البحث وراء أسباب سرعة سحق الدبابات الأوكرانية !!

anwaralsharrad

باحث عسكري
مستشار المنتدى
إنضم
12/12/18
المشاركات
2,125
التفاعلات
14,203
البحــــث وراء أسبــــاب سرعـــــة هـــــلاك وسحــــق الدبابــــات الأوكرانيــــة !!

LFfnPcNyG0Xg3rhxuRnbbmPa2tOaNb9hdDCmiBZ-pcRh_rk0Dvyd43fCE2cBSt0X9fVc9C9f8enO4mYUyzayOzsOdN1uvNECTOqnSmXN4lQcjuMA=s0-d

دراسة تم إعدادها بعد مرور بضعة أشهر على الحرب الأهلية في منطقة "دونباس" Donbass (معروفة كذلك بحرب شرق أوكرانيا والتي كانت بدايتها في 6 أبريل العام 2014) تناولت أسباب تهاوي ودمار الدبابات الأوكرانية بشكل سريع والخسائر الجدية serious losses التي تعرضت لها هذه العربات خلال صراعها مع الانفصاليين !! فطبقاً لأحد المواقع الأوكرانية المتخصصة في خسائر الدروع (LostArmour) فإن كلا جانبي النزاع فقدا العشرات من الدبابات والعربات المدرعة الأخرى ، وأن الجزء الأكبر من هذه الخسائر كان من نصيب الجانب الأوكراني . منظر الدبابات التي دمرت من قبل المقاومة الشعبية كان غالباً مشهد فظيع ، ومعظم أبراج الدبابات والهياكل تعرض للتلف والأضرار البالغة بعد أن نُزعت عن بعضها البعض . وأحيانا تعرضت هذه الهياكل الملحومة للتمزق tearing بالمعنى الحرفي للكلمة وتبعثرت أجزاءها للخارج . مثل هذه المظاهر المعهودة في التصاميم السوفييتية الأصل وكما شوهد في أكثر من ساحة نزاع ، كانت ناجمة على الأرجح من إيقاد وانفجار مخزون الذخيرة الداخلي . شحنات الدافع Propellants وكذلك شحنات المقذوفات الخاصة بالسلاح الرئيس تعرضت للانفجار وأهلكت بالنتيجة طاقم الدبابة . لقد تسببت تقنية التصميم العتيقة في حرمان الطاقم من أي فرصة للهروب بعد أن مُزقت الدبابة إلى أجزاء غير متناسقة . النموذج الأكثر وضوحاً لخسائر الدرع الأوكراني شوهد من خلال دبابة المعركة من نوع T-64BM Bulat وهي النسخة الأوكرانية المحدثة عن الدبابة السوفييتية العتيقة T-64B ، حيث بدا صعوبة تجاوز أضرار وتلفيات ساحة المعركة أو إعادة الدبابة ثانية للخدمة .

lmHte5uJwMzdmhE_Z6XNW0iEZYSCh5hmmjzUpP_DrdJB_ZfvUzGunlt82m2OFWqec3bVAVK0CXKFf9A9fmP2JTWu6DWYoGDVFaU01x4_oBSbDh4oGlJcA1eyBA=s0-d

