية آلهة الدول المفتوحة , كذلك فعل مع يهوه , ويقول فى مرسوم أخر ( حين دخلت بابل أخذت برعاية شئون بابل الداخلية ومقدساتها . ففرح مردوك المليك العظيم لأعمالي المباركة , وباركني أنا كورش الملك الذي يجله )


وتمكن قورش من اجتذاب كهنة ديانات البلاد المفتوحة إلى جانبه وخاصة بنى إسرائيل , وهم من جانبهم ضمنوا له ولاء رعاياهم بما لديهم من أوامر إلهية يوحى بها . وقد سمح لبنى اسرائيل بالعودة إلى أورشليم لأنه تلقى أوامر يهوه بذلك .


فالضربة القاصمة التي وقعت لأور في أثناء الاحتلال الفارسى دمرت كل شيء في ارض الرافدين، فأصبحت المدينة المنكوبة بابل حتى منتصف القرن الخامس قبل الميلاد مدينة خراب ، وكومة أنقاض وتماثيل محطمة بعد ان كانت مدينة مزدهرة كثيفة السكان


 
التعديل الأخير:

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498


أقوال في ذو القرنين و أسماءه و سبب التسمية
=========



ذكر الله تعالى ذا القرنين ، وأثنى عليه بالعدل، وأنه بلغ المشارق والمغارب، وملك الأقاليم وقهر أهلها، وسار فيهم بالمعدلة التامة، والسلطان المؤيد، المظفر، المنصور، القاهر، المقسط، والصحيح: أنه كان ملكا من الملوك العادلين، وقيل: كان نبيا، وقيل: رسولا، وأغرب من قال: ملكا من الملائكة.


وقد روى وكيع عن إسرائيل، عن جابر، عن مجاهد، عن عبد الله بن عمرو قال: كان ذو القرنين نبيا.


وروى الحافظ ابن عساكر من حديث أبي محمد بن أبي نصر، عن أبي إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن أبي ذؤيب، حدثنا محمد بن حماد، أنبأنا عبد الرزاق، عن معمر، عن ابن أبي ذؤيب، عن المقبري، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: « لا أدري أتبع كان لعينا أم لا، ولا أدري الحدود كفارات لأهلها أم لا، ولا أدري ذو القرنين كان نبيا أم لا ». وهذا غريب من هذا الوجه.



وقال إسحاق بن بشر: عن عثمان بن الساج، عن خصيف، عن عكرمة، عن ابن عباس قال: كان ذو القرنين ملكا صالحا، رضي الله عمله، وأثنى عليه في كتابه، وكان منصورا، وكان الخضر وزيره، وذكر أن الخضر عليه السلام كان على مقدمة جيشه، وكان عنده بمنزلة المشاور، الذي هو من الملك بمنزلة الوزير في إصلاح الناس اليوم.



وقد ذكر الأزرقي وغيره أن ذا القرنين أسلم على يدي إبراهيم الخليل، وطاف معه بالكعبة المكرمة هو وإسماعيل عليه السلام.



وروى عن عبيد بن عمير، وابنه عبد الله وغيرهما، أن ذا القرنين حج ماشيا، وأن إبراهيم لما سمع بقدومه تلقاه، ودعا له ورضاه، وأن الله سخر لذي القرنين السحاب يحمله حيث أراد، والله اعلم.




واختلفوا في السبب الذي سمى به ذا القرنين



فقيل: لأنه كان له في رأسه شبه القرنين، قال وهب بن منبه: كان له قرنان من نحاس في رأسه، وهذا ضعيف.


وقال بعض أهل الكتاب: لأنه ملك فارس والروم، وقيل: لأنه بلغ قرني الشمس غربا وشرقا، وملك ما بينهما من الأرض، وهذا أشبه من غيره، وهو قول الزهري.


وقال الحسن البصري: كانت له غديرتان من شعر يطافهما، فسمي ذي القرنين.


وقال إسحاق بن بشر، عن عبد الله بن زياد بن سمعان، عن عمر بن شعيب، عن أبيه، عن جده أنه قال: دعا ملكا جبارا إلى الله فضربه على قرنه فكسره ورضه، ثم دعاه فدق قرنه الثاني فكسره، فسمي ذي القرنين.



وروى الثوري عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي الطفيل، عن علي بن أبي طالب أنه سئل عن ذي القرنين، فقال: كان عبدا ناصح الله فناصحه، دعا قومه إلى الله فضربوه على قرنه فمات، فأحياه الله فدعا قومه إلى الله فضربوه على قرنه الآخر، فمات فسمي ذا القرنين.



وهكذا رواه شعبة القاسم بن أبي بزة، عن أبي الطفيل، عن علي به. وفي بعض الروايات عن أبي الطفيل عن علي قال: لم يكن نبيا ولا رسولا ولا ملكا، ولكن كان عبدا صالحا.





اسمه
---



وقد اختلف في اسمه: فروى الزبير بن بكار عن ابن عباس: كان اسمه عبد الله بن الضحاك بن معد،


وقيل: مصعب بن عبد الله بن قنان بن منصور بن عبد الله بن الأزد بن عون بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبا بن قحطان.




وقد جاء في حديث: أنه كان من حمير، وأمه رومية، وأنه كان يقال له ابن الفيلسوف لعقله. وقد أنشد بعض الحميريين في ذلك شعرا يفتخر بكونه أحد أجداده، فقال:

قد كان ذو القرنين جدي مسلما * ملكا تدين له الملوك وتحشد

بلغ المشارق والمغارب يبتغي * أسباب أمر من حكيم مرشد

فرأى مغيب الشمس عند غروبها * في عين ذي خلب وثأط حرمد

من بعده بلقيس كانت عمتي * ملكتهم حتى أتاها الهدهد




قال السهيلي: وقيل: كان اسمه مرزبان بن مرزبة.


ذكره ابن هشام. وذكر في موضع آخر أن اسمه الصعب بن ذي مرائد، وهو أول التبابعة، وهو الذي حكم لإبراهيم في بئر السبع.


وقيل: إنه أفريدون بن أسفيان الذي قتل الضحاك،


وفي خطبة قس: يا معشر إياد بن الصعب ذو القرنين، ملك الخافقين، وأذل الثقلين، وعمر ألفين، ثم كان كلحظة عين، ثم أنشد ابن هشام للأعشى:

والصعب ذو القرنين أصبح ثاويا * بالجنو في جدث أشم مقيما



وذكر الدارقطني، وابن ماكولا أن اسمه هرمس،

ويقال: هرويس بن قيطون بن رومى بن لنطى بن كشلوخين بن يونان بن يافث بن نوح، فالله اعلم.



وقال إسحاق بن بشر: عن سعيد بن بشير، عن قتادة، قال اسكندر: هو ذو القرنين، وأبوه أول القياصرة، وكان من ولد سام بن نوح عليه السلام، فأما ذو القرنين الثاني فهو: اسكندر بن فيلبس بن مصريم بن هرمس بن ميطون بن رومي بن لنطي بن يونان بن يافث بن يونة بن شرخون بن رومة بن شرفط بن توفيل بن رومي بن الأصفر بن يقز بن العيص بن إسحاق بن إبراهيم، الخليل كذا نسبه الحافظ ابن عساكر في تاريخه.
 
التعديل الأخير:

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498


اسمه ونسبه للعرب
----



نسب عدد من المؤرخين المُسلمين ذا القرنين لعدة قبائل عربية، ونقل ابن حجر العسقلاني عدة أقوال في ذلك، فقيل إن اسمه عبد الله بن الضحاك بن معد بن عدنان، وقيل اسمه الصعب وبه جزم كعب الأحبار،

وقال أبو جعفر بن حبيب في كتاب "المحبر" هو المنذر بن أبي القيس أحد ملوك الحيرة وأمه ماء السماء ماوية بنت عوف بن جشم،

وقيل: اسمه الصعب بن قرن بن همال من ملوك حمير،

وقال الطبري: هو إسكندروس بن فيلبوس وقيل فيلبس وبالثاني جزم المسعودي،

وقيل: اسمه الهميسع ذكره الهمداني في كتب النسب، قال: وكنيته أبو الصعب وهو ابن عمرو بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبإ،

وقيل: ابن عبد الله بن قرين بن منصور بن عبد الله بن الأزد.وكذلك سرد ابن كثير الدمشقي،، ابن عساكر بعد الأقوال


 
التعديل الأخير:

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498

هل هو ملك من حمير
-----------


هناك العديد من الشواهد التي ترجح أن ذا القرنين كان أحد ملوك حمير التبابعة مثل اسم ذو القرنين نفسه الذي ورد في القرآن الكريم؛


فلم يكن أحد في العالم يستخدم إضافة كلمة "ذو" و"ذي" في تسمية الأشخاص والمناطق غير العرب، وبالتحديد أهل اليمن مثل اسم القيـل ذو نواس الحميري والملك سيف بن ذي يزن والملك ذو رعين الحميري والملك عمرو ذو غمدان والملك عامر ذو رياش والملك إفريقيس بن ذي المنار والملكة لميس بن ذي مرع وغيرهم كثيرون،


وذُو اسم ناقص وتَفْسيره صاحب ذلك،


وجاء في معجمات اللغة العربية: الذوون: جمع ذو، وهي أسماء وألقاب اختص بها ملوك اليمن كما أن كثيراً من مناطق وممالك اليمن القديمة حملت أسماء مسبوقة بكلمة "ذو" وعلى رأسها مملكة سبأ وذو ريدان.


