تفاصيل العد العكسي لاطلاق القمر الصناعي المغربي "محمد السادس"

الموضوع في 'الاقمار الاصطناعية و علوم الفضاء' بواسطة last-one, بتاريخ ‏27/10/17.

  1. الأسد المغربي

    الأسد المغربي عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏7/10/17
    المشاركات:
    48
    الإعجابات المتلقاة:
    191
    نقاط الجائزة:
    58
    لا اعتقد ان الامر سيتحقق أخي وذلك للإكراهات الجغرافية والفيزيائية التي لا تتوافق مع موقع المملكة
    فمعظم الاقمار الصناعية المخصصة للاتصالات تطير فوق خط الاستواء لانها تعطي ميزة جيدة فمن هذه المنطقة تحديدا ( خط الإستواء) ستحصل المركبة على قوة دفع تمكنها من الانفلات من حقل الجاذبية الأرضية بفاعلية أكبر وتوفير الوقت والوقود للوصول إلى الوجهة المطلوبة
    بحيث يعمل دوران الأرض من الغرب إلى الشرق على إعطاء الصاروخ دفعة إضافية تبلغ تحو1000كيلومتر/ساعة عند خط الاستواء

    الدول_التي_يمر_بها_خط_الاستواء.jpg

    لهذا نرى الولايات الممتحدة الامريكية تختار مكانا لتواجد مركز كينيدي للفضاء بجزيرة ميريت بولاية فلوريدا للإقترابها من خط الاستواء
    نفس الامر ينطبق على مركز غويانا للفضاء الفرنسي المتواجد بالقرب من كورو في جويانا الفرنسية على ساحل المحيط الأطلسي ب أمريكا الجنوبية
    وهو المركز التابع لوكالة الفضاء الاروبية والذي تنطلق منه كافة الاقمار الصناعية الاروبية
    وبالطبع اخر قمر أطلق منه هو القمر المغربي محمد السادس!!
    http://www.qrg.northwestern.edu/projects/vss/docs/navigation/2-why-launch-from-equator.html
     
    المنشار ،الشبح ،أبو عدي و 2آخرون معجبون بهذا.
  2. Mad-Ghis

    Mad-Ghis طاقم الإدارة عضو مجلس الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏8/10/17
    المشاركات:
    654
    الإعجابات المتلقاة:
    2,667
    نقاط الجائزة:
    368

    سبب اختيار منطقة “غويانا” لإطلاق الصاروخ يرجع بالدرجة الأولى لموقعها الجغرافي.

    وأوضحت “أغيان سبايس” الأسباب العلمية لاختيار المنطقة التي تقع جنوب أمريكا، في تصريح خصت به موقع “سيت أنفو”، إذ قالت: “إنها تطل على المحيط الأطلسي من جهة الشرق، وهذا ما يجعل الإطلاق أكثر أمنا على المناطق الآهلة بالسكان في حال وقوع عطل مفاجئ للصاروخ”.

    وأضافت الشركة أن “غويانا” قريبة من خط الاستواء (خط العرض، 5 درجات شمالا) ما يسمح للصاروخ باستغلال الطاقة الناتجة عن دوران الأرض، والانطلاق بسرعة تصل لـ 460 مترا في الثانية.


    [​IMG]

    وأشارت الشركة التي أُنشِئَت عام 1980، إلى أن النطاق الجغرافي الذي تقع فيه محطة الإطلاق، يمكن الرادارات، واللاقطات الهوائية، وأجهزة القياس من رصد وتتبع الصاروخ أثناء رحلته، وأكدت أن المنطقة تقع خارج حزام الزلازل وبعيدة عن الأعاصير.