الدراسة تناولت جملة من الأسباب وراء المشاهد المريعة للدبابات الأوكرانية المدمرة ، ووضعت إحدى الفرضيات المحتملة التي تتحدث بإسهاب عن "ذخيرة دون المستوى" sub-standard ammunition كما ذكر أحد الاختصاصيين المعروفين في هذا المجال ، والذي أشار بوضوح لاحتمالية كونها (ذخيرة الدبابة المستخدمة) أحد الأسباب الرئيسة وراء تحصيل هذه الأضرار الشنيعة في البناء الهيكلي والتركيبي structural damage للدبابات الأوكرانية من طراز T-64B . فمعطيات وخصائص الذخيرة ، كشحنات الدافع وشحنات المقذوفات ذاتها ، محكومة بفترة تخزين محددة تضمن سلامتها وجودتها . وبعد تجاوز فترة التخزين المقررة storage period ، هذه الذخيرة تتعرض لتبدلات وتغيرات كيميائية تتسبب في تدهور ملكياتها وخواصها التفاعلية . ففي حالة مساحيق الدافع المستخدمة لرمي الذخيرة وقذفها خارج فوهة السلاح ، نجد أن تجاوز زمن التخزين يتسبب غالباً في حدوث تقلبات ملحوظة في نمط وسلوك الاحتراق combustion behavior ، وبالنتيجة انحراف أعظم في درجات الطاقة المحررة وكمية الغازات المشكلة . ولإثبات صحة فرضيته ، لجأ الاختصاصي الأوكراني ويدعى أندريه تاراسينكو Andrei Tarasenko لبحث علمي عنوانه "دراسة تجريبية حول عمر سبطانات المدافع الملساء" أعد من قبل مجموعة خبراء وباحثين في الجامعة التقنية الوطنية KhPI في مدينة كاركيف Kharkiv (تأسست العام 1885 وهي الجامعة التقنية الأكبر والأقدم في شرق أوكرانيا) ونشرت نتائج البحث العام 2011 في مجلة الجامعة . هدف الدراسة وجه نحو تحرى مستويات إهتراء وتآكل سبطانات المدافع الملساء barrel wearing الخاصة بدبابات المعركة الشرقية والتي تستخدم غالباً ذخيرة متنوعة مختلفة الطاقة .

FO4ipl9OS9pk-6iA5fge5Nrqa5dHVd1O0-gChPc21inIeX4Yq-xv9vN6TMckBf3Mvs_U8jgL_MVlIhrL-0Xf8WwQfGL1t731MblnhzgvCALxABHvD5ACzQsW5j0u=s0-d

الاختبارات التجريبية للبحث أنجزت بالتعاون مع مكتب تصميم الآلات موروزوف KMDB (شركة مملوكة للدولة الأوكرانية ومسئولة عن تصميم العربات المدرعة ، بضمن ذلك الدبابات T-80UD و T-84 بالإضافة إلى المحركات ذات الاستخدام العسكري) ، حيث أجريت عمليات إطلاق نار حيه باستخدام ثلاثة سبطانات مدافع (ليس أكثر من 5 طلقات لكل مدفع) . الذخيرة التي استخدمت في التجارب كانت من النوع المخترق للدروع النابذ للكعب المستقر بزعانف ، وهي من نفس الدفعة التي أنتجت قبل 22 سنة وكانت قيد التخزين . بيانات الاختبار جمعت ودمجت مع مقذوفات أخرى جرى إطلاقها مع عمر تخزين بلغ 9 سنوات فقط . وبعد استيفاء كامل البيانات والتحليل العلمي الدقيق ، جاء خبراء كاركيف إلى الاستنتاجات المثيرة interesting conclusions . فقد وجد هؤلاء أنه خلال احتراق شحنات الدافع التي امتدت فترة تخزينها حتى 22 عاماً (تجاوزت فترة التخزين المحددة بنحو 12 سنة) فإن الضغط الأقصى maximum pressure في تجويف سبطانة السلاح نما وتزايد لنحو 1,03-1,2 مرات (مزيد من الطاقة المحررة) . علاوة على ذلك ، الحسابات أظهرت أن استخدام مثل هذه الذخيرة المتقادمة سوف يزيد إهتراء وتآكل سبطانة السلاح بشكل ملحوظ لنحو 50-60% (طبقا لمصادر عدة ، الجيش الأوكراني ما زال يستخدم ذخيرة دبابات صنعت قبل انهيار الإتحاد السوفيتي ، أي مضى عليها نحو 25 سنة) . وفي الأساس ، فإن التصميم الهيكلي للذخيرة السوفييتية/الروسية الخارقة للدروع النابذة للكعب عانى من بعض العيوب والنواقص التي سببت الضرر الأكبر لتجويف سبطانة المدفع مقارنة بأنواع الذخيرة الأخرى .