كما أن المادة التي استخدمها ذو القرنين في بناء سد يأجوج وماجوج، وهي قطر الحديد، لم يكن يستخدمها في بناء السدود غير أهل اليمن القدماء؛ فبناء سد مأرب القديم يظهر أستخدامهم لقضبان أسطوانية من النحاس والرصاص في بناء السد.


ويرى ابن كثير أن ذا القرنين أحد التبابعة العظام من الأذواء اليمنيين من نسل ملوك العرب حمّير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن هود.


وقد ذكره أيضاً ابن هشام الذي قال أيضا إنه أحد ملوك حمير التبابعة في كتابه التيجان، وأبو الريحان البيروني في كتابه الآثار الباقية عن القرون الخالية، ويرى مثلهم نشوان الحميري في كتبه "شمس العلوم" وكتاب "خلاصة السير الجامعة لعجائب أخبار الملوك التبابعة"،




وقد جاء في بعض أشعار الحميريين اليمنيين تفاخرهم بجدهم ذي القرنين منها:


قد كان ذو القرنين جدي مسلما ملكا تدين له الملـوك وتحتشد
وبـلغ المشارق والمغرب يبتغي أسبـاب أمر مـن حكيـم مـرشـد
فراي مغيب الشمس عند غروبهـا فـي عيـن ذي خلب وثـأط حرمـد





توجد أشعار عربية كثيرة تروي مجد ونسب ذي القرنين حتى أنه رثاه الشاعر الشهير امرؤ القيس الكندي:

ألـم يحزنك أن الـدهر غـول ختـور العهد يلتهم الرجـالا
أزال عن المصـانع ذا ريـاش وقـد ملك السهـول والجبـالا
همام طـحـطـح الآفـاق وجيـا وقـاد إلى مشارقها الرعـالا
وسـد بحيـث تـرقـى الـشـمس سدا ليأجوج ومأجوج الجبـالا





و قال المنذر بن ماء السماء اللخمي ملك الحيرة:

فما ملك العراق على المعلي بمقـدار ولا المـلك الشــآم
أسـد شـاص ذي القرنين حتـى تولى عـارض الملك الهـمـام





وقد قال تبع الأكبر شعرا:

أنـا تُبَّـع الأمـلاك مـن نسـل حِمْيَـر ملكنـا عباد الله في الزمـن الخـالي
مـلكنـاهم قهـرا وسـارت جيـوشنـا إلـى الهند والأتـراك ترى بأبطـال
ولـك بـلاد الله قــد وطـئـت لــنــا خيـول لـعمري غيــر نـكـس واعزال
فمـالـت بنـا شرق البـلاد وغربـها لـهـتـك ستــور نكبـة ذات اهجـال
وعـطــل مـنـهــا كـل حـصن ممنـع ونقـل منـهـا مـا حوتـه مـن مـال
وتـلك شـروق الأرض منهـا وطـأتهـا إلى الطين والأتراك حـالا على حـال
فإبـنا جمـيعا بالسـبـايـا وكنـا على كـل محبوك مـن الخـيـل صهـال
بكــل فتـاة لم تـر الشمس وجههـا اسيلة تجري الدمـع بـيضاء مكـسال
سمـوت الـرى غرثـى الوشاح كأنهـا مـن الحسن بـدر زال عن غيم هطـال
أتينـا بهـا فـوق الجمـال حواسرا بـلا دملـج بـاق عليهـا وخـلـخـال
تركنـاهـم عـزلا تطـيـح نفـوسـهـم فـلا سـاكـن مـنـهم مقـيـم ولا وال
فما النـاس إلا نحن لا نـاس غيرنـا وما النـاس ان عدوا لقوي بأمثـال





قال المقريزي في الخطط:


"أعلم أن التحقيق عند علماء الأخبار أن ذا القرنين الذي ذكره الله في كتابه العزيز فقال: «و يسألونك عن ذي القرنين قل سأتلو عليكم منه ذكرا إنا مكنا له في الأرض وآتيناه من كل شيء سببا» الآيات عربي قد كثر ذكره في أشعار العرب، وأن اسمه الصعب بن ذي مرائد بن الحارث الرائش بن الهمال ذي سدد بن عاد ذي منح بن عار الملطاط بن سكسك بن وائل بن حمير بن سبإ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن هود بن عابر بن شالح بن أرفخشد بن سام بن نوح، وأنه ملك من ملوك حمير ملوك اليمن وهم العرب العاربة، ويقال لهم أيضاً العرب العرباء، وكان ذو القرنين تبعا متوجا، تبع لقب يطلق على ملوك اليمن ولما ولي الملك تجبر ثم تواضع لله، واجتمع بالخضر، وقد أخطأ من ظن أن الاسكندر بن فيلبس هو ذو القرنين الذي بنى السد فإن لفظة ذو عربية، وذو القرنين من ألقاب العرب ملوك اليمن، وذاك رومي يوناني وأيضاً هذا اليوناني لم يعمر أكثر من 30 عاماً وقتل وسيرته معروفة.



وقال أبو جعفر الطبري: "وكان الخضر في أيام أفريدون الملك بن الضحاك في قول عامة علماء أهل الكتاب الأول، وقيل: موسى بن عمران (عليهما السلام) وقيل: إنه كان على مقدمة ذي القرنين الأكبر الذي كان على أيام إبراهيم الخليل وإن الخضر بلغ مع ذي القرنين أيام مسيره في البلاد نهر الحياة فشرب من مائه وهو لا يعلم به ذو القرنين ولا من معه فخلد وهو حي عندهم إلى الآن، وقال آخرون إن ذا القرنين الذي كان على عهد إبراهيم الخليل هو أفريدون بن الضحاك وعلى مقدمته كان الخضر وهذا الرأي ضعيف."


قال أبو محمد عبد الملك بن هشام في كتاب "التيجان في معرفة ملوك الزمان": "وكان تبعا متوجا لما ولي الملك تجبر ثم تواضع واجتمع بالخضر ببيت المقدس، وسار معه مشارق الأرض ومغاربها وأوتي من كل شيء سبباً كما أخبر الله، وبنى السد على يأجوج ومأجوج."



يرى ابن عباس أن الإسكندر غير ذي القرنين، إذ قال عن ذي القرنين أنه "من حمير وهو الصعب بن ذي مرائد الذي مكنه الله في الأرض وآتاه من كل شيء سببا فبلغ قرني الشمس ورأس الأرض وبنى السد على يأجوج ومأجوج". بينما الإسكندر "كان رجلا صالحاً روميا حكيماً بنى على البحر في إفريقية منارا، وأخذ أرض رومة، وأتى بحر العرب، وأكثر عمل الآثار في العرب من المصانع والدول"



وقال الهمداني في كتاب الأنساب: وولد كهلان بن سبإ زيدا، فولد زيد عريبا ومالكا وغالبا وعميكرب، وقال الهيثم: عميكرب بن سبإ أخو حمير وكهلان فولد عميكرب أبا مالك فدرحا ومهيليل ابني عميكرب، وولد غالب جنادة بن غالب وقد ملك بعد مهيليل بن عميكرب بن سبإ، وولد عريب عمرا، فولد عمرو زيدا والهميسع، ويكنى أبا الصعب وهو ذو القرنين الأول، وهو المساح والبناء،



وفيه يقول النعمان بن بشير:


فمن ذا يعادونا من الناس معشرا كرامـا فذو القرنين منا وحـاتم


وفيه يقول الحارثي:

سموا لنا واحدا منكم فنعرفه في الجاهلية لاسم الملك محتملا
كالتبعين وذي القرنين يقبله أهل الحجى فأحق القول ما قبلا




وفيه يقول ابن أبي ذئب الخزائي:

ومنـا الذي بالخـافقيـن تغربـا وأصعــد فـي كـل الـبلاد وصوبـا
فقد نال قرن الشمس شرقا ومغربا وفـي ردم يـأجوج بـنى ثم نصبـا
وذلـك ذو القـرنين تفخـر حميـر بعسكر فيـل لـيس يـحصى فيحسبـا




ذكره نشوان الحميري في قصيدتة الشهيرة والمعروفة بإسم القصيدة الحميرية أو "قصيدة التيجان" وهي من أشهر القصائد اليمنية القديمة التي قالها نشوان الحميري المتوفى سنة 573هـ وذكر فيها كل ملوك وتبابعة اليمن.


قال الهمداني: وعلماء همدان تقول: ذو القرنين الصعب بن مالك بن الحارث الأعلى بن ربيعة بن الحيار بن مالك،

وفي ذي القرنين أقاويل كثيرة.


 
التعديل الأخير:

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498


اخناتون الفرعون المصري هل هو ذو القرنين
------------


يرى حمدي بن حمزة أبو زيد عضو مجلس الشورى السعودي في كتابه فك أسرار ذي القرنين ويأجوج ومأجوج، أن ذو القرنين ما هو إلا أخناتون ذلك الملك الفرعوني الداعي للتوحيد

فك أسرار ذي القرنين ويأجوج ومأجوج هو كتاب لحمدي بن حمزة أبو زيد يتناول فيه شخصية ذي القرنين مستنتجًا أنه أخناتون الملك الفرعوني الذي نادى بالتوحيد، كما يتناول أسرار يأجوج ومأجوج أصلهم وزمانهم وأوطانهم.

يقع هذا الكتاب في 543 صفحة متضمنا ملاحق لصور ردم يأجوج ومأجوج ومواقع مطلع ومغرب الشمس، ويحاول ربط الموضوع بالآيات الواردة في سورة الكهف.