    وعن إمكانية إنشاء منصة إطلاق في المغرب مستقبلا، قال رشيد عمروسي، الذي يعمل في وكالة الفضاء اليابانية، في اتصال هاتفي مع موقع “سيت أنفو”: “هذا الأمر مستحيل نظرا لموقع المملكة جغرافيا، إذا أن الصاروخ سيعبر فوق الأراضي الأوروبية في الدقائق الأولى من إطلاقه، مما سيشكل تهديدا مباشرا على السكان في حال تعطله وسقوطه”. مشيرا إلى عدم وجود أي منصة إطلاق في الأراضي الأوروبية لنفس السبب.
     
    last-one ،أبو عدي ،Rafale و 2آخرون معجبون بهذا.
  3. الشبح

    الشبح خبراء المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏2/11/17
    المشاركات:
    49
    الإعجابات المتلقاة:
    244
    نقاط الجائزة:
    58
    صحيح الأمر تقني لكنه أمني بالدرجة الأولى.. الأوروبيين كلهم يعتمدون على قاعدة غويانا الفرنسية في إطلاق صواريخهم
     
    last-one ،أبو عدي و المنشار معجبون بهذا.
  4. أبو عدي

    أبو عدي عضو قيادي

    إنضم إلينا في:
    ‏24/10/17
    المشاركات:
    1,603
    الإعجابات المتلقاة:
    4,976
    نقاط الجائزة:
    418
    المغرب مطمئنا جيرانه: القمر الصناعي الذي أطلقناه لا يدعو للخوف
    thumbs_b_c_78a81293acec77c33e470fa417924de2.jpg
    ردّا عن سؤال حول "تخوفات كل من الجزائر وإسبانيا من أن يتحوّل استعمال القمر الصناعي الذي أطلقه المغرب (أمس) من الاستخدام العلمي إلى أشياء أخرى

    http://aa.com.tr/ar/الدول-العربية/ا...مر-الصناعي-الذي-أطلقناه-لا-يدعو-للخوف-/961304
     
    last-one, Mad-Ghis, المنشار و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  5. أبو عدي

    أبو عدي عضو قيادي

    إنضم إلينا في:
    ‏24/10/17
    المشاركات:
    1,603
    الإعجابات المتلقاة:
    4,976
    نقاط الجائزة:
    418
    Mad-Ghis ،last-one و الشبح معجبون بهذا.
  6. Mad-Ghis

    Mad-Ghis طاقم الإدارة عضو مجلس الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏8/10/17
    المشاركات:
    654
    الإعجابات المتلقاة:
    2,667
    نقاط الجائزة:
    368
    لوموند : التكتم المغربي عن مهمة القمر الصناعي ‘محمد السادس’ يثير قلق إسبانيا و الجزائر


    [​IMG]





    ليلة 8-9 نونبر الجاري، أطلق القمر الصناعي المغربي المجهز بأحدث وسائل مراقبة الأرض من مركز كورو الفضائي في إقليم غويانا الفرنسي، ما أثار قلق الجارتين إسبانيا والجزائر.

    و جرت العادة أن تحتفي الدول بشراء أقمار صناعية تزيد من نفوذها، لكن المغرب حسب صحيفة “لوموند” اختار التكتم إلى حين إطلاق أول قمر صناعي مغربي لمراقبة الأرض.

    وأعلنت شركة “أريانسبايس” في غوايانا الفرنسية أن صاروخا من نوع “فيغا” وضع قمر “محمد السادس أ” في المدار لمراقبة الأرض.

    وأقلع الصاروخ من مركز كورو الفضائي في غوايانا. والقمر قادر على التقاط صور ذات جودة تصل إلى سبعين سنتم من أي مكان على سطح الكرة الأرضية، وإرسالها إلى محطة التحكم في أقل من 24 ساعة.

    وبذلك يصبح المغرب أول بلد أفريقي يمتلك قمرا صناعيا قادرا على الرصد والاستطلاع بدقة وجودة عاليتين. وإذا كانت المعلومات الرسمية القليلة المتوفرة، تؤكد على استخدام مدني فحسب، فإن القمر المغربي يتمتع في الواقع بتطبيقات عسكرية.

