من القوة العالمية الأوروبية التي ستعترف بمغربية الصحراء بعد الولايات المتحدة الأمريكية ؟

  • بريطانيا

    الأصوات: 23 82.1%
  • فرنسا

    الأصوات: 4 14.3%
  • ألمانيا

    الأصوات: 1 3.6%

  • مجموع المصوتين
    28
إنضم
13/1/21
المشاركات
37
التفاعلات
99
إعادة "إعمار" الكويرة .. مخطط مغربي يخنق أطماع الجزائر في "الأطلسي"

يتجه المغرب إلى إعادة تعمير مدينة الكويرة الواقعة في أقصى الأقاليم الجنوبية وبسط سيادته عليها، في إطار متغيرات على الأرض انطلقت منذ تحرير معبر الكركرات في 13 نونبر من السنة الماضية، وهو ما سيشكل فرصة واعدة أمام المملكة للقطع مع أطماع الجزائر في الوصول إلى الأطلسي.

ويدرس المغرب إمكانية إنشاء ميناء الكويرة الكبير وإعادة تعمير هذه المنطقة الاستراتيجية الواقعة في أقصى جنوب المملكة، نظرا للدور الحيوي الذي يمكن أن تلعبه في الربط البحري بين الشمال والجنوب ومنطقة الساحل.

وبعد ميناء الداخلة الذي يشكل واجهة بحرية للمعبر الحدودي الكركرات، وهو ما من شأنه أن يخفف من المشاكل المرتبطة بهذا المعبر الاقتصادي الذي سيضم أيضا مشروعا يتعلق بإنشاء منصة لوجيستية، يرتقب أن تنخرط المملكة في إنشاء منطقة بحرية في الكويرة، خاصة في ظل التحولات الإقليمية الأخيرة.

وقال المحلل الأمني والاستراتيجي محمد الطيار إن “منطقة لكويرة أرض مغربية تاريخيا، وبسط السيادة عليها أمر حتمي، فموقعها الاستراتيجي الاستثنائي والمتميز شكل موضوع أطماع النظام العسكري الجزائري الذي حاول مرات عدة اختراق منطقة ما كان يعرف قديما بشبه جزيرة الرأس الأبيض، المشكلة حاليا من لكويرة المغربية ونواذيبو الموريتانية”.

وأضاف الطيار، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ “أول هذه المحاولات كانت خلال عام 1975، حيث قامت القوات العسكرية الجزائرية بنقل حوالي سبعين عنصرا من مجندي البوليساريو، المؤطرين من طرف ضباط جزائريين، بشاحنات جزائرية إلى لكويرة عبر نواذيبو، وجندت عددا آخر في عين المكان، ورفعت علم البوليساريو فيها”.

وشدد الخبير ذاته على أن “هؤلاء المجندين لم يمكثوا في لكويرة أكثر من شهر، وانسحبوا بسبب اندلاع الحرب مع موريتانيا وهجوم الهواري بومدين عليها بواسطة مليشيات البوليساريو، عقابا للرئيس الموريتاني آنذاك المختار ولد داداه لانحيازه إلى المغرب.”

وفي هذا الصدد، يورد المحلل ذاته، فـ”من نتائج الانتصار الساحق للمغرب في قضية الكركرات وبدون أن يضيع رصاصة واحدة، بسطه لسيادته على كامل ترابه الوطني، ومنها منطقة لكويرة التي تفرض تدابير الحفاظ على الأمن القومي المغربي إعادة إعمارها، وتوفير جميع المرافق الضرورية لرجوع الساكنة إليها وإعادة الحياة إليها من جديد”.

وأوضح الخبير نفسه أن “إعادة إعمار لكويرة سيكون لها الأثر العظيم على هذه المنطقة الاستراتيجية، وسيتم سد باب أطماع النظام العسكري إلى الأبد في الوصول إلى المحيط الأطلسي على حساب التراب المغربي”.

