متجدد اسرائيل و العرب ... من الصراع إلى التطبيع

الموضوع في 'قسم نشرۃ الاخبار' بواسطة الأميرال, بتاريخ ‏14/11/17.

  1. المنشار

    المنشار طاقم الإدارة عضو مجلس الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏6/10/17
    المشاركات:
    2,612
    الإعجابات المتلقاة:
    8,612
    نقاط الجائزة:
    418
  2. القيصر

    القيصر عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9/10/17
    المشاركات:
    359
    الإعجابات المتلقاة:
    1,286
    نقاط الجائزة:
    368
    قال رئيسُ أركانِ الجيش الإسرائيلي غادي أيزنكوت في مقابلةٍ صحفية مع موقعِ إيلاف الإخباري السعودي الذي يتخذ من لندن مقرا له ،، قال إن بلاده على استعداد لتبادلِ المعلوماتِ الاستخبارية مع السعودية لمواجهة إيران ..
    مضيفا أن اسرائيل مستعدة لتبادل الخبراتِ والمعلومات مع الدول العربية المعتدلة حسب وصفه لمواجهةِ إيران ،، معتبرا أن هناك الكثيرَ من المصالحِ المشتركة بين اسرائيل وهذه الدول ..


    .. ونتساءل عن خلفية هذه التصريحات الاسرائيلية وما هو الموقف السعودي منها .. ومستقبل العلاقات العربية الاسرائيلية ..
     
    أبو عدي, v-ghost, last-one و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  3. المنشار

    المنشار طاقم الإدارة عضو مجلس الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏6/10/17
    المشاركات:
    2,612
    الإعجابات المتلقاة:
    8,612
    نقاط الجائزة:
    418
    السعودية نحو ’’إسرائيل’’.. وبن سلمان يعاملنا بازدراء

    أعرب مسؤول أردني مقرب من البلاط الملكي عن القلق من تجاوز السعودية في اندفاعها نحو تطبيع العلاقات مع "إسرائيل" وتقديم تنازلات في ما يتعلق باللاجئين الفلسطينيين بما يعرّض استقرار المملكة الهاشمية للخطر.

    وفي حديث لموقع "ميدل إيست آي" اتهم المسؤول، الذي تحدث شرط عدم الكشف عن اسمه، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بمعاملة الأردن بازدراء قائلاً "إنه يتعامل مع الأردنيين والسلطة الفلسطينية كما لو أنهم الخدم وهو السيد وعلينا اتباع ما يقوم به، إنه لا يستشيرنا ولا يستمع لنا".

    ويأتي دق ناقوس الخطر في عمّان بعد تسريب الرسالة شبه الرسمية لوزير الخارجية عادل الجبير إلى ولي العهد محمد بن سلمان والتي تكشف استعداد السعودية للتنازل عن حق العودة في مقابل وضع مدينة القدس المحتلة تحت السيادة الدولية كجزء من "اتفاق سلام" في الشرق الأوسط من شأنه تسهيل إقامة تحالف سعودي - "إسرائيلي" لمواجهة إيران.

    كاتب المقال، ديفيد هيرست، نقل عن المسؤول الأردني "أن هذه القضايا حساسة جداً بالنسبة للأردنيين من الضفة المحتلة والفلسطينيين"، مشيراً إلى أن أي محاولة لمنح الفلسطينيين المزيد من الحقوق في الأردن من شأنها أن تثير ردود أفعال عنيفة من قبل الشارع الأردني.

    المسؤول قال إن "ما عرض على الرئيس الفلسطيني محمود عباس هو أسوأ مما سبق"، مضيفاً أن "محمد بن سلمان مهتم بتطبيع العلاقات السعودية مع "إسرائيل" ولا يهتم لأي شيء آخر".

     
    أبو عدي, Mad-Ghis, v-ghost و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  4. القيصر

    القيصر عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9/10/17
    المشاركات:
    359
    الإعجابات المتلقاة:
    1,286
    نقاط الجائزة:
    368
    عدو مشترك.. ماذا عن المصالح؟

    المنافسة والعداء بين السعودية وإيران من جهة، وبين إسرائيل وإيران من جهة ثانية لن يكون هو الدافع الأساسي للتقارب السعودي الإسرائيلي، هذا ما تفق عليه المحللان السياسيان، الإسرائيلي إيلي نيسان والسعودي أنور عشقي. ويقول نيسان: "ربما يشكل تعرض السعودية وإسرائيل للتهديد الإيراني قاسماً مشتركاً بينهما. غير أني لا أعتقد أن التهديد الإيراني لدول المنطقة سوف يلعب أي دور في موضوع السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل".