    فعلى غرار نظام التصوير الفرنسي،” بليياد”، فإن الصور الملتقطة يمكن أن تستخدم أيضا لتحديد المنشآت العسكرية للبلدان المنافسة والتخطيط لتدخل مسلح إن استدعى الأمر ذلك، حسبما أفاد المركز الوطني للدراسات الفضائية.

    فرانسواز ماسون مديرة مشروع “بليياد” في المركز، أكدت بدورها أن قمرا صناعيا من فصيلة “بليياد” قادر على مراقبة الطرق البرية والسكك الحديدية، يمكن استخدامه لأغراض استخباراتية أيضا.

    قمر صناعي ذو جودة عالية :

    تم تطوير القمر المغربي لمراقبة التراب الوطني، وجرى تصنيعه من قبل الشركة الفرنسية الإيطالية “تاليس أيلينيا سبايس” و”إيرباص الفرنسية”.

    والقمر “محمد السادس أ” هو أول نسخة معدلة لنظام قمرين صناعيين وضعا في نفس المدار على بعد 694 كم من الأرض. وسيتم إطلاق النسخة الثانية منه في 2018.

    وبمجرد إطلاقها، ستتمكن الأقمار الصناعية “التجسسية” من التقاط ما يقارب 500 صورة في اليوم ثم سيتم جمعها من قبل فريق مختص مقره في الرباط.

    واقتناء المغرب لهذا القمر يدخل في إطار تعزيز الترسانة الأمنية، ضمن صفقة تمت سنة 2013 مع فرنسا على هامش زيارة فرانسوا هولاند إلى المملكة، اشترت بموجبها المغرب قمرين صناعيين بحوالي 500 مليون يورو.

    ولكن حتى بعد إطلاق القمر الصناعي، فإن الغموض لايزال يحيط بهذا الإنجاز. فلم يرد أي بيان من الحكومة أو المركز الملكي لفضاء الاستشعار عن بعد لتوضيح الأمر.

    فلورانس سبوروفسكي الباحثة في مؤسسة الدراسات الإستراتيجية تقول متحدثة عن هذا الغموض: “إنها جزء من ثقافة السرية التي تهدف إلى جعل التهديد قائما، ولكن من دون تصريح مباشر. إنه شكل من أشكال الردع “.

    وفي تصريح نادر حول الموضوع، قال سفير المملكة لدى الاتحاد الأوروبي، أحمد رضا الشامي في 26 أكتوبر إن القمر يهدف إلى مراقبة ما يقع على التراب المغربي وخصوصا فيما يتعلق بنشاطات مسح الأراضي والبحار والرصد الزراعي والوقاية من كوارث طبيعية وإدارتها فضلا عن تطورات البيئة والتصحر ومراقبة الحدود.

    سبروفسكي المختصة في شؤون الفضاء المدني والعسكري في البلدان العربية، قالت: الجميع يعلم أن للمغرب خلافات مع إسبانيا والجزائر وأن التوتر قائم على الحدود المغربية الموريتانية، والقمران الصناعيان من شأنهما أن يعززا مراقبة الحدود ذاتيا من خلال أنظمة مراقبة واتصال متقدمة في المنطقة بأسرها.

    وبالإضافة إلى ذلك، فإن القمر الصناعي سيعمل بالتأكيد على مكافحة الهجرة غير المشروعة وحركة المرور على الحدود والتهديد الإرهابي.

    وأمام المخاوف التي أثارها إطلاق القمر الصناعي المغربي، طمأن الوزير المغربي لدى الاتحاد الأوروبي جيران المملكة قائلا: “نطالب بحقنا في الحداثة والتطور. ولكن لا أحد ينبغي أن يقلق من ذلك لأنه يتم في إطار النوايا الحسنة”.