ويرى الطيار أن “إعمار لكويرة سيكون له الأثر الحميد على موريتانيا، فلن تعد هناك أي حواجز تفصلها عن المغرب، وهذا الأمر من شأنه أن يجعلها تشعر بالأمان، ويدفعها إلى الخروج من الموقف الذي تسميه بالحيادي في قضية الصحراء المغربية، وهو موقف فرض عليها عنوة بالتهديد والوعد والوعيد من طرف النظام العسكري الجزائري منذ عهد الهواري بومدين”.

وختم المحلل الأمني والاستراتيجي تصريحه بالقول إن “إعادة إعمار مدينة لكويرة سينعكس بشكل إيجابي على المنطقة التي ستتحول إلى منصة سياحية وبحرية متقدمة ومهمة في تنمية الجانب المغربي وكذا الموريتاني من شبه الجزيرة”.


حسب رأيي المتواضع فإن التحرك المغربي لاعمار لگويرة جاء كرد على وصول السفينه الجزائرية الى موريتانيا والتي ربما كان على متنها مرتزقة كوريا الشرقية 🇩🇿 وكانت نيتهم اعمار لگويرة فهناك فيديو جديد للزيني علي طالب وهو يحلم بالصيد في مياهنا الإقليمية بالگويرة🥴 للاسف ما قدرتش نحط ليكم الفيديو
 

المرفقات

  • Screenshot_2021-05-03-11-00-37-662_com.miui.gallery.jpg
    Screenshot_2021-05-03-11-00-37-662_com.miui.gallery.jpg
    55.9 KB · المشاهدات: 7
إنضم
13/1/21
المشاركات
37
التفاعلات
99

ميناء الداخلة الأطلسي الجديد: SGTM-Somagec Sud تفوز بعطاءات المناقصات

مشاهدة المرفق 73266
ميناء الداخلة الأطلنطي الجديد

تحالف SGTM-Somagec Sud يفوز بالمناقصات و نحن نعرف الآن المشغل الذي سيكون مسؤولاً عن بناء ميناء الداخلة الأطلسي الجديد.

هذا هو تحالف SGTM-Somagec Sud، كونسورتيوم SG-Somagec Sud هو المنافس الوحيد المسموح به دون تحفظ بعد الدعوة إلى المناقصات التي نشرتها إدارة الموانئ والملك العام البحري بصفتها السلطة المتعاقدة لتنفيذ أعمال البناء. إنشاء ميناء الداخلة الأطلنطي الجديد . وتجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع الضخم هو مشروع رائد لنموذج التنمية للمحافظات الجنوبية ، بما يتماشى مع الإرشادات العليا لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. سيدعم هذا المشروع من ناحية التنمية الاقتصادية ، والتنمية الاجتماعية ، والتنمية الصناعية للإقليم ، في جميع قطاعاته الإنتاجية (صيد الأسماك ، الزراعة ، التعدين ، الطاقة ، السياحة ، التجارة ، الصناعات ، إلخ).

مشاهدة المرفق 73267

من ناحية أخرى ، ستزود المنطقة بأداة لوجستية حديثة وقابلة للتطوير من شأنها التقاط الفرص المستقبلية التي يوفرها قطاع النقل البحري على نطاق دولي و مع تصميم قابل للتطوير والتوسعة ، سيركز هذا المشروع على إنشاء ميناء عميق المياه على ساحل المحيط الأطلسي في منطقة الداخلة واد الذهب ، وفقًا لثلاثة مكونات: ميناء تجاري على عمق -16 م / صفر هيدروغرافيا. ، ميناء مخصص للصيد الساحلي وأعماق البحار ، وميناء مخصص للصناعة البحرية. وتجدر الإشارة إلى أن هذا الميناء سيدعم بمنطقة لوجستية صناعية تبلغ مساحتها 1650 هكتارًا بهدف تقديم خدمات صناعية ولوجستية عالية الجودة.