دراسة الباحث السعودي (حمدي بن حمزة الصريصري الجهني) في كتابه الموسوم (فك اسرار ذو القرنين-اخناتون- ويأجوج ومأجوج) حيث اثبت هذا الباحث ان ذو القرنين هو نفسه (الرجل المؤمن من آل فرعون الذي كان يكتم ايمانه) والذي ذكره القرآن في سورة غافر وهو حسب رأيه (اخناتون -امنحوتب الرابع)وهو ابن امنحوتب الثالث وولي عهده وزوجته نفرتيتي الذي امن برسالة سيدنا موسى عليه السلام وحكم لمدة 18 سنه ما بين عام 1360 الى 1342 قبل الميلاد بعد هلاك ابيه (فرعون موسى-امنحوتب الثالث) وقد جاء هذا الباحث بالادلة القرآنية والتاريخية والاثارية التي توثق ما توصل اليه فضلا انه زار ميدانيا المواقع التي ذكرها القرآن الكريم في قصة ذو القرنين وهي مغرب الشمس ومطلع الشمس وما بين السدين



هذه اجتهادات والله تعالى اعلى واعلم

كتاب : فك أسرار ذو القرنين (أخناتون) يأجوج و مأجوج




قراءة في كتاب

(فك أسرار ذي القرنين ويأجوج ومأجوج)

الكتاب (فك أسرار ذي القرنين ويأجوج ومأجوج) لكاتبه حمدي بن حمزة أبوزيد، وعدد صفحاته - 543- من القطع المتوسط، فإنه لم يمض كبير وقت على إصدار الطبعة الأولى لهذا الكتاب -1425هـ- حتى أطلت علينا الطبعة المنقحة والمحدثة -1428هـ- وخلاصة الكتاب أن المؤلف - حفظه الله - قد توصل إلى حل لغز شخصية ذي القرنين التي أحدثت عند المفسرين جدلاً حول شخصيته الحقيقية التاريخية ومسقط رأسه ومكان العمل الجبار الذي حجز خلفه قوم يأجوج ومأجوج وأعني به السد العظيم.



لقد أطل علينا الكاتب بهذا الكتاب وقد عرته نشوة الفوز في حل هذا اللغز الذي عجز عن حله السابقون، يقول في مقدمة الكتاب: (ولم يدر في خلدي أبداً بأني سأكون في يوم من الأيام واحداً من الباحثين في هذا الموضوع، ولكن مشيئة الله شاءت أن أسير في درب قادني إلى البحث في قصة ذي القرنين ويأجوج ومأجوج ومغرب الشمس ومطلع الشمس وما ارتبط بهذه الموضوعات من أحداث واستكشافات.. فبعون الله وتوفيقه تمكنت من فك سر يأجوج ومأجوج.. ومن خلل ذلك تكشفت لي إحدى أجمل مخرجات هذا البحث والمتمثلة في الوصول إلى أدلة قوية تثبت أن ذا القرنين ما هو إلا الملك المؤمن (أخناتون) أحد ملوك مصر.. كما توفرت أدلة قوية على أن أختاتون أي (ذو القرنين) هو ابن الفرعون (أمنحوتب) الثالث الذي تبع موسى عليه السلام حتى البحر ليمنعه من الخروج بقومه إلى صحراء سيناء فأغرقه الله هو وجنده في اليم.. وتوفرت أدلة على أن (الرجل المؤمن) الذي جاء ذكره في سورة غافر والذي كان يدافع عن موسى عليه السلام في بلاط فرعون - أمنحوتب الثالث - إنما هو أخناتون ابن ذلك الفرعون وأنه هو ذو القرنين بعينه).



هذا مقتطف مما جاء في مقدمة الطبعة الأولى. وفي الطبعة الثانية يركز على تاريخ الفراعنة وعلى أخناتون بالذات، يقول: إن هذا الكتاب في طبعته المنقحة يروي قصة ذلك الطفل أمنحوتب الرابع أخناتون ذي القرنين، كما يرجع فكرة معاصرة أربعة من الفراعنة لموسى عليه الصلاة والسلام؛ فرعون التبني وفرعون التربية في الصبا وفرعون التربية في المرحلة التالية وفرعون الدعوة والغرق).



أقول: أريد أن أركز على مناقشة بعض ما ورد تاركاً كثيراً من فصول الكتاب التي لا يستقيم منهجها ففيما سأذكره فيه الغناء لبيان أخطاء هذا الكتاب آخذاً بالأهم فإذا جليتُها تهافت غيرها، وقبل البدء سأضع مقدماً صفات ذي القرنين التي وردت في القرآن.



• التمكين له في الأرض بالقوة والغلبة.



• مده بأسباب القوة والتمكين الروحية والمادية بمعنى منحه قوة خارقة.



• طاف الأرض من مغربها إلى مشرقها، ثم عرّج على قوم يأجوج ومأجوج.



• مؤمن يحمل رسالة، وملهم دون إلهام النبوة.



• يجازي بالحسنى من أحسن ويعاقب من كفر وأساء، مع وعيده لمن أساء بعذاب ينتظره من الله تعالى في الآخرة.



• بنى السد بقوة وهندسة خارقة من حديد أذابه بالفحم وسكب فوقه النحاس المذاب تقوية له وقيل بناه طبقات طبقة من الحديد وأخرى من النحاس إلى أن ارتفع.



درس المؤلف تاريخ الفراعنة فوقر في قلبه أن الأسرة الثامنة عشرة هي التي خرج منها ذو القرنين واختار من هذه الأسرة أخناتون، فاضطر لأن يقول إن موسى عليه الصلاة والسلام عاصر أربعة من الفراعنة لأنه لم يجد لواحد منهم في التاريخ مدة حكم تساوي مدة حياة موسى عليه الصلاة والسلام في مصر فاضطر لأن يقول: فرعون الميلاد وفرعون المعيشة علماً بأن فرعون موسى هو نفسه من الولادة وحتى الغرق لينال جزاء ما فعل من ذبح الأطفال إلى الكفر والتنكيل وادعاء الألوهية وكذلك لتتحقق رؤياه من مولود بني إسرائيل الذي سيدمر ملكه على يديه وهو موسى عليه الصلاة والسلام.. ثم وصل المؤلف إلى أمنحوتب الثالث والد أخناتون الذي سماه فرعون الغرق ثم خلفه أمنحوتب الرابع وهو أخناتون الذي هو ذو القرنين وهيأ له أسباب الإيمان فهو مؤمن آل فرعون وهو الذي غير نمط العبادة في مصر وأمر بالتوحيد مخالفاً الكهنة ثم يستشهد له بأناشيد قال إنها الأصل لمزامير دواد فيما بعد.



أقول: إن المسائل في مثل هذه الأمور لا تبنى على الظن - فهناك من قال إن فرعون موسى من الأسرة التاسعة عشرة وهو رمسيس الثاني - أما جمعه الناس على إله واحد فلا يعني أنه أصبح مسلماً، لقد أحب الشمس فجمعهم على عبادة الشمس وما الفرق بينه وبين بلقيس (وجدتها تسجد للشمس من دون الله) ثم تعدى ذلك إلى أن جعله نبياً، وأما شواهد مزاميره على التوحيد فإن أدنى طالب علم عندما يقرؤها سيتبين أنه يناجي الشمس ويعدها الإله والمؤلف أورد نموذجاً منها، يقول:

أنت تطلع ببهاء في أفق السماء (مناجاة للإله الذي هو الشمس)



عندما تبزغ في الأفق الشرقي تملأ البلاد بجمالك (من الذي يطلع؟ إنها الشمس)



أنت جميل عظيم متلألئ وعال فوق كل بلد وتحيط أشعتك بالأراضي كلها التي خلقتها لأنك أنت رع فإنك تصل إلى نهايتها وتخضعها لأنك المحبوب.



وعندما تغرب في الأفق الغربي، تسودُّ الأرض كما لو كان حل بها الموت.



ويلف الظلام كل شيء ويعم الأرض السكون.



ويرفعون أذرعتهم ابتهالاً عند ظهورك (هؤلاء عبّاد الشمس) لذلك منع الإسلام الصلاة عند شروق الشمس منعاً للتشبه بهؤلاء.



فهل هذا كلام موحد أو نبي؟ والكلام طويل وكله من هذه الهرطقات التي تنسب كل شيء للشمس الذي هو الإله باعتقاده.



يقول المؤلف: يبدو من مجمل الأحداث التي مر بها أخناتون في آخر عهده أنه لم يستطع إقناع قومه بعقيدة التوحيد التي بعثه الله لإبلاغها لهم.. فقرر الهجرة من بلده إلى أرض الله بحثاً عن مغرب الشمس ومطلع الشمس.



أقول: إن الذي فشل في بلده من نشر الدعوة -كما يزعم المؤلف- وهو ملك محاط بالجند وقد رحل من عاصمة بلاده وبنى مدينة أختاتون وأقام فيها التماثيل والرسومات فكيف عجز عن مقاومة الكهنة ثم يريد أن يخرج بحفنة من الأتباع للطواف حول الأرض وإصلاح الناس -ونذكر هنا بصفات ذي القرنين- فهل يمكن لهذا الضعيف أن يصلح الناس كما فعل ذو القرنين الحقيقي؟ ثم من الذي كلفه بالبحث عن مغرب الشمس ومشرقها؟ إنه من خلال الطواف بالعالم وصل ذو القنرنين إلى أقصى الغرب بحيث لم يعد هناك معمورة وكذلك بالنسبة لأقصى الشرق، أما أن يكون قد كُلف للوصول إلى مكان اسمه مشرق الشمس وآخر اسمه مغرب الشمس فهذا ضعف في تأويل الآيات، حيث لا يوجد مكان على سطح الأرض اسمه مشرق الشمس أو مغربها، وكما نقول اليوم عن الدول الأوروبية وأمريكا دول الغرب وعن الصين واليابان دول الشرق، تجاوزاً فالأرض كروية وأي بلد على هذه الأرض لها مشرقها ولها مغربها، والمؤلف يرى أن مطلع الشمس هو غير الشروق وأنها منطقة محددة عند خط الاستواء وبعد البحث وجدها جزيرة كيريباتي في المحيط الهادي، يقول إن الشمس تطلع عليها أولاً دون غيرها، ولا أدري كيف هذا والأرض كروية دوارة، حيث تطلع الشمس عليها كما تطلع أولاً على من كان شرقيها ثم تالياً على من كان غربيها وهكذا، والحقيقة أن أخناتون لم يغادر مصر وعدم وجود جثته أو آثارها ليس دليلاً على هجرته من مصر فكثير من مخبآت الفراعنة لم تكتشف حتى الآن، وربما من تولى بعده نبش قبره وأخرج جثته بغضاً وانتقاماً.