    توتر إقليمي :

    وجاءت تصريحات الوزير المغربي بعد أن أعرب مسؤولون عسكريون إسبانيون عن قلقهم. ففي الصحيفة الإسبانية اليومية “بايس”، قال محلل عسكري في 23 أكتوبر: “إن المغرب بلد صديق، لكننا لا نرغب أن نرى أحدا، ناهيك عن صديق، يتجسس على ما نقوم به”.

    وأكد أن النزاع المستمر بين المغرب وإسبانيا حول الأراضي في سبتة ومليلة وخمس جزر قبالة الساحل المغربي يمثل مصدر توتر وصراع بين البلدين منذ قرون، فضلا عن ترسيم الحدود الإقليمية.

    وكل هذه المعطيات تبرر الحذر والاحتياط”. يذكر أن إسبانيا تخلفت عن الركب فيما يخص أنظمة المراقبة. فمدريد لا تمتلك قمرا صناعيا خاصا بها، وتشارك بنسبة 2,5% في برنامج المراقبة هيليوس الأوروبي، جنبا إلى جنب مع فرنسا (أغلبية 90%) وبلجيكا وإيطاليا واليونان.

    وهي مشاركة لا تزال غير كافية، حيث لم تتمكن إسبانيا من الحصول على صور الأقمار الصناعية خلال أزمة “جزيرة بيرسيل” في عام 2002، والتي تسببت تقريبا في نزاع مسلح بين المغرب وجارتها الشمالية في ذلك الوقت.

    ويثير إطلاق القمر المغربي الجديد حفيظة الجزائر، حيث تتسابق الجارتان المتنافستان في المغرب العربي منذ سنوات عديدة في مجال الفضاء. واعتقد الباحثون في مرحلة ما، أن الجزائر ستتغلب على المغرب لأنها الوحيدة التي كانت تملك وكالة فضاء.

    وبفضل نقل التكنولوجيا، شاركت الجزائر في بناء أقمارها الصناعية الصغيرة، الساطع 1 و2. ولكن مع إطلاق القمر “محمد السادس أ” احتل المغرب الصدارة.

    إلا أن الباحثة فلورانس سبوروفسكي تقول: ” المملكة، لا تملك بعد وكالة فضاء، وهي ليست قادرة بالتالي على بناء الأقمار الصناعية الخاصة بها، وهو شرط لا غنى عنه لتصبح قوة في مجال الفضاء”. وتضيف “للجزائر إرادة لتطوير سياسة الفضاء الحقيقية، حتى لوكان الأمر يتم ببطء”.

    و”بالنسبة للرباط، فإن إطلاق قمر صناعي هو أداة استراتيجية خاصة لفرض قوتها في المنطقة.” البحث عن تموقع مغربي في المنطقة، وإن أملته دواع أمنية، يناسب أيضا الأوروبيين، وفرنسا على وجه الخصوص، لأنه يخدم مصالحها الأمنية الخاصة في المغرب العربي والشرق الأوسط.

    https://www.rue20.com/لوموند-التكتم-المغربي-عن-مهمة-القمر-ال/
     
    Rafale, المنشار, v-ghost و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  7. تطوااني

    تطوااني عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7/11/17
    المشاركات:
    22
    الإعجابات المتلقاة:
    63
    نقاط الجائزة:
    33
    الارتفاع الذي فيه القمر الآن يعني أنه ليس تابث , يمكنني أن أحسب لك عدد دوراته في اليوم حول الارض اذا أردت , عادة أقمار التجسس ليست تابتة

     
    المنشار, v-ghost, الجلاد و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  8. الجلاد

