متجدد ملف العلاقات الأمريكية المغربية

المنشار

لا غالب إلا الله
عضو مميز
إنضم
11/12/18
المشاركات
15,201
التفاعلات
59,335
الاحتفال بالعلاقات الأمريكية المغربية في 4 يوليو

Celebrating-US-Morocco-Relations-on-the-4th-of-July-640x384.jpg


الرباط -
بينما تحتفل الولايات المتحدة بعيد الاستقلال ، فإننا نفكر في العلاقات الأمريكية المغربية ودور المغرب كأول دولة تعترف بالولايات المتحدة كدولة مستقلة
كان الرابع من يوليو - المعروف أيضًا باسم عيد استقلال الولايات المتحدة - عطلة فيدرالية للولايات المتحدة منذ عام 1941. ومع ذلك فإن الاحتفال السنوي يعود إلى عام 1776 عندما صوت الكونغرس القاري لصالح الاستقلال عن بريطانيا العظمى بعد عام أصبح المغرب أول دولة تعترف بالولايات المتحدة كدولة مستقلة ذات سيادة

في عام 2020 أرسل الملك محمد السادس رسالة تهنئة إلى الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب في ضوء عيد استقلال البلاد نيابة عن المغرب أعرب محمد السادس عن تمنياته الصادقة للتقدم والازدهار للشعب الأمريكي
كما اغتنم الملك الفرصة لتسليط الضوء على العلاقة الخاصة بين البلدين من خلال ملاحظة مصالحهما المشتركة والتعاون المستمر على مر السنين وأكد عزمه على الحفاظ على رؤيتهم المشتركة وشراكتهم الاستراتيجية والتمسك بها وهو ما أوجده الترحيب المغربي بالخارج

ولادة أمة تأسيس صداقة

تم الإعلان عن الانفصال الرسمي للولايات المتحدة مع بريطانيا العظمى عن طريق إعلان الاستقلال للبلاد ومع ذلك بقيت حب الوطن الوطني معزولة نسبيا حتى عام 1977 عندما أصدر السلطان المغربي سيدي محمد بن عبد الله إعلانا يسمح لجميع السفن التي تبحر تحت العلم الأمريكي بدخول الموانئ المغربية للتجارة بحرية بدأت الخطوة التاريخية الصداقة طويلة الأمد والحالية بين البلدين

في عام 1786 وقع السلطان المغربي على معاهدة السلام والصداقة مع الولايات المتحدة لتأسيس أطول علاقة قائمة في تاريخ البلدين وما زالت السفارة الأمريكية في المغرب التي لا تزال قائمة تصف المعاهدة وتأثيرها المستمر بأنها دليل رمزي على الاحترام المتبادل والصداقة
أدت التجارة المستمرة للولايات المتحدة مع المغرب في نهاية المطاف إلى إنشاء القنصلية الأمريكية في عام 1797 في عام 1821 عرض السلطان مولاي سليمان على الولايات المتحدة مبنى جميل في طنجة لتوفير حماية أكبر للسفن الأمريكية يُعرف المبنى بأنه واحد من أقدم قطع الممتلكات المملوكة للولايات المتحدة في الخارج. واليوم تتمركز القنصلية الأمريكية خارج الدار البيضاء ويحيي مبنى طنجة الأمريكي في ذكرى العلاقات التاريخية بين البلدين
مع مرور الوقت عزز المغرب والولايات المتحدة علاقتهما خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية عزز المغرب والولايات المتحدة روابطهما من خلال التأكيد على صداقتهما ودعمهما المتبادل تحالف المغرب مع القوات المتحالفة خلال الحرب العالمية الأولى وعرض دعمه للقوات البريطانية والأمريكية خلال الحرب العالمية الثانية

التأصيل من أجل الاستقلال: شارع ذو اتجاهين يؤدي إلى علاقات دبلوماسية قوية

قبل استقلال المغرب عام 1956 أكد الرئيس الأمريكي ثيودور روزفلت التطلعات المغربية للاستقلال ووضع استراتيجية لتنمية الدولة الواقعة في شمال إفريقيا. عندما أعلن المغرب أخيراً أنه خالٍ من الحكم الاستعماري الفرنسي واصلت الولايات المتحدة الإعراب عن التضامن والدعم لتقدم البلاد كدولة مستقلة
بعث الرئيس دوايت د. أيزنهاور بأطيب التمنيات للسلطان محمد الخامس من خلال دبلوماسي محلي قائلاً: تجدد حكومتي تمنياتها بالسلام والازدهار في المغرب وقد طلبت مني أن أعرب عن امتنانها لاختيار المغرب بحرية كدولة ذات سيادة للاستمرار في طريق صداقاتها التقليدية

العلاقات المتنامية باستمرار

تقدم مجلس الشيوخ الأمريكي بتمثيله في المغرب بتعيين أول سفير أمريكي للبلاد في يوليو 1956 بعد أشهر ، تم إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين البلدين


https://www.google.com/amp/s/www.mo...-us-morocco-relations-on-the-4th-of-july/amp/
 
أعلى