ثم يقول المؤلف: إن في هذا الكتاب محاولة لتصحيح بعض المفاهيم.. ويضرب أمثلة منها: القول بأن آسيا بنت مزاحم هي امرأة فرعون التي ضرب الله بإيمانها مثلاً.. هو قول غير صحيح ويتنافى مع كل حقائق التاريخ المدون.. فتلك المرأة هي الملكة (تي) زوجة الفرعون أمنحوتب الثالث والدة أخناتون فهي أم ذي القرنين.



أقول لقد وردت أحاديث صحيحة بشأنها فهل تلغي هذه الأحاديث لأن التاريخ الظني قد ذكر خلاف ذلك، فعند البخاري عن أبي موسى قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا آسية امرأة فرعون ومريم ابنة عمران، وإن فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام) وكذلك أخرجه مسلم، وأخرج الترمذي عن أنس أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: (حسبك من نساء العالمين مريم ابنة عمران، خديجة بن خويلد، وفاطمة بنت محمد وآسية امرأة فرعون) والحديث صحيح، وفي مسند أحمد عن ابن عباس قال: خط النبي - صلى الله عليه وسلم - أربعة خطوط قال: أتدرون ما هذا؟ فقالوا الله ورسوله أعلم، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (أفضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون ومريم ابنة عمران).



ويخطئ الكاتب حين يقول عن سد ذي القرنين بأنه سد، بل هو ردم.



أقول ورد في القاموس المحيط أن الردم بمعنى السد بل هو أعظم، لأن القوم لما طلبوا من ذي القرنين أن يقيم سداً يمنع عنهم يأجوج ومأجوج قال: ﴿ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا ﴾ [الكهف: 95] ثم طلب منهم المساعدة في تحضير ما يلزم من الحديد والنحاس المذاب.. وليس في صفات سور الصين الذي رشحه المؤلف ما يطابق صفات ردم ذي القرنين.




وأخيراً لا أريد الإطالة فالكتاب جهد شخصي وعمل فردي لا يمكن الوثوق بمعلوماته ولو كان رسالة دكتوراه لكان هناك لجان تقويمية له، ولذلك أود لو شكلت لجنة من المتخصصين في هذا المجال من هيئة رسمية وجامعية للنظر في هذه المعلومات الواردة في هذا الكتاب الذي خرج عن الصواب، خصوصاً أن مؤلفه يعده فتحاً وإنجازاً لم يُسبق إليه ويطلب تصحيح كثير من المفاهيم السابقة وفق ما يرى مخطئاً من سبه في هذه الدراسة، قديمهم وحديثهم، وأنه قد وصل إلى حقيقة لا لبس فيها مع كثير من الثقة المفرطة بما أعد، وأقول لو كان ما وصل إليه هو الصحيح حتماً وكان قد قرر مثل هذا في الطبعة الأولى فلم غيّر وبدّل في الطبعة المزيدة والمنقحة حتى أصاب هذا التغيير اسمه، ففي الطبعة الأولى (حمدي بن حمزة أبوزيد) وفي الطبعة المنقحة (حمدي بن حمزة الصريصري الجهني) وعليه فإن الأمر مهما بلغ من الدقة في البحث فلن يكون في مثل هذه الأمور يقينياً، فالتاريخ موغل في القدم والجزم فيه ضرب من المبالغة التي لا تؤصل للمعرفة، إن الحماسة في مثل هذه الأمور عمل غير محمود، فالذي ينبغي أن يقال في مثل هذه البحوث أن يقول المؤلف: حسبي أني بذلت جهدي فإن كان صواباً فلله الحمد والمنة على توفيقه لي وإن كان غير ذلك فهو تقصير مني وعذري أني عملت واجتهدت.

https://www.alukah.net/culture/0/59560/

 
التعديل الأخير:

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498



أولا ً : ـ مااتفق عليه المفسرون والمؤرخون والباحثون حول قصة (ذو القرنين ) .


1 ـ انه عبدا ً صالحا ً حكم الأرض جميعا ً
2 ـ آتاه الله من كل أسباب الملك والنصر .
3 ـ كانت له ثلاثة رحلات عظيمة ذكرت في سورة الكهف
الأولى للغرب والثانية لمطلع الشمس والثالثة بين السدين
4 ـ أنه كان هندسيا بارعا في بناء السدود وكان عالما باللغات الخاصة بمنطقته .
5 ـ أن مكان السدين او الردم في وسط اسيا (حيث يقع على الحدود القيرغستانيه الغربيه – الاوزبكيه الشرقيه حيث ان هذا المكان يقع في آسيا الوسطى )
6 ـ أن ( يأجوج ومأجوج ) قبيلتين مفسدتين في الأرض يحملان خطر عظيم على الارض والبشرية .
7 ـ أن باطن الأرض مجوف وعظيم وهائل وتقطنه تلكما القبيلتين
8 ـ أنه سيهدم هذا السد وسيتخرجان تلكا القبيلتين قبيل القيامة





ثانيا ً : ـ مااختلف حوله المفسرون واشهر ارائهم حول شخصية (ذو القرنين )


1. ان ( ذو القرنين ) هو الاسكندر المقدوني او غيره من قادة الروم . .
2. ان ( ذا القرنين ) هو الصعب بن ذي يزن الحميري او احد ملوك حمير او اليمن.
3. انه كوروش الأخميني الايراني






ـ حول سبب لقبه بذي القرنين : ـ

1. كان له ضفيرتان في رأسه او كان على رأسه شئٌ مثل القرنين .
2. لانه أعطي علم الظاهر والباطن .
3. لانه ملك الشرق والغرب او لانه بلغ المشارق والمغارب .
4. لانه دخل الظلمة والنور !!





والردود على الاراء حوله وبخلاصة : ـ



اولا : ـ الراي القائل أنه ( الاسكندر المقدوني ) ويرد على هذا القول وبخلاصة من الاتي : ـ

1 ـ أن الاسكندر المقدوني كان وثنيا يعتقد بتعدد الالهة بينما كان ذو القرنين مسلم موحد .
2 ـ أن رحلة (ذو القرنين ) بالقران الكريم بدأت تجاه الغرب بعكس رحلة ( الاسكندر ) التي بدأت تجاه المشرق .
3 ـ وفاته في عمرمبكره جدا لم يبلغ سن الرشد حتى والذي بلغه ( ذو القرنين ) والذي قيل فيه ربما يكون نبي
4 ـ قصة وفاته سكير حيث كان يتسامر مع بصحبة ميديوس اللاريسي، حتى مطلع الفجر. بعد ذلك أصيب بحمّى قوية كانت سبب وفاته




ثانيا ـ انه الصعب من عرب حمير وقد ذكر في بعض أشعار العرب : ـ

1 ـ ونرد على هذا الرأي ( أن المشركين مستعينين بأهل الكتاب جاءوا فسألوا النبي عن ذي القرنين والروح واصحاب الكهف ) قاصدين من أسئلتهم تعجيز النبي صل الله عليه وسلم ( ولو كان ذو القرنين عربي من حمير لما كان هناك وجه للتعجيز بل كان تأخر النبي صل الله عليه وسلم في جوابه عنهم ضده وليس معه لانه كيف لايعرف رجلا صالحا ملكا للعرب وهو نبي عربي ) إذن إن ذو القرنين ليس عربيا ...



ثالثا : ـ أنه كورش ملك الفرس : ـ

1 ـ ضعف الادلة حوله وذلك لان اغلبها اسرائيليات
2 ـ ذكر هيرودوت عنه من صفات واخلاقيات غيرحميده كالطمع وحب الاستيلاء على الغير
3 ـ أنه تعرض لهزائم وانتكاسات حتى قتل في ماساجت ودفن في باساركاد.
بخلاف ذو القرنين والذي اعطاه الله اسباب النصر فلم يهزم قط .
4 ـ مارواه هيردوت عن مقتله بعد أن طمع في الزواج من الملكة التركمانية (تومايريس ) حاكمة حكم الماساجيتاي في تركستان (احدى القبائل التركمانية : ـ
يقول هيودوت
( بعد الانتصار أمرت الملكة تومايريس بالبحث بين القتلى عن جثة قورش فلما أتوا بها دفعت برأسه في قربة ملأتها بالدم وصاحت بأعلى صوتها وهي تقوم بهذا العمل: ((لان انتصرت عليك وسلمت فانك ألحقت بي الدمار خسة وغدرا حين انتزعت مني ولدي فانظر الآن حين أنفذ وعيدي فهيا وأجرع من الدم ما يروى ظمأك (( هل هكذا تكون صفات واخلاقيات العبد الصالح ذي القرنين ونهايته .