    الجلاد عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏13/10/17
    المشاركات:
    223
    الإعجابات المتلقاة:
    811
    نقاط الجائزة:
    368
    هل من الممكن مزيدا من التوضيحات
     
    v-ghost ،المنشار و last-one معجبون بهذا.
  9. fleet wood Mac

    fleet wood Mac عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14/10/17
    المشاركات:
    602
    الإعجابات المتلقاة:
    1,786
    نقاط الجائزة:
    368
    الغريب في الامر ان المغرب مهتم بشؤنه لكن الجزائر دائما ما تأكل الثوم بفم المملكة،في كل صغيرة وكبيرة يتكلمون على المغرب ههه في الرياضة،في السياسة،في العمران،في السمك.. دائما ما يقارنون بينهم وبينا ونحن ولو مرة أعطينا متال بالجزائر ،قونا الله يرحم الوالدين ديروا كما دار جارك ولا بدل باب دارك كخكخكخ
     
    v-ghost و last-one معجبون بهذا.
  10. تطوااني

    تطوااني عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7/11/17
    المشاركات:
    22
    الإعجابات المتلقاة:
    63
    نقاط الجائزة:
    33
    ارتفاع قمر تابت بالنسبة لملاحظ أرضي , يعني علميا قمر يدور بنفس سرعة دوران الارض مثل أقمار الاتصالات توجد على ارتفاع 36000 كلم من سطح الارض
    اي قمر يدور في مدار تحت هذا الارتفاع يعني يقوم بمعدل أكثر من دورة في اليوم الواحد مثال المحطة الفضائية الدوليه على ارتفاع يتراوح من 460-370كم و تكمل دورة واحدة حول الأرض كل 90دقيقة تكمل حوالي 16دورة حول الأرض يومياً
     
    last-one ،v-ghost و المنشار معجبون بهذا.
  11. تطوااني

    تطوااني عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7/11/17
    المشاركات:
    22
    الإعجابات المتلقاة:
    63
    نقاط الجائزة:
    33
    حساب معدل الدورة الواحدة لقمرنا و كم دورة في اليوم علما ان قمرنا في ارتفاع 647كلم
    معدل الدورة هو 5859.82 تانية للدورة الواحدة اي 97.6 دقيقة اي تقريبا 14.74 دورة حول الارض يوميا تقريبا
     
    v-ghost و last-one معجبون بهذا.
  12. تطوااني

    تطوااني عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7/11/17
    المشاركات:
    22
    الإعجابات المتلقاة:
    63
    نقاط الجائزة:
    33
    @thewarrior009
    SC MATHS :D هافين نفعة
     
    المنشار ،v-ghost و last-one معجبون بهذا.
  13. thewarrior009

    thewarrior009 مسؤول التواصل

    إنضم إلينا في:
    ‏21/10/17
    المشاركات:
    112
    الإعجابات المتلقاة:
    422
    نقاط الجائزة:
    168
    هههههههههههههههههههه
    اخيرا لقيتي شي حاجة تنفع بيها تخصصك :D
     
  14. Mad-Ghis

    Mad-Ghis طاقم الإدارة عضو مجلس الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏8/10/17
    المشاركات:
    654
    الإعجابات المتلقاة:
    2,667
    نقاط الجائزة:
    368
    باحث عسكري فرنسي يكشف المسكوت عنه في قمر محمد السادس


    يتوفر المغرب منذ 8 نونبر الجاري على أول قمر صناعي له خاص بمراقبة الأرض، اسمه "محمد السادس آ"، وسينضاف إليه قمر ثان في 2018. القمر قوى المملكة أكثر من حيث قدرات الاستخبار والاستعلام، فصارت الرقم واحد في المنطقة من حيث تلك القدرة على مراقبة الأرض على مدار الساعة، ما أقلق إسبانيا والجزائر.