WZLu6kXXb6w4JAr0gn3iUmtgTghECFD4wdjkZlN_PDDzT7c8YhVt11FiU4YU7jd_CqENmqM2GT_GzSB5dasmGdjPn6ubAt06Cp_sTGgovJzMKvl2SnbPYLIzXluw=s0-d


jzW9r2G7A6SMeAoPXj5gCdRRZeCKBqw4HOMkTikz0hOyW0VrHZN1dsMBPjyEKHoF5dPQy3TCPfvjeUTRu5TS4NInDPWDJUrLMjvKqNxXUrPKsoBvFiU38KK_LCir=s0-d
 

الادغال الاسمنتية

التحالف يجمعنا
مستشار المنتدى
إنضم
13/1/19
المشاركات
1,747
التفاعلات
9,120
البحــــث وراء أسبــــاب سرعـــــة هـــــلاك وسحــــق الدبابــــات الأوكرانيــــة !!

LFfnPcNyG0Xg3rhxuRnbbmPa2tOaNb9hdDCmiBZ-pcRh_rk0Dvyd43fCE2cBSt0X9fVc9C9f8enO4mYUyzayOzsOdN1uvNECTOqnSmXN4lQcjuMA=s0-d

دراسة تم إعدادها بعد مرور بضعة أشهر على الحرب الأهلية في منطقة "دونباس" Donbass (معروفة كذلك بحرب شرق أوكرانيا والتي كانت بدايتها في 6 أبريل العام 2014) تناولت أسباب تهاوي ودمار الدبابات الأوكرانية بشكل سريع والخسائر الجدية serious losses التي تعرضت لها هذه العربات خلال صراعها مع الانفصاليين !! فطبقاً لأحد المواقع الأوكرانية المتخصصة في خسائر الدروع (LostArmour) فإن كلا جانبي النزاع فقدا العشرات من الدبابات والعربات المدرعة الأخرى ، وأن الجزء الأكبر من هذه الخسائر كان من نصيب الجانب الأوكراني . منظر الدبابات التي دمرت من قبل المقاومة الشعبية كان غالباً مشهد فظيع ، ومعظم أبراج الدبابات والهياكل تعرض للتلف والأضرار البالغة بعد أن نُزعت عن بعضها البعض . وأحيانا تعرضت هذه الهياكل الملحومة للتمزق tearing بالمعنى الحرفي للكلمة وتبعثرت أجزاءها للخارج . مثل هذه المظاهر المعهودة في التصاميم السوفييتية الأصل وكما شوهد في أكثر من ساحة نزاع ، كانت ناجمة على الأرجح من إيقاد وانفجار مخزون الذخيرة الداخلي . شحنات الدافع Propellants وكذلك شحنات المقذوفات الخاصة بالسلاح الرئيس تعرضت للانفجار وأهلكت بالنتيجة طاقم الدبابة . لقد تسببت تقنية التصميم العتيقة في حرمان الطاقم من أي فرصة للهروب بعد أن مُزقت الدبابة إلى أجزاء غير متناسقة . النموذج الأكثر وضوحاً لخسائر الدرع الأوكراني شوهد من خلال دبابة المعركة من نوع T-64BM Bulat وهي النسخة الأوكرانية المحدثة عن الدبابة السوفييتية العتيقة T-64B ، حيث بدا صعوبة تجاوز أضرار وتلفيات ساحة المعركة أو إعادة الدبابة ثانية للخدمة .

lmHte5uJwMzdmhE_Z6XNW0iEZYSCh5hmmjzUpP_DrdJB_ZfvUzGunlt82m2OFWqec3bVAVK0CXKFf9A9fmP2JTWu6DWYoGDVFaU01x4_oBSbDh4oGlJcA1eyBA=s0-d