    غير أن إيران تبقى، إلى جانب أمور أخرى، إحدى النقاط التي تقرب الرياض من إسرائيل، وفقاً لإيلي نيسان: "هناك علاقات غير معلنة إستراتيجية واقتصادية واستخباراتية بين البلدين. بالتأكيد ساهمت زيارة ترامب في تطوير العلاقات بين السعودية وإسرائيل في اتجاه محاربة الإرهاب. تتعرض إسرائيل والسعودية وبعض الدول السنية الأخرى للإرهاب سواء من قبل داعش أو من قبل إيران وبعض الجهات التي تعمل تحت إمرة إيران كحزب الله".

    ويمتد التعاون بين الجانبين إلى المجال الاقتصادي أيضاً، بحسب إيلي نيسان، الذي أشار إلى احتمالية فتح السعودية مجالها الجوي قريباً أمام الطيران المدني الإسرائيلي.

    صحيفة الرياض السعودية، في مقال للكاتب مساعد العصيمي، نشر في السادس من يونيو/ حزيران الجاري، دعت إلى حسم الأولويات. وتساءل الكاتب: "هل هناك عدو أشد من أيران علينا وعلى بلادنا.. وهل إسرائيل كما إيران في التهديد والتأثير والإقلاق وبث الحقد والكراهية؟". ودعا إلى التركيز على "العدو الحقيقي" (أي إيران) على حد تعبيره. كما دعا للالتفات إلى المصلحة أولاً: "لنحكم العقل ونديره نحو مصالحنا ونعيد تداول المسائل اقتصادياً وسياسياً وتعاملياً وحتى تاريخياً في إطار حسابات الربح والخسارة وحسابات المصالح والاستقرار، كي نعلم من أشد خطرا إيران أو إسرائيل".
     
    أبو عدي, Mad-Ghis, v-ghost و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  5. أبو عدي

    أبو عدي عضو قيادي

    إنضم إلينا في:
    ‏24/10/17
    المشاركات:
    1,603
    الإعجابات المتلقاة:
    4,961
    نقاط الجائزة:
    418
    الأميرال, v-ghost, Mad-Ghis و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  6. أبو عدي

    أبو عدي عضو قيادي

    إنضم إلينا في:
    ‏24/10/17
    المشاركات:
    1,603
    الإعجابات المتلقاة:
    4,961
    نقاط الجائزة:
    418
    last-one ،v-ghost و المنشار معجبون بهذا.
  7. fleet wood Mac

    fleet wood Mac عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14/10/17
    المشاركات:
    602
    الإعجابات المتلقاة:
    1,783
    نقاط الجائزة:
    368
  8. أبو عدي

    أبو عدي عضو قيادي

    إنضم إلينا في:
    ‏24/10/17
    المشاركات:
    1,603
    الإعجابات المتلقاة:
    4,961
    نقاط الجائزة:
    418
    لنكن واقعيين قليلا ونحلل في الامر,
    سوف نستنتج ان أمريكا بريطانيا تركيا مصر باكستان لا توجد اي دولة فيهم مستعدة لقتال اذناب ايران في المنطقة نيابتا عن السعودية
    الكل تخلى عن المملكة السعودية لهذا السبب إتخذت ب مقولة عدو عدوي صديقي
    والله اعلم
     
    Mad-Ghis ،v-ghost و last-one معجبون بهذا.
  9. Mad-Ghis

    Mad-Ghis طاقم الإدارة عضو مجلس الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏8/10/17
    المشاركات:
    641
    الإعجابات المتلقاة:
    2,634
    نقاط الجائزة:
    368

    أتفق معك، عن نفسي لا أرى حرجا في ذلك
    ما يستفزني أكثر هو المتاجرة بفلسطين وادعاء المقاومة دون تحريك ساكن كما هو شأن محور الممانعة الذي يضرب كل مرة ولا أحد يجرء على المقاومة