    القمر الذي حصل عليه المغرب، في إطار اتفاقية مع فرنسا في 2013، بقيمة 500 مليون أورو، لم تواكبه بهرجة رسمية كبيرة، كما لم يصدر أي بلاغ رسمي حول المشروع، علما أن عادة الدول في مثل هذه المشاريع الكبيرة، هو التسويق لها داخليا وخارجيا، مرحلة بمرحلة. فما هو المسكوت عنه في هذا الملف؟
    بعض عناصر الجواب قدمها في حوار مع النسخة الفرنسية لـ"فرانس24"، فلورنس كيار سبوغوفسكي، الباحث في مؤسسة الأبحاث الإستراتيجية، الذي سبق أن اشتغل أيضا بالمديرية العامة للتسلح، التابعة لوزارة الدفاع الفرنسية، ومتخصص في الطموحات الفضائية للدول العربية، والذي لا تنشر المؤسسة التي يشتغل بها صورته الشخصية، على غرار باقي الباحثين العاملين فيها، كما لم تنشرها "فرانس24"، دون تقديم توضيح لسبب ذلك.
    ماهو في نظرك هدف المغرب من إطلاق قمر صناعي لمراقبة الأرض؟


    رسميا، استعمالات وتطبيقات القمر الصناعي المغربي، مزدوجة، أي مدنية وعسكرية، ومن البديهي أنه عندما نقتني قمرا صناعيا، من نوع "الثريا"، فلا يمكن التباهي فقط بتطبيقاته المدنية، التي ليس ضروريا لتحقيقها قمر صناعي من ذلك الحجم.
    إن الأمر يتعلق، كذلك بثنائي من الأقمار الصناعية، إذ سيطلق الثاني في 2018، ويتوفر على قدرة التقاط صور بدقة 50 سنتيمترا، ما سيمنح المغرب قدرات استعلاماتية مهمة جدا.
    وأرى أن التواصل الشح من قبل المؤسسات الرسمية حول إطلاق القمر الصناعي، يغذي الشكوك حول طبيعة استعمالاته العسكرية، فالمعتاد، هو أن أي بلد يلج إلى الفضاء، يتواصل كثيرا حتى يعرف الجميع ذلك.
    وفي هذا الصدد، كلنا نتذكر البدايات الفضائية للجزائر، والإمارات العربية المتحدة، وعادة كل مرحلة من مراحل فتح أو غزو الفضاء، توظف تلقائيا على المستوى الدعائي الموجه إلى الرأي العام الداخلي والخارجي، لكن في الحالة المغربية، لاحظنا كثيرا من السرية، ونعرف أمورا قليلة حول الاتفاقية الموقعة مع فرنسا في 2013، ولم تكن هناك، أي عملية تواصلية رسمية حول إرسال "قمر محمد السادس آ" إلى الفضاء.
    هل يعني هذا أن المغرب أرسى سياسة فضائية مستدامة؟


    لا أعتقد ذلك، فمبدئيا حينما يريد بلد غزو الفضاء، يبدأ باقتناء قمر صناعي صغير، وفي العقد يتم إقرار بنود بتحويل التكنولوجيا، وهو ما حاولت الجزائر القيام به، مثلا، بخصوص القمرين الصناعيين "آلسات" 1 و2، وأبرزت إرادة في الوصول إلى صناعة أقمارها الصناعية بنفسها، أما في حالة المغرب، فلم يظهر بعد، بأنه يسير في ذلك الاتجاه، والعقد الموقع مع فرنسا، يشبه، في الواقع، "صفقة اقتناء أسلحة" بالمعنى الكلاسيكي.
    المملكة المغربية صارت البلد الأول إفريقيا من حيث هذه القدرة على ملاحظة الأرض (فلورنس كيار سبوغوفسكي)
    هل غير المغرب من تموقعه الإستراتيجي بإطلاقه القمر الصناعي الجديد؟


