البحرية الأمريكية تطور سلاحا يشل قدرة الكلام

ابن تاشفين

التحالف يجمعنا🏅🎖
كتاب المنتدى
إنضم
15/1/19
المشاركات
39,784
التفاعلات
121,028

البحرية الأمريكية

البحرية الأمريكية



ذكرت تقارير عسكرية، أن القوات البحرية الأمريكية تعكف على تطوير سلاح غير قاتل يستطيع أن يجعل الشخص المستهدف غير قادر على التواصل والحديث.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن هذا السلاح هو نظام "النداء والتشويش الصوتي"، يبدأ عمله المتطور من خلال تسجيل صوت الهدف، أي العدو، عن طريق ميكروفون بعيد المدى يستطيع التقاط أصوات بعيدة.

وبعد تسجيل صوت الهدف، يجري الاعتماد على مكبر صوت، من أجل تشغيل المقطع، عبر نسختين؛ إحداهما بشكل تلقائي، والأخرى مع تأخير طفيف من مئات الميلي ثانية.

وعند توجيه الصوت، عبر هذين المسارين، إلى الهدف أو العدو الذي يتحدث، يحصل نوع من الصدى المزعج والمشوش، فيصبح غير قادر على أن يواصل الحديث.

وشرحت براءة اختراع هذا السلاح التي جرت الموافقة عليها في أوائل أغسطس الحالي، أن الاستجابة السمعية المتأخرة تجعل الهدف يفقد تركيزه، فيضحي غير قادر على الحديث.
وتشير التقارير إلى أن هذا التسجيل لن يكون مسموعا لدى أي شخص آخر، باستثناء الهدف الذي سيجد نفسه عاجزا عن الكلام، دون أن يفهم ما يحصل له.

وتم منح براءة اختراع هذا السلاح المتقدم للمهندس كريستوفر براون، في مركز حروب سطح البحر في ولاية إنديانا.

وليس معروفا ما إذا كان هذا السلاح قد جرى تصنيعه أو تجريبه، بينما جرى تقديم طلب براءة الاختراع أول مرة في سنة 2019.

 

alz20aim

منتدى التحالف
عضو قيم
إنضم
22/1/19
المشاركات
781
التفاعلات
1,366
انا استغرب لماذا العلم الخارق مثل هذا الابتكار وغيرة الكثير مما سبق بعقول غربيه وخاصة ممن اصولهم المانيه او سويديه .....الخ من أوربا الغربيه . اهي جينات الرجل الابيض ؟
تختلف عن جينات باقي البشريه ¡
ام هي ثقافه شعوب واولويات ام دين كبل البعض وقضى على الطموحات ام هي سياسة الاستبداد والدكتاتوريات ام هو تعليم لا يفي بالمتطلبات
اسف انحن شعوب (طفيلية) تعيش على ابكارات الغير وتتبجح باقتناء ماانجزة غيرنا
لماذا نحن متخلفون عن الشرق والغرب؟
ااستسلمنا لكلمه العالم الثالث متخلفون ام الماضي الجميل للعرب والمسلمين ابقانافي اماكننا
نتحدث فقط بلا عمل وكل مانستطيع فعله تذكر مافعله الاجداد في شتى العلوم
لماذا لا نحيي المارد في داخلنا ويكون طموحنا عنان السماء؟
آسف ان تجاوزت في جلد الذات.
وشكراً
 
أعلى