 
التعديل الأخير:

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498

هل اوغوز خان هو ذو القرنين
==============





اولا ً : ـ الأماكن المذكورة بالآيات الكريمات في سورة الكهف واماكن تواجدها حاليا في مناطق الترك : ـ
--------------------



1 ـ أول رحلته كانت للغرب :


ـ قال تعالى (حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ...)

وهذا المكان في (شرق قيرغيزستان ) حيث أن العين الحمئة هي (بحيرة إيسيك كول ) لانها تشبه شكل العين وتصب بها الانهار وتتغذى على الينابيع الساخنه وبها طين ، ويعني اسمها بالتركيه القيرغستانيه ((البحيره الحاره او الدافئه))، حيث لا تتجمد طوال السنه، ويصب في هذه البحيره بحسب ما ذكره الباحث حوالي 118 نهرا و جدولا اكبرهاDjyrgalan و Tyup كما ان البحيرة تتغذى على الينابيع الحارة.




2 ـ ثاني رحلته لمطلع الشمس


قال تعالى (...حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا .)


ـ قال (مطلع الشمس ) ولم يقل (مشرق ) وهي الكلمة المقابلة لكلمة (مغرب الشمس في الايه السابقة ) وذلك للدلالة على أنها (الشمس تبدوا للعيان كأن هذا المكان هو مطلعها الذي تطلع منه ((المراد بالستر هنا الليل / حيث أن تلك البلاد ليس لهم ليل يسترهم من الشمس وتقع تلك البلاد في القطب الشمالي ، حيث تبقى الشمس مُشرقةً دون غياب طوال ستة أشهر كاملة ما بين الاعتدالين الربيعي و الخريفي ، و تحدُث هذه الظاهرة نتيجةً لميلان محور الأرض ،أثناء دورانها حول الشمس مرة كل ستة أشهر.. وهي شمال سيبيريا حاليا ...



3 ـ الرحلة الثالثة مكان ( بين السدين )




قال تعالى (حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْمًا لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا ) الموقع بالتحديد يقع على الحدود القيرغستانيه الغربيه – الاوزبكيه الشرقيه حيث ان هذا المكان يقع في آسيا الوسطى حيث يقطن الترك وحيث تمددت حضارة الترك في تلك البلاد وما حولها وحيث انها قريبه من شمال غرب الصين حيث يعتقد وجود الردم هناك ..

ـ وقد بنى ذوالقرنين السد ليحمي الشعب القرغيزي من هجمات قبيلتي (يأجوج ومأجوج ) والتي أفسدت في الأرض كثيرا ً .




ثانيا ً : ـ من حيث النقوش الاثرية (نقوش وكتابات اورخون ) وترجماتها ودلالتها على انه اوغوز خان هو ذو القرنين : ـ
--------------------


1 ـ اول خاقان تركي يؤسس جيشا مدربا نظاميا يغزو به العالم بأسره ويحتل مراكز العالم المهمة منها الصين وايران وقفقاسيا والعراق ومصر وآسيا الصغرى

2 ـ كلمة اوغوز وبالاستناد الى قواميس اللغة التركية واقوال علماء اللغة التركية فانها " تعني الثور وبالطبع الثور له قرنان . ومن الامثلة لذلك (في القاموس التركي لشمس الدين سامي كلمة اوغوز = طوسون أي الثور )


3 ـ مكانة الثور في التاريخ التركي لثور علامة دالة على القوة والرئاسة ولازال الاتراك يطلقون على زعمائهم الوطنيين والقوميين بـ " باش بوغ " أي رئيس الثيران للدلالة على القوة والسيطرة .


4 ـ منحتوتات تشبيهيه لاوغوز خان في عاصمة تركمنستان (عشق آباد ) حيث في تاج راسه قرنين ..


5 ـ نشأ اوغوز خان في منطقة تقع الآن في الشرق من نهر سيحون والواقعة ما بين منغوليا وروسيا وهي في اقصى الشرق ( وكانت رحلته الاولى للغرب ) مثل الايات الكريمه السابقة ..


6 ـ بالنسبة لتعامله ودعوته للقبائل الى التوحيد ومكافآة المؤمنين المهتدين ومعاقبة الكفار الظلمة ..

هناك تطابق بين ماذكر في النقوش وقوله تعالى

(قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُّكْرًا وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاء الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا )

تقول النقوش الاثرية (" فجلس الابن اوغوز على عرش ابيه فدعى كل القبائل التي كانت تحت حماية ابيه الى الايمان بالله فمن آمن فقد سلم من عقابه ومن كفر كان مصيره القتل والأسر " .)


7 ـ من خلال الاكتشافات العلميه البحثية للسد ورحلات (ذو القرنين ) والتي ذكرت بالقران الكريم نجد أن ذو القرنين كان يعيش في محيط تركي كامل مما يؤكد انه اوغوز خان ..




ثالثا ً : ـ الأ دلة على ان ديانة (اوغوز خان ) الاسلام كما ذكرتها النقوش الثرية السابقة : ـ
----------------------



يقول اوغوز خان لابنائه قبيل موته : ـ

( يا أبنائي ؛ حاربت كثيرا وأصبحت شيخا كبيرا ، أبكيت أعدائي وأضحكت أصدقائي ،لقد قمت كل ذلك من أجل رب السماء ، سلمتكم ارضي ، وسلمت نفسي لربي " . )

فقد ملك اوغوز خان ملك الارض القديمة كلها وهزم اعاتي الممالك
اصبح ملكه يضم أرجاء واسعة ممتدة من سايلابدن الى مصر قفل راجعا الى موطنه الأصلي في وراء نهر سيحون وشمال منغوليا الحالي . وكل هذا من أجل نشر الايمان بالله ولم يذق هزيمة في حياته بل حارب ابيه الكافر من اجل الله عز وجل .



رابعا : ـ ملحوظة هامة : ـ
------------------


1 ـ يبدوا أن لقب ذو القرنين اطلق بعد ( اوغوز خان ) على الكثير من بعده اقتداءً به : ـفاطلق على الاسكندر ( لامتلاكه الفرس والروم ) وعلى (الصعب الحميري ) فذكر في الاشعار القديمه ,, وعلى ( كورش ) لاتساع ملكه ووجود قرون على رأسه في المنحوتات .هذا والله اعلم ..

2 ـ وللعلم ان ياجوج وماجوج قبيلتين من ذرية يافث بن نوح عليه السلام , وهي ليست من الترك وان جاورتهم .

3 ـ ان ياجوج وماجوج اشبه مايكونوا بالشعب المغولي كما ذكرت السنه النبويه في وصفهم , هذا والله اعلم

4 ـ اننا لم نكتشف من حضارات الترك الا القليل ويكفي الاكتشاف العلمي لبقايا هرم في كازخستان التركيه اقدم من الاهرامات المصريه ب 1000 عام .


5 ـ كل الاكتشافات البحثية تؤكد ان رحلات ذو القرنين الثلاثة داخل نطاق مناطق تركية بامتياز ممايؤكد بحثي باذن الله انه ذوالقرنين




المصادر : ـ


1 ـ القران الكريم والسنة النبوية الصحيحة ( حول ذو القرنين.)
2 ـ ايسر التفاسير للجزائري
3 ـ تفسير الطبري ومناقشة ابن كثير له في قصة ذو القرنين ( البداية والنهاية )
4 ـ الازرقي في تأريخه
5 ـ ( ابن اسحاق وابن هشام و وَهْب بْن مُنَبِّه ) في تفاسيرهم
6 ـ (حكم بدءا ) التاريخيه
7 ـ ملحمة " الشاهنامه " للفردوسي
8 ـ المخطوطات الصينية ( قبل الميلاد )
9 ـ قواميس اللغة التركية واقوال علماء اللغة التركية
10 ـ العالم والمستشرق ل . بازين .
11ـ القاموس التركي لشمس الدين سامي
12 ـ المكتشف و العالم الألماني " سيلد برجر "
13 ـ ابحاث المؤرخ الأسباني " كلافيجو " عن رحلته سنة 1403
14 ـ نقوش وكتابات اورخون الموجودة في شمال منغوليا
في وادي اورخون جنوب بحيرة بايكال
15 ـ الباحث العراقي (نظام عزالدين محمد علي ) في مقاله عن ذي القرنين 23/4/2007
16 ـ د ( مصطفى محمود / العلم والايمان / تجويف الارض وسد ذي القرنين )
17 ـ عبد الله شربجي في كتابه رحلة ذو القرنين إلى المشرق
18 ـ سلام الترجمان / ورحلته الى الشرق بحثا ً عن سد ذي القرنين .
19 ـ المستشرق “دي خويه “ رايه حول السد
20 ـ الخبير الجغرافي التاريخي “توماشك” رايه حول السد
21 ـ عالم البيزنطيات “فاسيلييف رايه حول السد
22 ـ المستشرق الروسي “كراتشكوفسكي رايه حول السد
23 ـ ملحمة أوغوز خان
24 ـ المؤرخ پلوتارخ في وفاة الاسكندر
25 ـ https://www.alarabiya.net/…/%D9%87%D8%B1%D9%85-%D9%81%D9%8A…

26 ـ https://ar.wikipedia.org/…/%D8%A3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%83_%…
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملحوظة : ـ الصور التي بالاعلى توضيحيه للاماكن المذكورة بالبحث ..

https://www.facebook.com/askary1517/






+‏٨‏

 

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498

موقع سد ياجوج وماجوج الحدود القيرغستانيه الغربيه – الاوزبكيه الشرقيه
16195190_1233612666719045_6183486073462695566_n.jpg

العين الحمئة
16142459_1233612706719041_9122045266460888755_n.jpg

16196063_1233612816719030_4982998313344017526_n.jpg


تحركات جيش اوغوز خان ( ذو القرنين)
16266081_1233612826719029_8578572805615424157_n.jpg


هرامات تركية قديمة جدا في كازاخستان

16195587_1233613113385667_5778030303043333650_n.jpg

 

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498

أميل لفرضية ان ذو القرنين اما من ملوك حمير اليمانية او اوغوز خان فهما الاقرب للواقع والحقيقة ....والله اعلم
 

ابو فارس

ملازم
إنضم
28/2/19
المشاركات
54
التفاعلات
51
هل اوغوز خان هو ذو القرنين
==============





اولا ً : ـ الأماكن المذكورة بالآيات الكريمات في سورة الكهف واماكن تواجدها حاليا في مناطق الترك : ـ
--------------------



1 ـ أول رحلته كانت للغرب :


ـ قال تعالى (حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ...)