    حين يأتي زمن الشعوب التي ستحارب اسرائيل بالفعل سيكون ذلك فعلا لا قولا,, أما في هذا الزمن فالعرب مجرد ظاهرة صوتية ولا يحق لأحد أن يزايد عن الآخر
     
  10. الأميرال

    الأميرال عضو قيادي

    إنضم إلينا في:
    ‏16/10/17
    المشاركات:
    1,044
    الإعجابات المتلقاة:
    3,843
    نقاط الجائزة:
    418
    المصالح المشتركة التي دفعت مصر و الاردن الى اقامة علاقات مع اسرائيل هي ذاتها التي تدفع السعودية بنفس الاتجاه , في عهد محمد بن سلمان و ترامب العلاقات العربية الاسرائيلية ستصبح كلها فوق الطاولة , اليكس فيشمان يلقي الضوء على هذه المصالح ودور ايران.
    ידיעות אחרונות
     
    أبو عدي, Mad-Ghis, v-ghost و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  11. الأميرال

    الأميرال عضو قيادي

    إنضم إلينا في:
    ‏16/10/17
    المشاركات:
    1,044
    الإعجابات المتلقاة:
    3,843
    نقاط الجائزة:
    418
    ערוץ 20‏
    إسرائيل تلقت دعوة رسمية من الرياض للمشاركة في مسابقة الشطرنج . و سيُقدّم 11 لاعب شطرنج إسرائيليا طلبا للحصول على تأشيرة الدخول إلى السعودية.
     
    أبو عدي, v-ghost, القيصر و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  12. الأميرال

    الأميرال عضو قيادي

    إنضم إلينا في:
    ‏16/10/17
    المشاركات:
    1,044
    الإعجابات المتلقاة:
    3,843
    نقاط الجائزة:
    418
    رئيس اللوبي اليهودي الامريكي اثناء تواجده بالسعودية

    FB_IMG_1509050752425.jpg
     
    Mad-Ghis, أبو عدي, v-ghost و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  13. الأميرال

    الأميرال عضو قيادي

    إنضم إلينا في:
    ‏16/10/17
    المشاركات:
    1,044
    الإعجابات المتلقاة:
    3,843
    نقاط الجائزة:
    418
    طبعا لا عجب

    من سمح للروافض ليصدحو يا حسين و تطئ اقدامهم الحرمين، لن يمنع يهودي من ذلك

    ال سعود سيرونكم المعنى الحقيقي للتطبيع هههه

    نشر المدوّن الإسرائيلي في موقع “ذا تايمز أوف إيسرائيل”، “بن صهيون” صورا له في المدينة المنوّرة والرياض بالمملكة العربية السعودية على حسابه بإنستغرام، وكان يرتدي ثوبا عربيا ويضع على رأسه “الحطة والعقال”، الأمر الذي أثار سخطا واسعا لدى قاعدة عريضة من النشطاء العرب على مواقع التواصل الاجتماعي.

    وعلق “بن صهيون” على إحدى صوره داخل المسجد النبوي الشريف “عندما يزور اليهود ثاني أقدس مسجد للمسلمين بعد المسجد الحرام في مكة وثالثهما المسجد الأقصى في القدس”.

    كما جمعت الصور التي نشرها “بن صهيون” العديد من الشبان والفتيات السعوديين، الأمر الذي أثار حفيظة العديد من النشطاء السعوديين والذين دعوا لمحاكمة من سمح لبن صهيون بزيارة الأراضي السعودية.

    FB_IMG_1511203435229.jpg FB_IMG_1511203426984.jpg

    https://www.qudsn.co/article/132318

    FB_IMG_1511203437962.jpg
     
    last-one ،v-ghost ،المنشار و 2آخرون معجبون بهذا.
  14. أبو عدي

    أبو عدي عضو قيادي

    إنضم إلينا في:
    ‏24/10/17
    المشاركات:
    1,603
    الإعجابات المتلقاة:
    4,961
    نقاط الجائزة:
    418
    كما تفضلت اخي لا حرج في هذا لان العدو مشترك وهو ايران وبيادقها
    لكن الصهاينة اخبث خلق الله لا ثقة فيهم ولن يفعلو شيئ للعرب دون مقابل والمقابل اظن شي طرف من شي بلد اظن سوريا
     
    last-one ،v-ghost و Mad-Ghis معجبون بهذا.
  15. أبو عدي

    أبو عدي عضو قيادي

    إنضم إلينا في:
    ‏24/10/17
    المشاركات:
    1,603
    الإعجابات المتلقاة:
    4,961
    نقاط الجائزة:
    418
    اهتمام إسرائيلي بزيارة صحفي سعودي لتل أبيب
    441.jpg
     