مشاهدة المرفق 73268
اللهم يسّر 🤲 لما فيه الخير لبلدي.
ولا غالب إلا الله 🇲🇦
 
إنضم
13/1/21
المشاركات
37
التفاعلات
99
حسب رأيي المتواضع فإن التحرك المغربي لاعمار لگويرة جاء كرد على وصول السفينه الجزائرية الى موريتانيا والتي ربما كان على متنها مرتزقة كوريا الشرقية 🇩🇿 وكانت نيتهم اعمار لگويرة فهناك فيديو جديد للزيني علي طالب أحد مرتزقة البوليزاريو يعيش في كندا وهو يحلم بالصيد في مياهنا الإقليمية بالگويرة🥴 للاسف ما قدرتش نحط ليكم الفيديو
 

ابن تاشفين

مهتم بالشؤون العسكرية
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
31,856
التفاعلات
96,470
موقع إستريتشو نيوز: قاض إسباني يأمر بالاستماع لزعيم "البوليساريو" إثر شكوى مقدمة ضده


موقع: قاض إسباني يأمر بالاستماع لزعيم

زعيم جبهة البوليساريو ابراهيم غالي

RYAD KRAMDI / Reuters

أفاد موقع "إستريتشو نيوز" الإسباني بأن قاضي التحقيق في مدريد، سانتياغو بيدراز غوميز، أصدر أمرا بالاستماع لزعيم جبهة "البوليساريو" إبراهيم غالي في 5 مايو الجاري، إثر شكوى مقدمة ضده

وأشار الموقع الإسباني إلى أن الشكوى تتهم غالي بـ"الاختطاف التعسفي والاعتقال والتعذيب".

يذكر أن غالي موجود حاليا في إسبانيا لتلقي العلاج، حيث يعاني من مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكان وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، قال يوم السبت إن المغرب لا يزال ينتظر ردا مرضيا ومقنعا من إسبانيا بشأن قرارها السماح لزعيم جبهة "البوليساريو" إبراهيم غالي بدخول أراضيها.


المصدر: "إستريتشو نيوز"
 

ابن تاشفين

مهتم بالشؤون العسكرية
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
31,856
التفاعلات
96,470

28 نونبر 1960..عندما رفض المغرب الاعتراف باستقلال موريتانيا

في 28 نونبر من سنة 1960، أعلن المختار ولد داداه استقلال موريتانيا، ولم يعترف المغرب باستقلال جارته الجنوبية إلا في سنة 1969، حيث كان يعتبرها إقليما مغربيا، ولم تصبح الدولة الوليدة عضوا في الأمم المتحدة إلا في 27 أكتوبر من سنة 1961، ولم تقبل الجامعة العربية عضويتها إلى في سنة 1973.

3af92cc51fd46ca9abb1d7963e75a4f020171129010604_thumb_565.jpg

المختار ولد داداه أول رئيس موريتاني

في منتصف ليلة 28 نونبر 1960، أعلن المختار ولد داداه زعيم حزب الاتحاد التقدمي الموريتاني المعروف بقربه من الإدارة الاستعمارية الفرنسية، استقلال موريتانيا قائلا "بناء على الاتفاق الذي عقد بين كل من الجمهورية الفرنسية والجمهورية الإسلامية الموريتانية بتاريخ 19 أكتوبر 1960، وهو الاتفاق المصادَق عليه من لدن برلمانيي الدولتين، أعلِن استقلالَ الجمهورية الإسلامية الموريتانية".

وأضاف "قد تحقق الحلم الذي طالما راود كل موريتاني وموريتانية. وفي هذه العاصمة الوليدة، أدعوكم للاعتراف برمز إرادة شعب كله ثقة بمستقبله".

آنذاك كان قد مر على استقلال المغرب عن فرنسا أربع سنوات، ورأت الرباط في إعلان المختار ولد داداه قيام دولة جديد في بلاد "الشنقيط" مجرد مؤامرة تقف خلفها الإدارة الاستعمارية الفرنسية التي اقتطعت أجزاء كبيرة من التراب المغربي.

المغرب والمطالبة بضم موريتانيا

بعد عودة السلطان محمد الخامس إلى المغرب من المنفى، نشر حزب الاستقلال الذي كان يملك آنذاك نفوذا وتأثيرا كبيرا في البلاد، كتابا أطلق عليه اسم "الكتاب الأبيض" تحدث فيه عن تصوره لحدود المملكة المغربية، وضمت الخريطة جزء كبيرا من الغرب الجزائري وموريتانيا.