وهذا المكان في (شرق قيرغيزستان ) حيث أن العين الحمئة هي (بحيرة إيسيك كول ) لانها تشبه شكل العين وتصب بها الانهار وتتغذى على الينابيع الساخنه وبها طين ، ويعني اسمها بالتركيه القيرغستانيه ((البحيره الحاره او الدافئه))، حيث لا تتجمد طوال السنه، ويصب في هذه البحيره بحسب ما ذكره الباحث حوالي 118 نهرا و جدولا اكبرهاDjyrgalan و Tyup كما ان البحيرة تتغذى على الينابيع الحارة.




2 ـ ثاني رحلته لمطلع الشمس


قال تعالى (...حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا .)


ـ قال (مطلع الشمس ) ولم يقل (مشرق ) وهي الكلمة المقابلة لكلمة (مغرب الشمس في الايه السابقة ) وذلك للدلالة على أنها (الشمس تبدوا للعيان كأن هذا المكان هو مطلعها الذي تطلع منه ((المراد بالستر هنا الليل / حيث أن تلك البلاد ليس لهم ليل يسترهم من الشمس وتقع تلك البلاد في القطب الشمالي ، حيث تبقى الشمس مُشرقةً دون غياب طوال ستة أشهر كاملة ما بين الاعتدالين الربيعي و الخريفي ، و تحدُث هذه الظاهرة نتيجةً لميلان محور الأرض ،أثناء دورانها حول الشمس مرة كل ستة أشهر.. وهي شمال سيبيريا حاليا ...



3 ـ الرحلة الثالثة مكان ( بين السدين )




قال تعالى (حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْمًا لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا ) الموقع بالتحديد يقع على الحدود القيرغستانيه الغربيه – الاوزبكيه الشرقيه حيث ان هذا المكان يقع في آسيا الوسطى حيث يقطن الترك وحيث تمددت حضارة الترك في تلك البلاد وما حولها وحيث انها قريبه من شمال غرب الصين حيث يعتقد وجود الردم هناك ..

ـ وقد بنى ذوالقرنين السد ليحمي الشعب القرغيزي من هجمات قبيلتي (يأجوج ومأجوج ) والتي أفسدت في الأرض كثيرا ً .





ثانيا ً : ـ من حيث النقوش الاثرية (نقوش وكتابات اورخون ) وترجماتها ودلالتها على انه اوغوز خان هو ذو القرنين : ـ
--------------------



1 ـ اول خاقان تركي يؤسس جيشا مدربا نظاميا يغزو به العالم بأسره ويحتل مراكز العالم المهمة منها الصين وايران وقفقاسيا والعراق ومصر وآسيا الصغرى


2 ـ كلمة اوغوز وبالاستناد الى قواميس اللغة التركية واقوال علماء اللغة التركية فانها " تعني الثور وبالطبع الثور له قرنان . ومن الامثلة لذلك (في القاموس التركي لشمس الدين سامي كلمة اوغوز = طوسون أي الثور )


3 ـ مكانة الثور في التاريخ التركي لثور علامة دالة على القوة والرئاسة ولازال الاتراك يطلقون على زعمائهم الوطنيين والقوميين بـ " باش بوغ " أي رئيس الثيران للدلالة على القوة والسيطرة .


4 ـ منحتوتات تشبيهيه لاوغوز خان في عاصمة تركمنستان (عشق آباد ) حيث في تاج راسه قرنين ..


5 ـ نشأ اوغوز خان في منطقة تقع الآن في الشرق من نهر سيحون والواقعة ما بين منغوليا وروسيا وهي في اقصى الشرق ( وكانت رحلته الاولى للغرب ) مثل الايات الكريمه السابقة ..


6 ـ بالنسبة لتعامله ودعوته للقبائل الى التوحيد ومكافآة المؤمنين المهتدين ومعاقبة الكفار الظلمة ..

هناك تطابق بين ماذكر في النقوش وقوله تعالى

(قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُّكْرًا وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاء الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا )

تقول النقوش الاثرية (" فجلس الابن اوغوز على عرش ابيه فدعى كل القبائل التي كانت تحت حماية ابيه الى الايمان بالله فمن آمن فقد سلم من عقابه ومن كفر كان مصيره القتل والأسر " .)


7 ـ من خلال الاكتشافات العلميه البحثية للسد ورحلات (ذو القرنين ) والتي ذكرت بالقران الكريم نجد أن ذو القرنين كان يعيش في محيط تركي كامل مما يؤكد انه اوغوز خان ..





ثالثا ً : ـ الأ دلة على ان ديانة (اوغوز خان ) الاسلام كما ذكرتها النقوش الثرية السابقة : ـ
----------------------




يقول اوغوز خان لابنائه قبيل موته : ـ

( يا أبنائي ؛ حاربت كثيرا وأصبحت شيخا كبيرا ، أبكيت أعدائي وأضحكت أصدقائي ،لقد قمت كل ذلك من أجل رب السماء ، سلمتكم ارضي ، وسلمت نفسي لربي " . )

فقد ملك اوغوز خان ملك الارض القديمة كلها وهزم اعاتي الممالك

اصبح ملكه يضم أرجاء واسعة ممتدة من سايلابدن الى مصر قفل راجعا الى موطنه الأصلي في وراء نهر سيحون وشمال منغوليا الحالي . وكل هذا من أجل نشر الايمان بالله ولم يذق هزيمة في حياته بل حارب ابيه الكافر من اجل الله عز وجل .




رابعا : ـ ملحوظة هامة : ـ
------------------




1 ـ يبدوا أن لقب ذو القرنين اطلق بعد ( اوغوز خان ) على الكثير من بعده اقتداءً به : ـفاطلق على الاسكندر ( لامتلاكه الفرس والروم ) وعلى (الصعب الحميري ) فذكر في الاشعار القديمه ,, وعلى ( كورش ) لاتساع ملكه ووجود قرون على رأسه في المنحوتات .هذا والله اعلم ..


2 ـ وللعلم ان ياجوج وماجوج قبيلتين من ذرية يافث بن نوح عليه السلام , وهي ليست من الترك وان جاورتهم .


3 ـ ان ياجوج وماجوج اشبه مايكونوا بالشعب المغولي كما ذكرت السنه النبويه في وصفهم , هذا والله اعلم


4 ـ اننا لم نكتشف من حضارات الترك الا القليل ويكفي الاكتشاف العلمي لبقايا هرم في كازخستان التركيه اقدم من الاهرامات المصريه ب 1000 عام .


5 ـ كل الاكتشافات البحثية تؤكد ان رحلات ذو القرنين الثلاثة داخل نطاق مناطق تركية بامتياز ممايؤكد بحثي باذن الله انه ذوالقرنين




المصادر : ـ


1 ـ القران الكريم والسنة النبوية الصحيحة ( حول ذو القرنين.)
2 ـ ايسر التفاسير للجزائري
3 ـ تفسير الطبري ومناقشة ابن كثير له في قصة ذو القرنين ( البداية والنهاية )
4 ـ الازرقي في تأريخه
5 ـ ( ابن اسحاق وابن هشام و وَهْب بْن مُنَبِّه ) في تفاسيرهم
6 ـ (حكم بدءا ) التاريخيه
7 ـ ملحمة " الشاهنامه " للفردوسي
8 ـ المخطوطات الصينية ( قبل الميلاد )
9 ـ قواميس اللغة التركية واقوال علماء اللغة التركية
10 ـ العالم والمستشرق ل . بازين .
11ـ القاموس التركي لشمس الدين سامي
12 ـ المكتشف و العالم الألماني " سيلد برجر "
13 ـ ابحاث المؤرخ الأسباني " كلافيجو " عن رحلته سنة 1403
14 ـ نقوش وكتابات اورخون الموجودة في شمال منغوليا
في وادي اورخون جنوب بحيرة بايكال
15 ـ الباحث العراقي (نظام عزالدين محمد علي ) في مقاله عن ذي القرنين 23/4/2007
16 ـ د ( مصطفى محمود / العلم والايمان / تجويف الارض وسد ذي القرنين )
17 ـ عبد الله شربجي في كتابه رحلة ذو القرنين إلى المشرق
18 ـ سلام الترجمان / ورحلته الى الشرق بحثا ً عن سد ذي القرنين .
19 ـ المستشرق “دي خويه “ رايه حول السد
20 ـ الخبير الجغرافي التاريخي “توماشك” رايه حول السد
21 ـ عالم البيزنطيات “فاسيلييف رايه حول السد
22 ـ المستشرق الروسي “كراتشكوفسكي رايه حول السد
23 ـ ملحمة أوغوز خان
24 ـ المؤرخ پلوتارخ في وفاة الاسكندر
25 ـ https://www.alarabiya.net/…/%D9%87%D8%B1%D9%85-%D9%81%D9%8A…