    الأميرال, v-ghost, last-one و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  16. المنشار

    المنشار طاقم الإدارة عضو مجلس الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏6/10/17
    المشاركات:
    2,612
    الإعجابات المتلقاة:
    8,612
    نقاط الجائزة:
    418
    رجل أعمال إماراتي بارز يدعو لفتح “نافذة سلام” مع إسرائيل

    [​IMG]

    دعا رجل الأعمال الإماراتي، البارز خلف أحمد الحبتور، الدول العربية وإسرائيل، إلى البحث عن اتفاق سلام، يضمن بواقعية حقوق الفلسطينيين، ويمكن الطرفين من مواجهة عدوهم المشترك، إيران.

    وقال الحبتور في مقال نشره بموقعه على الانترنت، إن حالة العداء المزمنة بين إسرائيل والعرب يجب تجاوزها كما تجاوزت الولايات المتحدة عداءها لدول مثل اليابان وألمانيا فلا شيء “يستعصي على الحل” بحسب الكاتب.
    وأضاف الحبتور “حان الوقت لتطبيق استراتيجيات جديدة تتطلب تفكيراً خلاّقاً وشجاعة من مختلف الأفرقاء.. يجب فتح صفحة جديدة.. إنه الوقت المناسب لكتابة فصل جديد يشارك الإسرائيليون والعرب معاً في وضعه”.

    وقال الحبتور إنه لم يعد متمسّكاً بالمثاليات كما في السابق، معتبرا أن لا فائدة من الأحلام غير الواقعية في حالة شعبٍ يتوق إلى مكانٍ حيث يستطيع العيش فيه بسلام والنمو والازدهار بكرامة.

    وتابع: “الحقيقة المؤلمة هي أن المقاومة ضد دولة نووية عسكريتارية لم تؤدِّ سوى إلى رد فعل همجي يشجّع قوة الاحتلال على الإمعان في ممارساتها”.

    استشهد الحبتور في سياق حديثه عن ضرورة اتفاق العرب والإسرائيليين، رغم العداء المستحكم بينهم، بكلام رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل اسحاق رابين الذي اغتيل بسب جهود السلام التي بذلها بالاشتراك مع عرفات، حين قال “السلام لا تعقده مع أصدقائك، بل مع أعدائك”.

    لماذا الآن؟
    وعن السبب الذي جعله يعتقد أن الوقت مناسب قال الحبتور إن وجود ترامب في البيت الأبيض، وهو المعروف بولائه الشديد لإسرائيل سيساعد على السلام، إذ “سيشعر ببهجة عارمة لأنه سيتمكّن من التبجّح بأنه الرئيس الأمريكي الوحيد الذي نجح في التوصل إلى اتفاق”.

    وأضاف “كما أن أعداء إسرائيل الألدّاء هم أيضاً أعداء جميع دول الخليج تقريباً وحلفائها العرب، ومن أجل مواجهة تلك التهديدات المتبادلة، يجب قيام تعاون بين البلدان المهدَّدة.. فكما يُقال، “عدو عدوي هو صديقي” في إشارة إلى إيران.

    أرضية تاريخية
    واستحضر الحبتور، مبادرة السلام العربية، لعام 2002 كأرضية محتملة لاتفاق مقبل، رغم أن إسرائيل لم تتفاعل معها حين طرحها، قائلا إن التوقيت “ربما لم يكن مناسباً في تلك المرحلة”.

    وأضاف “الخطوة المنطقية الآن التي يجب أن تقوم بها إسرائيل هي الاعتراف بشرعية التطلّعات الفلسطينية عبر الموافقة على قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة، أو في الحد الأدنى، العمل بجدّية وتفانٍ لتطبيق حل الدولة الواحدة.. ينبغي على الطرفَين الإسرائيلي والعربي تقديم ضمانات أمنية مدعومة من الولايات المتحدة”.

