من تصنيع محلي.. القوات التركية تتسلم مركبة عسكرية جديدة متطورة

طريق العزة

التحالف بيتنا
عضو مميز
إنضم
24/10/20
المشاركات
366
مستوى التفاعل
1,456

1603525502588.png



تسلّمت القوات البرية التركية، المركبة العسكرية الهجومية “ZMA”، وذلك بعد استكمال أعمال التطوير والتحديث التي أجريت عليها من قبل شركتي Aselsan وFNSS المتخصصتين في مجال الصناعات الدفاعية.

وأعلن رئيس الصناعات الدفاعية التركية إسماعيل دمير، على حسابه في “تويتر”، الأربعاء، أنه “في إطار مشروع تحديث المركبات القتالية المدرعة الذي بدأناه في القوات البرية التركية، تم الانتهاء من تحديث النموذج الأولي لمركبة ZMA بتصميم أعلى كفاءة وتكاملية”.

وأوضح أنه “تم تنصيب منصات جديدة على المركبة بالإضافة القيام بالتحديثات عليها وذلك بالتعاون بين شركتي Aselsan وFNSS (المتخصصتين في مجال الصناعات الدفاعية)”.

وأشار إلى أنه “في نطاق المشروع، سيتم تجهيز 133 مركبة من ZMA بإمكانيات تركية محلية، مجهزة بأنظمة الأسلحة الحديثة ومعدات المهام عالية التقنية”، لافتا إلى أن “المركبة ستزداد قابليتها للمقاومة بشكل كبير وسيتم تمديد عمرها التشغيلي”.

وتعد ZMA مركبة قتالية مدرعة برمائية في فئة 15-19 طن، وقادرة على الحركة المشتركة مع الدبابات القتالية الرئيسية بفضل محرك الديزل القوي “350/400 HP” ومجموعة الطاقة، وتمتاز بناقل حركة أوتوماتيكي.

كما أنها تستطيع أداء جميع أنواع المهام بقدرة عالية، وهي مزودة بمنظار رؤية بالليزر يسمح بمراقبة الخارج من داخلها.

يشار إلى أن القوات البرية التابعة للقوات المسلحة التركية، تمتلك ترسانة قوية وضخمة من المدرعات والدبابات الحديثة والمتطورة، وتعد من أضخم القوات البرية حول العالم ويقدر تعداها بزهاء 402 ألف جندي نظامي وهي ثاني أضخم جيش في حلف “الناتو” بعد الجيش الأمريكي.

ومن الجدير ذكره أن الصناعات العسكرية التركية، تمتلك تأثيرا ودورا هاما على الصعيد العالمي، ساعدها في ذلك نجاحها في مجال صناعة الطيران والفضاء، والطائرات بدون طيار والدبابات والمدرعات وغيرها، وذلك في إطار النقلة التكنولوجية المتقدمة التي حققتها تركيا بالانتقال من بلد مستورد للاحتياجات العسكرية إلى بلد مصدّر لها، إذ تهدف لرفع سقف صادراتها الدفاعية والفضائية إلى 25 مليار ليرة تركية في السنة بحلول عام 2023.

المصدر:

 
أعلى