26 ـ https://ar.wikipedia.org/…/%D8%A3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%83_%…
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملحوظة : ـ الصور التي بالاعلى توضيحيه للاماكن المذكورة بالبحث ..

https://www.facebook.com/askary1517/







+‏٨‏

عائلة العسكري التركمانية العثمانية

اوغوز خان هذه نكته جديده

كورش الكبير هو ذو القرنين

اولا : كورش لا يعبد صنم هو يعبد اله واحد اسمه مردوخ
وقد يكون مردوخ هو من اسم من اسماء الله في اللغه الاخمينة

ثانيا : فوتوحات كورش تتطابق مع ما جاء في القران غربا ثم شرقا

ثالثا : تم ذكر بلاد مطلع الشمس وهي احد اسماء دولة افغانستان الحاليه وهي اقصى نقطة وصل لها كورش في الشرق

رابعا : عرف عن الدولة الاخمينية بناء السدود لصد الهجمات ومازال هناك بعض السود في ايران من زمن الدولة الاخمينة

خامسا : سواء قتل كورش أم لم يقتل لا يعني شيئ
فالقران الكريم لم يذكر كيف مات ذو القرنين
فهذه نقطه لا تنفع البحث

سادسا : وهو الاهم
ان اليهود هم سبب سؤال الرسول صلى الله عليه وسلم عن ذو القرنين لان ذو القرنين مذكور حرفيا في سفر دانيال بانه كورش

كورش وسع امبراطوريته لتكون اكبر امبراطوريه في زمانه وبقيت كذلك لازمنه عديده
وضمت اكثر من 80 شعباً مختلفاً
سيرة كورش سيره جديرة بالاحترام وجديرة بأن نقف عليها فهو رغم قوته الا انه كان لطيفا مع اعداءه
حتى ان اليونانين وهم اشد اعداء الدولة الاخمينه كانو يمدحون ويثنون على كورش ولم يذكر احد من المؤرخين كورش بسوء
 

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498
اوغوز خان هذه نكته جديده

كورش الكبير هو ذو القرنين

اولا : كورش لا يعبد صنم هو يعبد اله واحد اسمه مردوخ
وقد يكون مردوخ هو من اسم من اسماء الله في اللغه الاخمينة

ثانيا : فوتوحات كورش تتطابق مع ما جاء في القران غربا ثم شرقا

ثالثا : تم ذكر بلاد مطلع الشمس وهي احد اسماء دولة افغانستان الحاليه وهي اقصى نقطة وصل لها كورش في الشرق

رابعا : عرف عن الدولة الاخمينية بناء السدود لصد الهجمات ومازال هناك بعض السود في ايران من زمن الدولة الاخمينة

خامسا : سواء قتل كورش أم لم يقتل لا يعني شيئ
فالقران الكريم لم يذكر كيف مات ذو القرنين
فهذه نقطه لا تنفع البحث

سادسا : وهو الاهم
ان اليهود هم سبب سؤال الرسول صلى الله عليه وسلم عن ذو القرنين لان ذو القرنين مذكور حرفيا في سفر دانيال بانه كورش

كورش وسع امبراطوريته لتكون اكبر امبراطوريه في زمانه وبقيت كذلك لازمنه عديده
وضمت اكثر من 80 شعباً مختلفاً
سيرة كورش سيره جديرة بالاحترام وجديرة بأن نقف عليها فهو رغم قوته الا انه كان لطيفا مع اعداءه
حتى ان اليونانين وهم اشد اعداء الدولة الاخمينه كانو يمدحون ويثنون على كورش ولم يذكر احد من المؤرخين كورش بسوء


النكتة هو قولك ان مرودخ هو اسم من اسماء الله باللغة الاخمينية ....ثم النكتة الاخرى ان كورش هو ذو القرنين



علت منزلة اليهود عند قورش الفارسي ، وخاصة بعد أن تزوج اليهودية أستير وسمح لهم بالعودة إلى القدس ، وبنى لهم الهيكل عام 516 ق.م.

اليهود يقومون بتبجيل كورش الفارسي واطلقوو اسمه على احد شوارع في اسرائيل وقد عمل اليهود جواسيس ضد الدولة البابلية الكلدانية لمصلحة كورش الفارسي ، مما مكنه من القضاء على الدولة البابلية الكلدانية حوالي عام 539ق.م.



هذه نبذة عن خرافة الاله مردوخ ( الصنم ):


مردوخ : (مرْدُوك أو " نمرود " باللغة العربية)، كان كبير آلهة قدماء البابليين، وكان أساسًا إلهًا لمدينة بابل أي صنم من اصنام البابليين . ولما كانت بابل أهم وأقوى مدينة في العصور القديمة، فقد أصبح مرْدُوك أهم إله في هذه الحقبة، وقد سمَّاه أصحاب السِّيادة المولى الأعظم، مولى السماء والأرض، وزعموا أن قوته كانت تكمن في حكمته التي كان يستخدمها لمساعدة النَّاس الأخيار على معاقبة النَّاس الأشرار.

فحسب فاتحة شريعة حمورابي، اعطى انو (الاله السامي في البنتيون الاكادي منذ زمن السومريين) وانليل (بالو اي بعل أي السيد) مردوك المُلك الابدي على كل المائتين، ومنحاه المقام الأول بين كل آلهة السماء.

كان للإله مردوخ ابن واحد وهو الإله نابو إله بورسبا ، وتوضح أسطورة الخليقة إن مردوخ تزوج صاربانيتوم وانجبا نابو , وعُرف هذا الإله كشفيع لفن الكتابة وللكتبة

وتعطي السببَ لذلك مَلحمةُ الخلق إنوما إليش أي قصة الخلق البابلية : تجرّأ مردوك وحده على صراع تيامات (تشخيص الشواش والفوضى الأولى) وانتصر عليه. فنال مردوك لقب انليل (بالو أو السيّد). وارتبطت به هذه الصفةُ بحيث سمّي مرارا بال.






بطلان نظرية من اعتقد في كورش الفارسي انه ذو القرنین
===



لا يمكن للكورش الفارسي الذي حكم من ( 550 الى 529 ) ق.م إن يكون المقصود من ذي القرنين المذكور في القرأن ......



ففي اسطوانة كورش الشهيرة والتي كتب بأمره بعد غزوه لبابل الكلدانية 539 قبل الميلاد و تحريره لليهود ، كورش وعلى لسانه يمدح ويمجد في أكثر موقع صنم بابل الأكبر مردوك (مردوخ) العظيم و الاصنام الاخري كبعل و نبو،


ويزعم في اسطوانته إن فتحه لبابل لم يتم إلا بمباركة سيده مردوك الأكبر،



فلا يمكن لعبد صالح وموحد كذي القرنين أن يمدح ويمجد الأصنام ويعتقد في نفعهم و ضرهم،



كما ان هناك روايات من ان قورش قام باحراق بعض المدن قرب موقع تكريت حاليا بأهلها وهذه ليست من تصرفات وافعال ذي القرنين



وقد قضى قورش السنة 529 ق.م أثناء مناوشة مع شعب يعيش شرقي بحر قزوين ويُعرف باسم ماساغيتي ومكان قتله في ماساجتودفن في باساركاد والمعروف ان ذا القرنين لم يتعرض للقتل





النص التالي قسم من اسطوانة كورش و تمجيده للصنم البابل الأكبر مردوك (مردوخ):

-----------




البند رقم ۲۳ من اسطوانة كورش:


«مردوك (مردوخ) سيد الأكبر، صاحب القلب الكبير ، الذي يحب بابل، حقق لي النصر ، وأنا اعبده كل يوم بخشوع»



800px-Cyrus_Cylinder_front.jpg




اليهود يقومون بتبجيل كورش الفارسي واطلقوو اسمه على احد شوارع في اسرائيل وقد عمل اليهود جواسيس ضد الدولة البابلية الكلدانية لمصلحة كورش الفارسي ، مما مكنه من القضاء على الدولة البابلية الكلدانية حوالي عام 539ق.م.


فعلت منزلة اليهود عنده اي لقورش الفارسي ، وخاصة بعد أن تزوج اليهودية أستير وسمح لهم بالعودة إلى القدس ، وبنى لهم الهيكل عام 516 ق.م.


وعندما سقطت بابل أمام الجيوش الفارسية كان كهنة الإله البابلي (مردوك) يسجلون بأوامر كورش إن الإله مردوك رب بابل قد استدعى قورش لفتحها ,
وذلك في المرسوم القائل على لسان مردوك انه ( بعد إن نظر في كل البلدان ومحصها بحثا عن ملك تقي يكون من قلبه فليأخذ بيده نادى الملك قورش باسمه , وناشده السيطرة على الكون وأمره بالسير إلى مدينته هو (مدينة مردوك ) بابل , ودون معركة أو قتال سمح له بدخول بابل )


والملك قورش احتل بابل بناء على طلب كبير أربابها , كذلك فعل مع بقية آلهة الدول المفتوحة , كذلك فعل مع يهوه , ويقول فى مرسوم أخر ( حين دخلت بابل أخذت برعاية شئون بابل الداخلية ومقدساتها . ففرح مردوك المليك العظيم لأعمالي المباركة , وباركني أنا كورش الملك الذي يجله )


وتمكن قورش من اجتذاب كهنة ديانات البلاد المفتوحة إلى جانبه وخاصة بنى إسرائيل , وهم من جانبهم ضمنوا له ولاء رعاياهم بما لديهم من أوامر إلهية يوحى بها . وقد سمح لبنى اسرائيل بالعودة إلى أورشليم لأنه تلقى أوامر يهوه بذلك .