الدراسة تناولت جملة من الأسباب وراء المشاهد المريعة للدبابات الأوكرانية المدمرة ، ووضعت إحدى الفرضيات المحتملة التي تتحدث بإسهاب عن "ذخيرة دون المستوى" sub-standard ammunition كما ذكر أحد الاختصاصيين المعروفين في هذا المجال ، والذي أشار بوضوح لاحتمالية كونها (ذخيرة الدبابة المستخدمة) أحد الأسباب الرئيسة وراء تحصيل هذه الأضرار الشنيعة في البناء الهيكلي والتركيبي structural damage للدبابات الأوكرانية من طراز T-64B . فمعطيات وخصائص الذخيرة ، كشحنات الدافع وشحنات المقذوفات ذاتها ، محكومة بفترة تخزين محددة تضمن سلامتها وجودتها . وبعد تجاوز فترة التخزين المقررة storage period ، هذه الذخيرة تتعرض لتبدلات وتغيرات كيميائية تتسبب في تدهور ملكياتها وخواصها التفاعلية . ففي حالة مساحيق الدافع المستخدمة لرمي الذخيرة وقذفها خارج فوهة السلاح ، نجد أن تجاوز زمن التخزين يتسبب غالباً في حدوث تقلبات ملحوظة في نمط وسلوك الاحتراق combustion behavior ، وبالنتيجة انحراف أعظم في درجات الطاقة المحررة وكمية الغازات المشكلة . ولإثبات صحة فرضيته ، لجأ الاختصاصي الأوكراني ويدعى أندريه تاراسينكو Andrei Tarasenko لبحث علمي عنوانه "دراسة تجريبية حول عمر سبطانات المدافع الملساء" أعد من قبل مجموعة خبراء وباحثين في الجامعة التقنية الوطنية KhPI في مدينة كاركيف Kharkiv (تأسست العام 1885 وهي الجامعة التقنية الأكبر والأقدم في شرق أوكرانيا) ونشرت نتائج البحث العام 2011 في مجلة الجامعة . هدف الدراسة وجه نحو تحرى مستويات إهتراء وتآكل سبطانات المدافع الملساء barrel wearing الخاصة بدبابات المعركة الشرقية والتي تستخدم غالباً ذخيرة متنوعة مختلفة الطاقة .

FO4ipl9OS9pk-6iA5fge5Nrqa5dHVd1O0-gChPc21inIeX4Yq-xv9vN6TMckBf3Mvs_U8jgL_MVlIhrL-0Xf8WwQfGL1t731MblnhzgvCALxABHvD5ACzQsW5j0u=s0-d

الاختبارات التجريبية للبحث أنجزت بالتعاون مع مكتب تصميم الآلات موروزوف KMDB (شركة مملوكة للدولة الأوكرانية ومسئولة عن تصميم العربات المدرعة ، بضمن ذلك الدبابات T-80UD و T-84 بالإضافة إلى المحركات ذات الاستخدام العسكري) ، حيث أجريت عمليات إطلاق نار حيه باستخدام ثلاثة سبطانات مدافع (ليس أكثر من 5 طلقات لكل مدفع) . الذخيرة التي استخدمت في التجارب كانت من النوع المخترق للدروع النابذ للكعب المستقر بزعانف ، وهي من نفس الدفعة التي أنتجت قبل 22 سنة وكانت قيد التخزين . بيانات الاختبار جمعت ودمجت مع مقذوفات أخرى جرى إطلاقها مع عمر تخزين بلغ 9 سنوات فقط . وبعد استيفاء كامل البيانات والتحليل العلمي الدقيق ، جاء خبراء كاركيف إلى الاستنتاجات المثيرة interesting conclusions . فقد وجد هؤلاء أنه خلال احتراق شحنات الدافع التي امتدت فترة تخزينها حتى 22 عاماً (تجاوزت فترة التخزين المحددة بنحو 12 سنة) فإن الضغط الأقصى maximum pressure في تجويف سبطانة السلاح نما وتزايد لنحو 1,03-1,2 مرات (مزيد من الطاقة المحررة) . علاوة على ذلك ، الحسابات أظهرت أن استخدام مثل هذه الذخيرة المتقادمة سوف يزيد إهتراء وتآكل سبطانة السلاح بشكل ملحوظ لنحو 50-60% (طبقا لمصادر عدة ، الجيش الأوكراني ما زال يستخدم ذخيرة دبابات صنعت قبل انهيار الإتحاد السوفيتي ، أي مضى عليها نحو 25 سنة) . وفي الأساس ، فإن التصميم الهيكلي للذخيرة السوفييتية/الروسية الخارقة للدروع النابذة للكعب عانى من بعض العيوب والنواقص التي سببت الضرر الأكبر لتجويف سبطانة المدفع مقارنة بأنواع الذخيرة الأخرى .