    نعم، وبشكل واضح، لأن المملكة صارت البلد الأول إفريقيا من حيث هذه القدرة على ملاحظة الأرض، كما توجد رسالة وجهت بهذه العملية، إلى الجيران: الجزائر وإسبانيا وموريتانيا، والتي توجد معها بعض التوترات، مضمونها، أن المغرب صار بإمكانه مراقبة ما يجري في حدوده الترابية.
    إن التبرير الرسمي، بطبيعة الحال، يقتضي القول بأن ذلك سيمكن من مكافحة الهجرة السرية، والتهريب، والإرهاب، وهذا أمر صحيح، ولكن سيكون بإمكان المغرب، أيضا، مراقبة تحركات الفرق والتجهيزات العسكرية، التي تبدو له تهديدا من قبل جيرانه.
    وكيف ترى ردود فعل جيران المغرب؟


    إن إسبانيا قلقة لأنها تضع في حساباتها أن تفوقها التكنولوجي بدأ يتقلص. نعرف التوترات الموجودة بين المغرب وإسبانيا حول المياه الإقليمية قبالة جزر الكناري، وحول وضعية سبتة ومليلية.
    إن إسبانيا لا تتوفر على قمر صناعي للمراقبة، وتكتفي بمشاركتها بنسبة 2.5 % في البرنامج الأوربي المشترك للمراقبة "هيليوس"، وبالتالي لا تستفيد إلا من 2.5 % من وقت البرنامج.
    ولأعطيكم مثالا واضحا: في 2002، لمناسبة اندلاع أزمة جزيرة ليلى، التي يتنازع المغرب وإسبانيا على السيادة فيها، لم تنجح إسبانيا، في الحصول في الوقت المأمول على الصور التي كانت تريدها.

    أما الجزائر، فهي من جهتها، متهمة منذ وقت طويل بمساندتها لجبهة "بوليساريو"، وأكثر من أي وقت مضى، صار بإمكان المغرب القيام عن قرب، بمراقبة التحركات على التراب، والجميع يعلم، أنه ليس الشيء نفسه، بين أن توجه اتهاما، وبين أن تدعمه بالدليل ممثلا في صور التقطها القمر الصناعي.
    أعتقد أنه سيكون مهما، وبشكل استثنائي، أن ننتظر أول عملية تواصلية للمغرب، بمجرد أن يطلق قمره الصناعي الثاني.
     
  15. الشبح

    الشبح خبراء المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏2/11/17
    المشاركات:
    49
    الإعجابات المتلقاة:
    244
    نقاط الجائزة:
    58
    الى الان ليس هناك سوى اشارات بسيطة حول مشاركة مفترضة للمغرب في تطوير هذه المنظومة وظهر ذلك من خلال البيان الذي نشر على وكالة الانباء الرسمية وهو بيان غير واضح ومبهم في الكثير من جوانبه..
    أعتفد شخصيا بأن المغرب لم يدخل بعد مرحلة نقل التكنولوجيا مع الاسف لكنه في بداياتها ... لا ننسى ان المغرب يتوفر على وحدة صناعية لطاليس متخصصة في الطباعة ثلاثية الابعاد.. اعتقد بان المغرب يراهن على التفوق الاستراتيجي التي ستمنحه هذه المنظومة الرصدية المتطورة لبضع سنوات ريثما يدخل فعليا للمجال..
     
    المنشار ،Mad-Ghis ،v-ghost و 2آخرون معجبون بهذا.
  16. الجلاد

    الجلاد عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏13/10/17
    المشاركات:
    223
    الإعجابات المتلقاة:
    811
    نقاط الجائزة:
    368
    كما لا تنسى ايضا الاتفاقية مع الروس او الصين لا اتذكر جيدا مع اي منهم بخصوص هذا الشأن فهي مسألة وقت فقط
     
    v-ghost, الشبح, last-one و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  17. الأميرال

    الأميرال عضو قيادي

    إنضم إلينا في:
    ‏16/10/17
    المشاركات:
    1,053
    الإعجابات المتلقاة:
    3,867
    نقاط الجائزة:
    418
    [​IMG]

    :):)
     
    Mad-Ghis و last-one معجبون بهذا.

الاعضاء الذين قرأوا هذا الموضوع (المجموع: 8)

مشاركة هذه الصفحة