فالضربة القاصمة التي وقعت لأور في أثناء الاحتلال الفارسى دمرت كل شيء في ارض الرافدين، فأصبحت المدينة المنكوبة بابل حتى منتصف القرن الخامس قبل الميلاد مدينة خراب ، وكومة أنقاض وتماثيل محطمة بعد ان كانت مدينة مزدهرة كثيفة السكان

 

ابو فارس

ملازم
إنضم
28/2/19
المشاركات
54
التفاعلات
51

النكتة هو قولك ان مرودخ هو اسم من اسماء الله باللغة الاخمينية ....ثم النكتة الاخرى ان كورش هو ذو القرنين



علت منزلة اليهود عند قورش الفارسي ، وخاصة بعد أن تزوج اليهودية أستير وسمح لهم بالعودة إلى القدس ، وبنى لهم الهيكل عام 516 ق.م.

اليهود يقومون بتبجيل كورش الفارسي واطلقوو اسمه على احد شوارع في اسرائيل وقد عمل اليهود جواسيس ضد الدولة البابلية الكلدانية لمصلحة كورش الفارسي ، مما مكنه من القضاء على الدولة البابلية الكلدانية حوالي عام 539ق.م.



هذه نبذة عن خرافة الاله مردوخ ( الصنم ):


مردوخ : (مرْدُوك أو " نمرود " باللغة العربية)، كان كبير آلهة قدماء البابليين، وكان أساسًا إلهًا لمدينة بابل أي صنم من اصنام البابليين . ولما كانت بابل أهم وأقوى مدينة في العصور القديمة، فقد أصبح مرْدُوك أهم إله في هذه الحقبة، وقد سمَّاه أصحاب السِّيادة المولى الأعظم، مولى السماء والأرض، وزعموا أن قوته كانت تكمن في حكمته التي كان يستخدمها لمساعدة النَّاس الأخيار على معاقبة النَّاس الأشرار.

فحسب فاتحة شريعة حمورابي، اعطى انو (الاله السامي في البنتيون الاكادي منذ زمن السومريين) وانليل (بالو اي بعل أي السيد) مردوك المُلك الابدي على كل المائتين، ومنحاه المقام الأول بين كل آلهة السماء.

كان للإله مردوخ ابن واحد وهو الإله نابو إله بورسبا ، وتوضح أسطورة الخليقة إن مردوخ تزوج صاربانيتوم وانجبا نابو , وعُرف هذا الإله كشفيع لفن الكتابة وللكتبة

وتعطي السببَ لذلك مَلحمةُ الخلق إنوما إليش أي قصة الخلق البابلية : تجرّأ مردوك وحده على صراع تيامات (تشخيص الشواش والفوضى الأولى) وانتصر عليه. فنال مردوك لقب انليل (بالو أو السيّد). وارتبطت به هذه الصفةُ بحيث سمّي مرارا بال.






بطلان نظرية من اعتقد في كورش الفارسي انه ذو القرنین
===



لا يمكن للكورش الفارسي الذي حكم من ( 550 الى 529 ) ق.م إن يكون المقصود من ذي القرنين المذكور في القرأن ......



ففي اسطوانة كورش الشهيرة والتي كتب بأمره بعد غزوه لبابل الكلدانية 539 قبل الميلاد و تحريره لليهود ، كورش وعلى لسانه يمدح ويمجد في أكثر موقع صنم بابل الأكبر مردوك (مردوخ) العظيم و الاصنام الاخري كبعل و نبو،


ويزعم في اسطوانته إن فتحه لبابل لم يتم إلا بمباركة سيده مردوك الأكبر،



فلا يمكن لعبد صالح وموحد كذي القرنين أن يمدح ويمجد الأصنام ويعتقد في نفعهم و ضرهم،



كما ان هناك روايات من ان قورش قام باحراق بعض المدن قرب موقع تكريت حاليا بأهلها وهذه ليست من تصرفات وافعال ذي القرنين



وقد قضى قورش السنة 529 ق.م أثناء مناوشة مع شعب يعيش شرقي بحر قزوين ويُعرف باسم ماساغيتي ومكان قتله في ماساجتودفن في باساركاد والمعروف ان ذا القرنين لم يتعرض للقتل





النص التالي قسم من اسطوانة كورش و تمجيده للصنم البابل الأكبر مردوك (مردوخ):

-----------




البند رقم ۲۳ من اسطوانة كورش:


«مردوك (مردوخ) سيد الأكبر، صاحب القلب الكبير ، الذي يحب بابل، حقق لي النصر ، وأنا اعبده كل يوم بخشوع»



800px-Cyrus_Cylinder_front.jpg




اليهود يقومون بتبجيل كورش الفارسي واطلقوو اسمه على احد شوارع في اسرائيل وقد عمل اليهود جواسيس ضد الدولة البابلية الكلدانية لمصلحة كورش الفارسي ، مما مكنه من القضاء على الدولة البابلية الكلدانية حوالي عام 539ق.م.


فعلت منزلة اليهود عنده اي لقورش الفارسي ، وخاصة بعد أن تزوج اليهودية أستير وسمح لهم بالعودة إلى القدس ، وبنى لهم الهيكل عام 516 ق.م.


وعندما سقطت بابل أمام الجيوش الفارسية كان كهنة الإله البابلي (مردوك) يسجلون بأوامر كورش إن الإله مردوك رب بابل قد استدعى قورش لفتحها ,
وذلك في المرسوم القائل على لسان مردوك انه ( بعد إن نظر في كل البلدان ومحصها بحثا عن ملك تقي يكون من قلبه فليأخذ بيده نادى الملك قورش باسمه , وناشده السيطرة على الكون وأمره بالسير إلى مدينته هو (مدينة مردوك ) بابل , ودون معركة أو قتال سمح له بدخول بابل )


والملك قورش احتل بابل بناء على طلب كبير أربابها , كذلك فعل مع بقية آلهة الدول المفتوحة , كذلك فعل مع يهوه , ويقول فى مرسوم أخر ( حين دخلت بابل أخذت برعاية شئون بابل الداخلية ومقدساتها . ففرح مردوك المليك العظيم لأعمالي المباركة , وباركني أنا كورش الملك الذي يجله )


وتمكن قورش من اجتذاب كهنة ديانات البلاد المفتوحة إلى جانبه وخاصة بنى إسرائيل , وهم من جانبهم ضمنوا له ولاء رعاياهم بما لديهم من أوامر إلهية يوحى بها . وقد سمح لبنى اسرائيل بالعودة إلى أورشليم لأنه تلقى أوامر يهوه بذلك .


فالضربة القاصمة التي وقعت لأور في أثناء الاحتلال الفارسى دمرت كل شيء في ارض الرافدين، فأصبحت المدينة المنكوبة بابل حتى منتصف القرن الخامس قبل الميلاد مدينة خراب ، وكومة أنقاض وتماثيل محطمة بعد ان كانت مدينة مزدهرة كثيفة السكان



اولا لا بد ان نعي ان التاريخ به تلفيقات كبيرة وتحريفات كبيرة خصوصا في الحضارات القديمة

ثانيا مردوخ اله وليس صنم
لا يوجد صنم يمثل مردوخ
رغم تعدد الالهات في تلك الحقبه كورش لم يؤمن سوى باله واحد وهو مردوخ لذلك نقول قد يكون مردوخ احد اسماء الله في تلك الحضارة

تمجيد اليهود لكورش لا يعني شيئ
اليهود ايضا يمجدون العديد من الانبياء الذين يمجدونهم المسلمين
وبالعكس ربما هذا دليل قوي على انه كورش
لان اليهود لم يسالوا عن اشياء تافهه وانما سالو عن اشياء تهمهم ومنها ذو القرنين

اخيرا
ذو القرنين مذكور بنص صريح في التوراه انه هو كورش فلماذا نلف وندور على شخصيات اخرى
 

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,196
التفاعلات
89,498
اولا لا بد ان نعي ان التاريخ به تلفيقات كبيرة وتحريفات كبيرة خصوصا في الحضارات القديمة

ثانيا مردوخ اله وليس صنم
لا يوجد صنم يمثل مردوخ
رغم تعدد الالهات في تلك الحقبه كورش لم يؤمن سوى باله واحد وهو مردوخ لذلك نقول قد يكون مردوخ احد اسماء الله في تلك الحضارة

تمجيد اليهود لكورش لا يعني شيئ
اليهود ايضا يمجدون العديد من الانبياء الذين يمجدونهم المسلمين
وبالعكس ربما هذا دليل قوي على انه كورش
لان اليهود لم يسالوا عن اشياء تافهه وانما سالو عن اشياء تهمهم ومنها ذو القرنين

اخيرا
ذو القرنين مذكور بنص صريح في التوراه انه هو كورش فلماذا نلف وندور على شخصيات اخرى


مرودخ للعلم كلمة كلدانية ( بابلية وليست فارسية )

وهل كل ماقاله اليهود نصدقهم وحتى بمروياتهم التاريخية يعني نقول عن نبي الله سليمان انه ملك وساحر وليس نبي فقط لأن اليهود قالوها ...ولماذا لم يؤكد الرسول او القران كلام اليهود ....كورش خلص اليهود من حكم البابليين فليس معناه انه ذو القرنين ...بالمناسبة قورش الفارسي احرق مدن مع اهلها بمواقع قرب تكريت حاليا وتلك ليست من صفات ذو القرنين ...كورش تعرض لهزائم وانتكاسات حتى قتل في ماساجت امام القبائل التركية ودفن في باساركاد. بخلاف ذو القرنين والذي اعطاه الله اسباب النصر فلم يهزم قط .

 
أعلى