كوريا الشمالية تختبر إطلاق صواريخ بعيدة المدى قطعت مسافة 1500 كيلومتر!!!!

The Lion of ATLAS

التحالف بيتنا
عضو مميز
إنضم
5/10/20
المشاركات
3,039
التفاعلات
7,591
47FF5627-7498-402C-93C0-0F8AC3630BA2.jpeg


قالت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية إن بيونغيانغ أجرت تجارب ناجحة لإطلاق صواريخ بعيدة المدى في مطلع الأسبوع وسط مواجهة مطولة مع الولايات المتحدة بشأن نزع السلاح النووي.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن الصواريخ قطعت مسافة 1500 كيلومتر قبل أن تصيب أهدافها وتسقط في المياه الإقليمية للبلاد خلال الاختبارات التي أجريت يومي السبت والأحد.

وأضافت أن تطوير الصواريخ يوفر "أهمية استراتيجية لامتلاك وسيلة ردع فعالة أخرى لضمان أمن دولتنا بشكل يمكن الاعتماد عليه بصورة أكبر إضافة إلى احتواء المناورات العسكرية للقوات المعادية".

وتتهم كوريا الشمالية منذ أمد بعيد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بانتهاج "سياسة معادية" تجاه بيونغيانغ. وتوقفت المحادثات التي تهدف إلى إنهاء برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية مقابل تخفيف العقوبات الأميركية منذ 2019.

 

The Lion of ATLAS

التحالف بيتنا
عضو مميز
إنضم
5/10/20
المشاركات
3,039
التفاعلات
7,591

The Lion of ATLAS

التحالف بيتنا
عضو مميز
إنضم
5/10/20
المشاركات
3,039
التفاعلات
7,591
 

ابن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
37,971
التفاعلات
115,977


أطلقت كوريا الشمالية صاروخ كروز جديد بعيد المدى ، وأثارت مخاوف طوكيو





أصبحت تجارب صاروخ كروز جديد بعيد المدى معروفة بعد تقرير مماثل من وكالة الأنباء الحكومية لكوريا الديمقراطية، وبحسب الصحافة الكورية الشمالية ، فإن الصاروخ هو سلاح استراتيجي بعيد المدى ، وهو مصمم للاشتباك مع أهداف من مسافة تصل إلى 1500 كيلومتر، وذكرت الوكالة أنه نتيجة الإطلاق ، تم اختبار وتأكيد قدرات الصاروخ الجديد.


وقد أعربت واشنطن وطوكيو بالفعل عن قلقهما بشأن التجارب الكورية الشمالية ، حيث ترى أن ظهور صاروخ جديد يمثل تهديدًا لأمن المنطقة و أكد كاتسونوبو كاتو ، الأمين العام للحكومة اليابانية ، أن طوكيو تراقب النشاط العسكري لكوريا الشمالية وشدد كاتو على أنه إذا كان مدى الصاروخ بالفعل 1500 كيلومتر ، فإن ذلك سيهدد بشكل مباشر أمن اليابان.

بدورها ، أشارت القيادة الأمريكية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ إلى أن النشاط المستمر لكوريا الديمقراطية في تطوير أسلحة الصواريخ يمثل تحديًا للمجتمع الدولي.

وتظهر الصور التي تداولها الجانب الكوري الشمالي الصاروخ في رحلة أفقية وعند الخروج من منصة الإطلاق و يزعم الخبراء ، بعد الاطلاع على الصور ، أن هذا الصاروخ يمثل تقدمًا كبيرًا في كوريا الديمقراطية في مجال التكنولوجيا العسكرية،و إذا لزم الأمر ، فإن مثل هذا الصاروخ أفضل من سابقيه للتعامل مع تجاوز أنظمة الدفاع الصاروخي لليابان وكوريا الجنوبية.

من الواضح أن هذا الظرف بالذات هو الذي يقلق الولايات المتحدة وحلفائها أكثر من غيرهم، في الوقت نفسه ، لم يتضح بعد ما إذا كانت كوريا الشمالية قد أتقنت التقنيات اللازمة لنشر الرؤوس الحربية النووية الصغيرة على الصواريخ و صرح كيم جونغ أون سابقًا أن تطوير مثل هذه الرؤوس الحربية هو أحد أهم مهام الصناعة العسكرية في كوريا الشمالية و وفقًا لتقارير الصحافة الغربية ، يشرف على البرنامج بارك جونغ تشون من المكتب السياسي للحزب الحاكم.

ومع ذلك ، لم يتضح بعد كيف سترد الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية على التطوير المستمر لأسلحة الصواريخ الكورية الشمالية و على أي حال ، سيؤدي ذلك إلى زيادة تعزيز القوة العسكرية للولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة ، والإنفاق الإضافي من قبل طوكيو وسيول على الدفاع الصاروخي،و من الواضح أن نفس مصنعي الأسلحة في الولايات المتحدة سيستفيدون من ذلك.
 
أعلى