وفي تجمع حاشد لحزب الاستقلال سنة 1956 قال علال الفاسي "نطالب بكل أجزاء الإمبراطورية العلوية التي لم تتحرر بعد والتي تبدأ من طنجة شمالا مرورا بالصحراء الغربية وصولا إلى الصحراء والحدود الجزائرية، بشار الاغواط ، ادرار مرورا باطار في موريتانيا وصولا إلى السينغال، وإذا لم تتحرر هذه المناطق فإن من واجبنا أن نقوم بفعل لنحرر وطننا ونوحده".

وفي 27 من شهر مارس من نفس السنة قال "مادام النظام الدولي قائما في منطقة طنجة والصحاري الأسبانية، من جنوب تندوف إلى اطار، وإذا لم تزح الوصاية عن الأقاصي الجزائرية المغربية يبقى استقلالنا مبتورا، وواجبنا الأول هو متابعة العمل من أجل تحرير البلاد وتوحيدها".

ضم موريتانيا للمغرب لم يكن مطلبا لعلال الفاسي وحده، بل إن الملك محمد الخامس كان يطالب أيضا بأحقية المغرب في بسط سيطرته على بلاد شنقيط ففي خطاب ألقاه في 25 فبراير من سنة 1958 أمام جموع من الصحراويين بمحاميد الغزلان قال "إن ما يسعدنا، أن تستقبلنا في قرية محاميد الغزلان التي هي باب الصحراء من قبائل شنقيط، وأن نسمع إليهم ومعهم فقهاؤهم وأبناؤهم وهم يؤكدون لنا كما أكد آباؤهم لجدنا تعلقهم بالعرش العلوي، واستمساكهم بعروة المغرب التي لا انفصام عنها، وإننا نحيي نفوسهم الأبية وعزائمها القوية ونرحب بهم في وطنهم وبين أهلهم ونؤكد لهم بدورنا وليبلغ الشاهد الغائب أننا سنواصل العمل بكل ما في وسعنا لإسترجاع صحرائنا وكلما هو ثابت بحكم التاريخ ورغبة السكان".

وفي 28 مارس من سنة 1958 استقبل محمد الخامس وفدا من الشخصيات الموريتانية الموالية للمغرب، تكون من محمد ولد باه والداي ولد سيدي بابا والشيخ احمدو ومحمد ولد عمير، وهو ما أثار في حينه حفيظة السلطات الفرنسية، التي احتجت رسميا لدى السفارة المغربية في باريس.

ومارس حزب الاستقلال ضغوطا لتضمين مطالبه في دستور سنة 1961، وهو ما كان له حيث نصت الوثيقة الدستورية على على ضرورة توحيد الأراضي المغربية.

الحرب الدبلوماسية

وبينما كانت فرنسا تعد العدة لإعلان استقلال موريتانيا، كثف المغرب من تحركاته الدبلوماسية، وقام الملك محمد الخامس بحسب ما جاء في مجلة زمان بجولة في دول الشرق الأوسط استمرت شهرا كاملا، تمكن من خلالها من ضمان تأييد الدول العربية باستثناء تونس للمطالب المغربية، وفي 20 غشت وجه المغرب طلبا إلى الأمم المتحدة من أجل إدرا القضية الموريتانية على جدول لأعمال، باعتبارها قضية تمس التراب الوطني.

وبعد إعلان المختار ولد داداه استقلال موريتانيا عن الحماية الفرنسية في 28 نونبر 1960، بقيت الدولة الوليدة معزولة عن محيطها العربي، إذ ساندت جميع الدول العربية باستثناء تونس المملكة المغربية.

وفي 3 دجنبر من سنة 1960 استخدم الاتحاد السوفياتي حق النقض الفيتو ضد الطلب الذي تقدمت به فرنسا للاعتراف بموريتانيا كدولة مستقلة، وقبول عضويتها في الأمم المتحدة.