WZLu6kXXb6w4JAr0gn3iUmtgTghECFD4wdjkZlN_PDDzT7c8YhVt11FiU4YU7jd_CqENmqM2GT_GzSB5dasmGdjPn6ubAt06Cp_sTGgovJzMKvl2SnbPYLIzXluw=s0-d


jzW9r2G7A6SMeAoPXj5gCdRRZeCKBqw4HOMkTikz0hOyW0VrHZN1dsMBPjyEKHoF5dPQy3TCPfvjeUTRu5TS4NInDPWDJUrLMjvKqNxXUrPKsoBvFiU38KK_LCir=s0-d
شكرا أستاذي الكريم ،هذه أحد الأسباب التي يضاء عليها لأول مرة في منتدى عربي ...شكرا لك مرة اخرى
 

السحاب

منتدى التحالف
خبراء المنتدى
إنضم
17/1/19
المشاركات
775
التفاعلات
3,961
للكر شئ فقط التي64 والتي تي 80 وان كانت تشترك في اساسيات لتصميم مع تي72-90 الا انها دبابة مختلفة

اختلاف الملقم مثلا

OqrpfiRUuR97JSfRQWW0x79-Fa2_m603XEykiMWrmSw.gif



اختلاف العرض والطول والمحرك ووقوده
 

حاذق باشا

التحالف بيتنا
عضو مميز
إنضم
19/4/19
المشاركات
268
التفاعلات
1,246
شكرا استاذي على هذه المعلومات و البحث القيم
هذه اسباب فشل الدبابات الشرقية و اختصرها في بعض الاخطاء
-التصميم الخاطئ لبرج الدبابة
حيث كان السوفييت لديهم مخاوف كبيرة من ان تنكشف تصماميهم و تقنياتهم للغرب بالرغم من ان تصماميهم كانت سيئة ،فعملو على تصاميم بسيطة جداا و كانت الدبابات السوفيتية تمتاز بصغر حجمها و سرعتها
-مشكلة تخزين القذائف
حيث كانت تخزن القذائف بشكل خاطئ في مكان تحت طاقم الدبابة لتصبح الدبابة مقابر متحركة
-مشكلة السبطانات و لعل الكل يعرف هذه المشكلة
و الغريب في الامر ان الاتحاد السوفياتي في اواسط و اواخر الثمانينات كان يمتلك ما يقارب ال60000 دبابة جاهزة و متاهبة للقتال
و كان معظمها دبابات تي 72 كاكثر عدد و دبابات 62 و تخيلو ان هذا العدد الهائل من الدبابات كان يرعب دول اوروبا الغربية بالرغم من الدبابات السوفيتية بها عدة عيوب
عموما الروس الان يبدو انهم قد غيرو العقلية السوفيتية القديمة في وضع تصاميم الدبابات
حيث بدات اصلاحات الروس خاصة تفادي مشكلة تخزين القذائف في الدبابة تي 90 ام اس حيث نرى ان الروس غيرو من شكل البرج و على الطريقة الغربية قامو بعمل مقصورة في اخر البرج و محمية تعبئ فيها القذائف
و قامو بعدة اصلاحات على السبطانة و غيره من المنظومات
حسب ما يقول الروس ان الالكترونيات و محتويات الدبابة تي 90 ام اس هي نفسها موجودة في الدبابة الجديدة تي 14 ارماتا
عموما الروس قد تخلو نهائيا عن العقيدة التصميمية السوفيتية و انكب العلماء و المصممين الروس على البحث منذ مدة الى ان خرجو بدبابة تي 14 ارماتا التي تعتبر ثورة في صناعة الدبابات في روسيا
على ما يبدو و على حسب الارقام ستكون دبابة جيدة و متقدمة لكن يبقى الميدان هو الفيصل في نجاح او فشل الدبابة
اصلا الروس نلاحظ انهم اصبحو يصممون دبابات و مدرعات على الطريقة الغربية
هل يا ترى ستنجح التصاميم الجديدة للدبابات و المدرعات الروسية
 
أعلى