    وأشار الحبتور إلى بوادر ربما تعبر عن استعداد إسرائيلي لفتح الملف، من قبيل تصريحات لرئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي إيزنكوت أوضح فيها أن بلاده “جاهزة لتبادل المعلومات الاستخبارية مع الدول العربية المعتدلة على غرار السعودية من أجل ردع طهران”.

    وعبر الحبتور عن قناعته بأنه في “غياب رؤية محدّدة لتحسين حياة الفلسطينيين، سوف يولّد توطيد العلاقات مع إسرائل مشاعر متناقضة لدى القادة العرب والشعوب العربية”.

    وقال “مما لا شك فيه أن التخلّي عن أرضٍ معظم سكّانها من الفلسطينيين ثمنٌ صغير نسبياً مقابل إرساء سلام دائم مع العالم العربي بكامله تقريباً، الأمر الذي من شأنه أن يحقق منافع اقتصادية وديبلوماسية واجتماعية جمّة للدول المشارِكة كافة.. البديل الوحيد هو قيام دولة واحدة حيث يعيش الإسرائيليون والفلسطينيون جنباً إلى جنب ويتمتعون بحقوق متساوية”.

    فرصة قد لا تتكرر
    وشدد الحبتور على ضرورة استغلال الفرصة “التاريخية” قائلا “أودّ أن أذكّر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن النافذة نصف المفتوحة التي تتيح فرصةً لإنهاء التشنّجات المستمرة منذ عقود يمكن أن تنغلق بالسرعة التي فُتِحت بها.. هذه الفرصة ظهرت نتيجة التقاء ظروفٍ تفرض على الإسرائيليين والعرب العمل لإحباط المخططات الشائنة التي يحوكها عدوٌّ مشترك”.

    وأضاف “سيد نتنياهو، هذه فرصتك الوحيدة لتصنع التاريخ ليس فقط كإسرائيلي محب لوطنه إنما كصانِع سلام، وكرجل قادر على التحلّي بالواقعية بما يصب في مصلحة شعبك وشعوبنا. فلنضع كراهيتنا ومخاوفنا جانباً لنحقّق الحرية لأجيال الفلسطينيين فيما نلحق الهزيمة بمَن يسعون إلى إلحاق الضرر بنا”.

    وتابع “أنصحكم، كخطوة أولى، بمقاربة القيادة السعودية والدول الأعضاء الأخرى في مجلس التعاون الخليجي، على غرار الإمارات العربية المتحدة والبحرين، بعزمٍ صادق. إذا فعلتم ذلك، فأنا على يقين من أنكم ستجدون أرضية خصبة يمكن أن تُزرَع فيها بذور السلام الأولى”.

     
    v-ghost, أبو عدي, Mad-Ghis و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  17. last-one

    last-one طاقم الإدارة عضو مجلس الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏6/10/17
    المشاركات:
    730
    الإعجابات المتلقاة:
    2,398
    نقاط الجائزة:
    368
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ﴿ وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا * فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولاً * ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا * إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا * عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا ﴾ [الإسراء: 4 - 8].
     
  18. Rafale

    Rafale عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏21/11/17
    المشاركات:
    32
    الإعجابات المتلقاة:
    125
    نقاط الجائزة:
    58
    "إسرائيل والسعودية".. تطبيع على طريقة "المغرب"


    قال المُحلّل السياسي الإسرائيلي "بن كاسبيت": إن خروج القصة الغرامية الإسرائيلية ـ السعودية المختبئة خلف كواليس الشرق الأوسط منذ فترة طويلة قد اقترب، موضحًا أنها لن تكون علاقة سلام كاملة كالحالة مع مصر، لكن علاقة تطبيع تحت سطح الأرض مثل تلك التي بين إسرائيل والمغرب.

    وتابع كاسبيت في صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إن العلاقة بين إسرائيل والسعودية والإمارات لم تعد سرًا، ناقلًا عن مسئولين إسرائيليين إن العلاقات بين إسرائيل والسعودية ستخرج إلى النور في المدى البعيد.

