روسيا تعلق مكتب الناتو العسكري بعد اتهامات بالتجسس

SUAHB

منتدى التحالف
كتاب المنتدى
إنضم
13/2/19
المشاركات
104
التفاعلات
570
تتصاعد التوترات السياسية بين روسيا وحلف الناتو بعد ان زعمت الخارجية الروسية ان سياسة الناتو تجاه روسيا اصبحت اكثر عدوانية ووصفت طرد ضباطها فضلا عن تقليص مهمة الإتصال بأنها اشارات غير ودية

٢٠٢١-١٠-٢٠ ٠٤.٤١.٣٤.png


وأعلنت روسيا انها ستعلق مهمة الإتصال العسكري مع حلف شمال الأطلسي ردا على طرد التحالف ثمانية دبلوماسيين روس تزعم أنهم جواسيس بالفعل .
وسواء كان الناتو اكثر عدوانية تجاه موسكو التي تزداد جرأة أم لا فلا شك أن الأسابيع الأخيرة كانت متوترة بين التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وروسيا . اتهام الناتو بان ثمانية أعضاء في البعثة الروسية كانوا ضباط مخابرات روسيين غير معلنين في السادس من أكتوبر / تشرين الأول جاء بعد يوم واحد فقط من قول رئيس الناتو ينس ستولتنبرغ انه تحدث الى الرئيس جو بايدن حول خطوة الناتو لمساعدة الدول اﻷصغر التي تريد اﻹنضمام بغض النظر عن اعتراضات روسيا .
قال : إن فكرة انضمام جيران صغار إلى الناتو هو استفزاز لروسيا خاطئة تماما .
استضافت احدى تلك الدول الطموحة ، جورجيا، وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن في تبليسي حيث كان يراقب التدريبات العسكرية للقوات الجورجية المدربة من قبل ولم يذكر روسيا قال أوستن إن مثل هذه التدريبات ستساعد في خلق القدرات التي يحتاجها بلدك للمساعدة في تعزيز دفاعاته .
واليوم اطلق الناتو مااسماه ( تمرين الردع السنوي ) في جنوب أوروبا وأطلق عليه اسم ( الظهيرة الثابتة ) والذي يشارك فيه طائرات وافراد من 14 دولة من دول الناتو وقال التحالف ان التمرين هو نشاط تدريبي روتيني متكرر ولا يرتبط بأي أحداث عالمية جارية لكنها كانت تدريبات عسكرية أخرى جعلت المراقبين متوترين في وقت سابق مناورات زاباد التي تجرى كل اربع سنوات والتي أجرى فيها عشرات الآلاف من القوات الروسية مناورات وفجروا الكثير من اﻷشياء في بيلاروسيا. لم يكن القلق الحقيقي هو التدريبات نفسها ولكن ماكانت القوات الروسية والمعدات الثقيلة تفعله بعد انتهاء التمرين باقية في الدولة الصديقة لموسكو.
لايبدو ان التوترات ستهدأ في أي وقت قريب حيث أن الفصل المتبادل للمسؤولين لن يؤدي إلا الى إعاقة التواصل الواضح بين روسيا والتحالف.
ان دور مهمة الاتصال العسكري الروسية التي ستنتهي قريبا وفقا لحلف الناتو هو إبقاء قنوات الإتصال العسكرية مفتوحة ودعم الحوار بين الناتو وروسيا.



 
أعلى