ولم يكن الموقف السوفياتي نابعا آنذاك من قناعة بوجاهة المطالب المغربية، بل كان يدخل في إطار حسابات بين الكتلتين الشرقية والغربية.

وكان الفيتو السوفياتي راجعا إلى رفض دول الكتلة الغربية انضمام دولة منغوليا الشيوعية إلى الأمم المتحدة، وما إن قبلت الكتلة الغربية بالاعتراف بمنغوليا حتى غير السوفياتيون موقفهم، وتم الاعتراف بالدولتين معا في 27 أكتوبر 1961.

وصوت لصالح قبول عضوية موريتانيا في المنظمة الدولية 68 دولة، فيما عارضت ذلك 17 دولة عربية إضافة إلى كوبا وغينيا، وامتنعت 20 دولة عن التصويت.

الاعتراف المغربي بموريتانيا

بعد انضمام موريتانيا للأمم المتحدة أصبح الموقف المغربي ضعيفا، وقررت العديد من الدول التي دعمته الاعتراف بالدولة الحديثة، وهو ما حدى بصناع القرار في المملكة إلى مراجعة مواقفهم.

يحكي المختار ولد داداه في مذكراته التي عنونها بـ"موريتانيا على درب التحديات" أنه "في شهر أكتوبر من عام 1967 التقيت لأول مرة بصورة مباشرة بوزير مغربي في برلين خلال زيارة عمل قمت بها لجمهورية ألمانيا الاتحادية. ويتعلق الأمر بالسيد مولاي أحمد العلوي ابن عم الملك وأحد معاونيه المقربين".

ويضف ولد داداه أن سنة 1969 كانت "سنة تطبيع العلاقات المغربية الموريتانية. فخلال القمة السابعة لمنظمة الوحدة الإفريقية المنعقدة بأديس أبابا في بداية شهر شتنبر، استقبلت السيد الطيب بنهيمة وزير الخارجية المغربي بناء على طلب منه، وخاطبني قائلا: "جئت مبعوثا من صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني لأؤكد لكم عزمه على استدعائكم لحضور القمة الإسلامية بالرباط. ويتمنى جلالته من صميم قلبه أن تقبلوا الحضور ما سيسمح لكما بإنهاء الخلاف العارض القائم بين بلدينا الشقيقين". وكان جوابي أنني إذا تلقيت من الملك دعوة مماثلة لتلك التي سيوجها إلى رؤساء الدول المدعوة لحضور المؤتمر فأسرد عليها بالإيجاب وبكل سرور".

ويتابع أول رئيس لموريتانيا أنه في 22 شتنبر من سنة 1969 "هبطت بمطار الرباط، وحين رأيت الملك الحسن الثاني محاطا بلجنة الاستقبال عند سلم الطائرة التي تقل وفدنا، وعلمنا يرفرف إلى جانب العلم المغربي وسط الأربعين من أعلام مختلف الدول الإسلامية، ثم استمعت إلى نشيدنا الوطني يردده الجوق المغربي خلال استعراضي مع الملك وحدة من القوات المسلحة الملكية، خامرني شعور بالارتياح والعزة قلما شعرت به".

وتقرر على هامش القمة تطبيع العلاقات بين البلدين، وعين الحسن الثاني قاسم الزهيري سفيرا للمغرب في نواكشوط، فيما تم تعيين أحمد ولد جدو سفيرا لموريتانيا في الرباط.
وفي الثامن من شهر يونيو من سنة 1970 وقع الحسن الثاني والمختار ولد داداه اتفاقية تعاون وحسن جوار بين البلدين، معلنين بذلك وضع حد للخلاف بين البلدين.