    وأشار كاسبيت حول حوار رئيس أركان الجيش الإسرائيلي "غادي آيزنكوت" على موقع "إيلاف"، بوجود علاقات وتعاون مع السعودية في المجالين الأمني والعسكري، إلا أن آيزنكوت قال للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي فور علمه بطلب المقابلة مع "إيلاف"، أنه استمع إلى جنرال سعودي تحدث بدلاً من رئيس أركان الجيش السعودي، في مؤتمر روءساء أركان الجيوش بواشنطون وكأنه هو من تحدث.

    وأضاف آيزنكوت "أوافق على كل كلمة قالها.. وببساطة هو قرأ تقريري"، وهو التقرير الذي قدمه آيزنكوت مؤخراً حول تأثير إيران المتزايد في المنطقة. ويقول بن كاسبيت إن ايزنكوت بعد ذلك وافق على إجراء المقابلة

    وأوضح كاسبيت إن اختيار "إيلاف" لم يكن صدفة، فمالك هذا الموقع هو عثمان العمير، أحد أكثر المقربين من الملك السعودي، وكان رئيس تحرير صحيفة "الشرق الأوسط"، والتي أجرت أيضًا مقابلة مع مع رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق موشيه يعالون عندما كان في منصبه.

    ووصفت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية" موقع "إيلاف" بأنه قناة لتمرير رسائل إلى السعودية والخليج، نقل كاسبيت عن ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي قوله "مررنا الرسائل التي كان من المهم تمريرها في موضوع إيران وسوريا وحزب الله والوضع في الجبهة الشمالي.. وفهمنا أنهم قرأوا المقابلة باهتمام كبير".

    وقال إن هناك توجسات من التحركات التي يجريها ولى العهد السعودي محمد بن سلمان، من الحكومة والجيش الإسرائيلي اللذان يتابعان بدقة تحركاته هو ومحمد بن زيد من الإمارات.

    ونقل كاسبيت عن مسؤول أمني إسرائيلي رفيع قوله "نتعامل هنا مع أميرين شابين نسبياً. ويُظهر بن سلمان جرأة غير مألوفة، وربما مغامرة أكثر مما ينبغي، وهو يتخذ قرارات كانت تعتبر قبل سنة أو اثنتين قرارات جنونية، ويطيح بالدبلوماسية السعودية إلى مستويات مختلفة تماما. وإنه لأمر مثير كيف سينتهي هذا الأمر".



    [​IMG]
     
    آخر تعديل: ‏23/11/17
    أعجب بهذه المشاركة v-ghost
  19. الأميرال

    الأميرال عضو قيادي

    إنضم إلينا في:
    ‏16/10/17
    المشاركات:
    1,044
    الإعجابات المتلقاة:
    3,843
    نقاط الجائزة:
    418
    مسؤولون سعوديون كبار يجرون زيارة تاريخية لكنيس يهودي
    شهادة أخرى على دفء العلاقات بين الرياض والقدس، وهي زيارة كبار المسؤولين السعوديين، للمرة الأولى في حياتهم، إلى كنيس في باريس
    #تقرير
    خلال فترة من التغييرات غير المسبوقة في العلاقة بين القدس والرياض، هذا الأسبوع، التقى الحاخامان الكبيران في فرنسا، حاييم كورسيا وموشيه سباغ مع مسؤولَين سعوديَين، وهما الدكتور محمد العيسى والدكتور خالد بن محمد العنقري‎.‎‏
    ويشغل العيسى منصب الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وشغل في سابق منصب وزير العدل السعودي وكان مستشارا كبيرا لدى ملك السعودية. والعنقري هو سفير السعودية في فرنسا ووزير التربية السعودي سابقا. وقد استجاب كلا المسؤولَين السعوديَين لدعوة الحاخام كورسيا وأجريا زيارة تاريخية إلى أكبر كنيس في باريس "La Victoire" وحلا ضيفين لدى الحاخامين كورسيا وسباغ.

    وفي مقابلة مع وسائل الإعلام الإسرائيلية، قال الحاخام سباغ إنه كان اجتماعا وديا وحميما وليس رسميا: "تعد السعودية دولة غير صديقة، إسلامية ومحافظة. كان اللقاء هاما، وقد فتح الحديث وتبادل الآراء عالما أمام كلا الجانبين".