وفي سنة 1973 أصبحت موريتانيا عضوا في الجامعة العربية، وهو ما دفع أول رئيس موريتاني إلى القول في مذكراته "موريتانيا لم تستقلَّ فعليا إلا سنة 1973"
 

المنشار

لا غالب إلا الله
عضو مميز
إنضم
11/12/18
المشاركات
12,951
التفاعلات
51,176
الشرطة الإسبانية تؤكد دخول زعيم البوليساريو إلى اسبانيا بانتحال شخصية مزيفة و بهوية مزورة
 

ابن تاشفين

مهتم بالشؤون العسكرية
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
31,856
التفاعلات
96,470

الشرطة الإسبانية تدخل المستشفى وتؤكد: رئيس البوليساريو يحمل هوية جزائرية "مزيفة"​


إبراهيم غالب رئيس جبهة البوليساريو ، يلقي كلمته خلال الاحتفالات بالذكرى 45 لتأسيس الزراعة والتنمية الريفية المستدامتين ، السبت 27 فبراير 2021 في مخيم للاجئين بالقرب من تندوف ، جنوب الجزائر


إبراهيم غالب رئيس جبهة البوليساريو ، يلقي كلمته خلال الاحتفالات بالذكرى 45 لتأسيس الزراعة والتنمية الريفية المستدامتين ، السبت 27 فبراير 2021 في مخيم للاجئين بالقرب من تندوف ، جنوب الجزائر


"الأمن تأكد من إدخال غالي دون أي هوية حيث رافقه طبيب جزائري قدم وثيقة مكتوبة بالفرنسية تبين الهوية الجزائرية"

أبلغت الشرطة الإسبانية قاضي المحكمة الوطنية سانتياغو بيدراز أن زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي متواجد في مستشفى “سان بيدرو دي لوغرونيو”، وذلك بعد زيارة قام بها عناصرها للتحقق من هويته.

وحسب موقع “لاراثون”، فإن الشرطة الإسبانية تأكدت من وجود رئيس البوليساريو في وحدة العناية المركزة، لكنها أكدت أنه غير مستعد للإدلاء بأي تصريح إلا بعد أيام من فترة إعادة التأهيل حيث لا يزال يستعمل جهاز التنفس الاصطناعي.

وأضاف ذات المصدر أن عناصر الأمن، الذين ذهبوا إلى مستشفى “لوغرونيو” للتعرف على رئيس جبهة البوليساريو، حصلوا على عدة وثائق من أطباء المستشفى منها سجل دخول إبراهيم غالي والتقارير الطبية، بالإضافة إلى وثيقة الخروج من المستشفى.

وأشارت “لاراثون” إلى أن الأمن تأكد من إدخال غالي دون أي وثيقة هوية، "حيث رافقه طبيب جزائري قدم وثيقة مكتوبة بالفرنسية تبين الهوية الجزائرية المزيفة لرئيس البوليساريو".

وتخطط الشرطة لإرسال تقرير شامل إلى سانتياغو بيدراز عن الحالة الصحية لغالي، غدا الخميس، على أن يقرر القاضي ما إذا كان سيؤجل بيانه حتى يتعافى زعيم البوليساريو.

واستدعى القضاء الإسباني، اليوم الأربعاء، زعيم البوليساريو ابراهيم غالي للمثول أمامه، على خلفية شكوى تقدم بها المعارض السياسي لقيادة البوليساريو فاضل بريكة ذو الجنسية الإسبانية، ولم يتّضح بعد هل سيسمح وضع غالي الصحي بالمثول أمام المحكمة، أم لا.

فيما أكدت وزيرة الخارجية الاسبانية أرانتشا غونزاليس لايا، في مؤتمر صحافي، أمس الثلاثاء، أنه "إذا أراد القضاء مثول غالي، فسيمثل أمام القضاء، ليس للحكومة الإسبانية أن تتدخّل في استقلال عمل القضاء".

وعن استقبال اسبانيا لغالي، قالت أرانتشا، إن "استقبال بلادها زعيم البولساريو ابراهيم غالي، لم يؤثّر على العلاقات بين البلدين، موضحة أنّها قدّمت للرباط "التفسيرات المناسبة".

وأضافت أن بلادها قدمت للمغرب "التفسيرات المناسبة" حول ظروف استقبال غالي في إسبانيا "لأسباب إنسانية بحتة"، مؤكدة أنه عند زوال الأسباب الإنسانية "سيغادر بالطبع اسبانيا"
 
أعلى