    استغرقت الزيارة إلى الكنيس ساعتين تقريبا. عرّفناهما على الكنيس وشرحنا لهما علامات اليهودية ورموزها. كانت هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها هذان المسؤولان كنيسا. فهي كانت بمثابة عالم جديد بالنسبة لهما، تعرفا فيها على الديانة اليهودية.."

    وقد عرض حاخام الكنيس الكبير في باريس على الممثلَين السعوديَين توراة عمرها مئتي عام مكتوبة على جلد غزال لونه أحمر. "شعرت بأن هذه الزيارة تشكل حدثا تاريخيا. كان يهمني أن تتخذ السعودية فكرة جديدة... وأن تشعر بأننا دولة تفتح أبوابها لكل الأديان".
    عندما سُئل الحاخام سباغ والحاخام كورسيا إذا تلقيا دعوة لزيارة السعودية، قال: "لم نتلقَ دعوة كهذه، ولكننا نعتقد أن هذا سيحدث. دعانا السفير لوجبة عشاء في باريس، كان قد شارك فيها كل سفراء الخليج العربي والدول العربية".

    FB_IMG_1511442527072.jpg
     
    أبو عدي ،v-ghost و last-one معجبون بهذا.
  20. الأميرال

    الأميرال عضو قيادي

    إنضم إلينا في:
    ‏16/10/17
    المشاركات:
    1,044
    الإعجابات المتلقاة:
    3,843
    نقاط الجائزة:
    418
    سفير إسرائيل في مصر: "اليوم وصلت العلاقات بين مصر وإسرائيل الى أقرب ما يكون"

    أقامت أمس السفارة الإسرائيلية في مصر احتفالية بالذكرى الأربعين لزيارة الرئيس المصري الراحل أنور السادات إلى إسرائيل، بحضور لفيف من الدبلوماسيين ورجال الأعمال إضافة إلى ممثلي الحكومة المصرية. وحضر الاحتفالية، التي أقيمت في مقر السفارة، مدير عام الوزارة الإسرائيلية للتعاون الإقليمي أيضا.
    كما شارك في الاحتفالية مغنيان اسرائيليان أدوا أغنية تم تأليفها في أعقاب عملية اغتيال السادات، بالإضافة إلى الأغنية المصرية الشهيرة "فيها حاجة حلوة" وأغنية IL est trop tard لجورج موستاكي. وقد أدى المغنيان تال كرافيتس واورليكا الأغنية في أسلوبهما الخاص وهو ال- world music. وتفاعل الحاضرون مع غناء كرافيتس وعزف اورليكا وصفقا طويلا مع ادائهما البارع في الحفل.
    وعرضت السفارة في الاحتفالية صورا تاريخية من زيارة سادات التاريخية ولقاءاته مع رئيس الحكومة آنذاك ميناحيم بيغين وبعدد من كبار المسؤولين الآخرين مثل غولدا مائير أو شمعون بيريس.
    والقى السفير الإسرائيلي بالقاهرة الدكتور دافيد جوفرين كلمة في الاحتفالية قال فيها:
    "لا شك أن زيارة الرئيس السادات للقدس غيّرت الوضع الجيو– سياسي في منطقة الشرق الأوسط ومهدت الطريق امام فرص السلام بين إسرائيل والعالم العربي.
    واليوم وصلت العلاقات بين مصر وإسرائيل الى أقرب ما يكون، وتنظر البلدان الي العديد من القضايا الملحة في الشرق الأوسط نظرة متطابقة. كما شكلت البلدان علاقات أصبحت عنصرًا حيويًا للحفاظ على الاستقرار ودفع عجلة السلام في المنطقة. وقد أثبت السلام بين مصر وإسرائيل انه متين ومستقرّ حتى في ظل احداث عصيبة شهدتها المنطقة. ففي الوقت الذي نحتفل فيه بالزيارة التاريخية تنعم البلدان سنوات من السلام أكثر من سنوات الصراع"
    إسرائيل في مصر

    FB_IMG_1511445270066.jpg FB_IMG_1511445334903.jpg
     
    v-ghost, أبو عدي, last-one و 1 شخص آخر معجبون بهذا.

الاعضاء الذين قرأوا هذا الموضوع (المجموع: 7)

مشاركة هذه الصفحة